فندق الموت بكوريا الشمالية

47

 

كتبت سارة هشام

 

فندق (Ryugyong) الذي يتكون من 105 طابقاً والذي يصل ارتفاعه 330م ويتميز بشكل هرمي فريد من نوعه يقع ذلك الفندق في كوريا الشمالية .

أما بالنسبة لمعنى أسم الفندق فهو يعنى بالكورية عاصمة الصفصاف والذي يعتبر أحد الأسماء التاريخية للعاصمة بيونغيانغ.

 

أما بالنسبة لما أطلق عليه باسم فندق الموت فيرجع تسميته بذلك الأسم لأنه لم يتم الإنتهاء من عمليات بنائه وأنه ظل مهجورا حتى الآن , إلا أنه مازال موقع جذب عالمي على الرغم من كونه مهجورا .

 

ويرجع تخطيط لبناء ذلك المبنى إلى جعله أكبر فندق في العالم خلال الحرب الباردة وكان رداً على بناء سنغافورة لأطول فندق في العالم الذي تم بناءه في عام 1986.

فندق الموت بكوريا الشمالية
فندق الموت بكوريا الشمالية

 

, وكان الفندق (Ryugyong) يبدو مكتملاً بسبب ارتفاعه الشاهق ولكن في الواقع ينقصه النوافذ و التجهيزات الداخلية .

 

وكان من المتوقع الإنتهاء منه عام 1989 ولكن بناءه لم يكتمل حتى الآن حيث توقف البناء لعدة مرات عديدة على مدى ثلاثة عقود بسبب المشاكل الاقتصادية لكوريا الشمالية فبعد عدة تأخيرات توقف بناء الفندق بشكل نهائي عام 1992 وكان لانهيار الاتحاد السوفيتي أثراً كبيراً في ميزانية كوريا الشمالية مما أدي إلى نقص كبير في مواد البناء الأساسية و تأخر عمليات البناء .

 

ظل المبنى ذو المساحة الداخلية الكبيرة التي تقدر ب 360 ألف متر مربع مهجوراً حتى اليوم مع احتفاظه بلقب أعلى فندق مهجور في العالم وما زال يعد من ضمن أطول المباني في العالم على الرغم من كونه مهجوراً , كما يعد كونه الرابع عالميا في عدد الطوابق وذلك لتجاوز طوابقه الـ 100 طابق .

فندق الموت بكوريا الشمالية
فندق الموت بكوريا الشمالية

 

حيث يحتوى الفندق 3000 غرفة بالإضافة إلى 5 مطاعم تتمتع بإطلالة بانورامية , وبرغم من اكتمال هيكل المبنى في عام 1992 إلا أنه ظل بلا نوافذ لمدة 16 سنة أخرى وخلال تلك الفترة اكتسب المبنى الكبير غموضاً كثيراً .

 

تم تصميم الجزء العلوي على شكل مخروطي مكون من 8 طوابق وكان من المتوقع أن تكون المطاعم الفاخرة دائرية الشكل لكنها ظلت فارغة كبقية المبنى .

 

تم استئناف العمل به بشكل غير متوقع 2008 وتم تركيب ألواح زجاجية و معدنية على المبنى بالكامل من خلال الشركة المصرية أوراسكوم تليكوم , كما زوده مهندسون مصريون بأضواء ليد ليتحول الى مشهد مليئ بالألوان .

 

وفقا لي رويترز يكلف الإنتهاء من هذا المبنى الشاهق ما يقدر من ملياري دولار بما أن الناتج المحلي لكوريا الشمالية يبلغ حوالى 40 مليار دولار فهذا يجعل تكلفة الإنتهاء من البناء تكلف فقط 5% من إجمالي الناتج المحلي للبلاد .

فندق الموت بكوريا الشمالية
فندق الموت بكوريا الشمالية

 

في الوقت الراهن حاولت كوريا الشمالية الاستفادة من المبنى عن طريق استغلاله في الحفلات والأعياد الرسمية للبلاد , حيث احتفلت بيونغيانغ بعيد العمال في عام 2009 مع عرض للألعاب النارية والأضواء الملونة على واجهة المبنى كذلك يستخدم في عروض الداعية الضوئية .

قد يعجبك ايضآ