إنتصار لإطلالة قرينة الرئيس في إحتفالية الأقصر

208

 

كتب- أمير أبورفاعي

كثيرة هي تلك النقاط و العلامات التي سيطرت على تداول الأخبار و المقاطع المصورة لإحتفالية طريق الكباش التي شهدتها مصر مساء أمس من عاصمة الدولة القديمة طيبة و التي أضحت بعدما تحولت لأعمدة معابد و قصور لإسم يعبر عن آثار و تراث نابض في مدينة الأقصر .

إفتتاح جديد لواحد من أعرق و أقدم الطرق في العالم يمتد لقرابة 2700 متر، يعود لأكثر من 3500 عام ، كانت بوصلة العالم مجتمعة على أن تتوجه إليه لمتابعة وقائع الإحتفالية بكل ما تحويه من تفاصيل تعكس هوية مصر و عظمة حضارتها و قوة شخصيتها .

شخصية مصرية توارثت الأجيال جيناتها عبر الزمن تعكس شموخ و ذوق ، قوة و عزة ، وطنية و طيبة ، جذور و أصل ، سمات عدة كلها في نهاية المطاف تعكس الشخصية المصرية الحقيقية التي جسدتها المرأة المصرية منذ بزوغ التاريخ على أعمدة المعابد و جدرانها و هي تجلس مرفوعة الهامة في مشهد يؤكد على هذه المكانة التي تفردت بها المرأة المصرية منذ فجر التاريخ .

و بذات الشخصية المصرية للمرأة في دولة الحضارة ظهرت قرينة السيد الرئيس عبدالفتاح الفتاح السيسي ، بإطلالة تحمل إنتصاراً للمرأة المصرية مشتقاً من إسمها ،مرتدية ملابس مصرية أصيلة تعبر عن المرأة المصرية الحقيقية بما تحمله من قيم و مبادئ المرأة المصرية ، إطلالة السيدة “إنتصار السيسي” ، إستحوذت خلال إحتفالية طريق الكباش بفستان أسود مشغول بالخرز و هو المستوحى من تصميم مصري قديم لفساتين مصنوعة من الخرز كانت نساء مصر القديمة ترتديها في الإحتفالات الكبرى و الأعياد و الأفراح على عدد كبير من التفاعل من خلال تداول صور و منشورات و تعليقات  حملت الإطراء و الإعجاب لمستخدمي مواقع التواصل الإجتماعي ، في إشارة حملت بين طياتها الكثير من المعاني و التي في مقدمتها أن المرأة المصرية باتت مرفوعة الهامة في الجمهورية الجديدة التي هي إمتداد لعظمة تشيد بأيدي المصريين و لن يستطيع أحد أن يوقفها ، رسالة من عاصمة الدولة المصرية القديمة أن جينات المرأة المصرية ممتدة جيل بعد جيل مرفوعة الهامة في شموخ و ذوق ، بقوة و عزة ، و وطنية و طيبة ، تحمل جذوراً و أصل الحضارة و الرقي .

اقرأ أيضا

الكويت تعلن عن خطة طوارئ صحية لمواجهة متحور جنوب إفريقيا

قد يعجبك ايضآ