إختراعات مصرية قديمة غيرت العالم

31

بقلم المرشدة السياحية : رنا إسماعيل الصيرفى .

 

لا يعتبر الهرم الأكبر سوى جزءًا صغيرًا من تراث مصر القديمة التى خلفت حضارة عريقة ومتنوعة، وفى هذا التقرير سوف نتعرف على أبرز 10 إختراعات مصرية قديمة غيرت طريقة حياة البشر .

وقيل أن المصريين القدماء ساهموا فى “الحضارة الأكثر تقدمًا في العالم”، كما اشتهروا بإختراعاتهم المُذهلة التى غيرت عددًا من مناحى الحياة، بداية من الزراعة، وصولاً إلى الموضة :-

١- مكياج العين

قد لا يُصنف مكياج العيون كأحد أهم الإكتشافات فى تاريخ البشرية، لكن المصرييين لهم بصمتهم الخاصة فى هذا الأمر، وذكر المصدر أن المصريين اخترعوا ما يعرف بـ ” مكياج العيون ” 4 آلاف سنة قبل الميلاد، وذلك من خلال دمج السخام مع معدن يسمى ” غالينا ” بهدف إنشاء مرهم أسود يعرف باسم ” الكحل “، والذى ما يزال مستخدمًا إلى غاية يومنا هذا ..

 

٢- لغة مكتوبة

من المؤكد أن إستخدام الرسوم لرواية القصص ليس بالأمر الجديد؛ إذ يعود تاريخ لوحات الكهوف الموجودة فى فرنسا وإسبانيا إلى 30000 ق.م، لكن هذه الرسومات واللوحات لم تتطور إلى ” لغة مكتوبة ” إلا فى مصر . نظام الكتابة المصرى يعود تاريخه إلى 6000 قبل الميلاد، ومع مرور الوقت واصل المصريون إضافة عناصر أخرى لهذا النظام، بما فى ذلك الأحرُف الأبجدية، التى كانت تمثل لهم أصواتًا وشخصيات معينة ..

الهرم الأكبر
إختراعات مصرية قديمة غيرت العالم

٣- ورق البردى

كان الصينيون سباقين لإختراع الورق قبل 140 عامًا من الميلاد، لكن ما لا يعرفه الكثيرون أن المصريين كانوا قد طوروا بديلاً رائعًا قبل ذلك بآلاف السنين، بإستخدام نبات البردى، كان هذا النبات ينمو فى مناطق المستنقعات التى تصطف على نهر النيل، وأثبت شكل هذا النبات وصلابته أنه مثالى لصنع أوراق متينة، وكانت الحياة المصرية القديمة تعتمد كثيرًا على هذا الورق، وذلك فى الأشرعة والصنادل والحصير وغيرها من الضروريات ..

 

٤- التقويم

فى مصر القديمة كان التقويم يعنى الفرق بين فترة توفر الطعام وفترة المجاعة، لم يكن المصريون يعرفون متى سيبدأ فيضان النيل السنوى، وبدون معرفة التقويم، سيكون نظامهم الزراعى بأكمله معرضًا للخطر، الأمر الذى جعلهم يخترعون ” التقويم “، الذي كان مرتبطًا بالزراعة . وجرى تقسيم التقويم آنذاك إلى ثلاثة مواسم رئيسة: ( الغمر، والنمو، والحصاد )، يدوم كل موسم أربعة أشهر ..

إخترعات مصرية قديمة غيرت العالم

٥- المحراث

رغم أن المؤرخين ليسوا متأكدين تمامًا من مكان نشأة المحراث، إلا أن بعض الأدلة تشير إلى أن المصريين كانوا من بين المجتمعات الأولى التى إستخدمته حوالي 4000 ق.م. من المحتمل أن المصريين صنعوا المحراث فى البداية من أدوات يدوية قبل أن يربطوه بعد نحو ألفي سنة بالثيران ..

 

٦- النعناع للنفس الطيب

يجب أن يشكر المصريون القدماء على إبتكار طريقة فريدة لإخفاء الروائح الكريهة التى تصدر عن أفواه البعض أحيانًا . كانت المشكلة مرتبطة، كما الآن، بصحة الأسنان، ولأن المجتمع آنذاك لم يكن يدرك معنى طبيب أسنان، فقد اخترع خلطة النعناع للتغلب على هذه الروائح، وكانت الخلطة عبارة عن مزيج من اللبان والمر والقرفة ..

 

٧- لعبة البولينغ

إكتشف علماء الآثار منطقة تبعد بنحو 90 كيلومترًا عن القاهرة، وتعود إلى فترة الإحتلال الرومانى فى القرنين الثانى والثالث بعد الميلاد، و وُجِدَ العلماء غرفة تحتوى على مجموعة من الممرات ومجموعة من الكرات ذات الأحجام المختلفة، وكان المصريون آنذاك يقفون على الممر ويحاولون دحرجة الكرات فى اتجاه فتحة توجد فى نهاية المسار ..

الهرم الأكبر
إختراعات مصرية قديمة غيرت العالم

٨- حلاقة وقص الشعر

كان المصريون القُدامى من بين أوائل الناس الذين اعتبروا أن الشعر غير صحى خصوصًا فى ظل الحرارة الشديدة التى كانت تجعل شعورهم غير مريحة؛ لذلك كانوا يقومون بقص شعرهم أو حلق رؤوسهم ووجوههم بإنتظام . ولهذه الغاية اخترع المصريون ما يمكن إعتباره أدوات الحلاقة الأولى؛ وهى مجموعة من الشفرات الحجرية الحادة الموضوعة فى مقابض خشبية قبل أن يستبدلوها بآلات الحلاقة النحاسية ..

إختراعات مصرية قديمة غيرت العالم

٩- قفل الباب

كلما أغلقت بابك فى الليل وقمت بقفله، تذكر أن هذا الإختراع مصرى خالص؛ فقد إخترع المصريون القدماء جهازًا من هذا القبيل قبل نحو 4 آلاف من الميلاد . كانت الأقفال المصرية آنذاك أكثر آمانًا من ” التكنولوجيا ” التى طورها الرومان لاحقًا، والتى كانت تعتمد على ” الزنبرك ” لتثبيت الباب فى مكانه ..

الهرم الأكبر
إختراعات مصرية قديمة غيرت العالم

١٠- معجون الأسنان

كما ذكرنا سابقًا أنه قد واجه المصريون الكثير من المتاعب مع أسنانهم، ويرجع ذلك بالأساس إلى وجود حبيبات ورمل فى خبزهم، مما أدى إلى تلف المينا، وفي ظل غياب طبيب الأسنان قد بذل المصريون القُدامى جهودًا للحِفاظ على نظافة أسنانهم، حيث توصلوا فى بداية الأمر إلى العيدان التي تمكنهم من تنظيف بقايا الطعام بين الأسنان؛ كما يُنسب إليهم الفضل في إختراع أول فُرشاة أسنان، والتى كانت من أغصان خشبية، إضافة إلى كل هذا قد ساهموا أيضًا فى إبتكار ما يشبه معجون الأسنان الحالى، الذي كان يضم مكونات قديمة مثل الرماد وقشر البيض ومسحوق حوافر الثور والخفاف .

المصادر :- الكتاب : تاريخ مصر القديمة ، المؤلف : نيقولا جريمال ، اللغة : العربية.

 

إقرأ أيضًا :-

Wpt Rnpt nfrt

معدن السماء “Pi3 m Pt”

قد يعجبك ايضآ