كيفية التعامل مع الطفل الانطوائي

38

بقلم /ريهام الريس

يشعر المربي أنه في مأزق عندما يرى ويكتشف أن ابنه منطوي وغير اجتماعي، ولا يختلف هذا الفزع كثيرا إن كان انطوائي خجول أم انطوائي عدواني،هو فى الحالتين اضطراب ولابد من التعامل معه كمربي واعي.

كيفية التعامل مع الطفل الانطوائي
كيفية التعامل مع الطفل الانطوائي

الانطواء عرض وليس مرض

وحتى تتمكن من التعامل مع المنطوي لابد من تحديد عدة نقاط ليقف لتحديد طريقة الحل، فلابد من مراعاة سن الطفل
لأن سن الطفل يحدد كيفية التعامل معه .

المراقبة وليس التعقب

ثم راقب سلوك إبنك بين من هم في نفس المرحلة العُمرية، أي في التجمعات الاجتماعية مثل المدرسة النادى مع اخواته
حتى تحدد مشكلة ابنك بالضبط .

فإذا كان ابنك يعاني من مشكلة في التواصل الجيد مع الآخرين .
اذاً لابد من تحديد تلك المشكلة .
وكيف يتصرف ؟هل ينسحب من المجموعات؟
هل يستخدم العدوان على الآخرين؟
هل يستخدم الرفض، الهجوم ،البكاء؟
وهنا تكون حددت الأسلوب المتبع من ابنك .

الطفل الانطوائي- تحديد السبب

الآن؛ عليك تحديد سبب المشكلة
هل هي قلة في خبرات التواصل ؟
هل ضعف في تقدير الذات وعدم الثقة بالنفس ؟
هل ضعف في مهارات التواصل لديه ؟

الطفل الانطوائي- وضع خطة ممنهجة

كيفية التعامل مع الطفل الانطوائي
كيفية التعامل مع الطفل الانطوائي

وهنا ابدأ فى وضع خطة لحل المشكلة

١-ابدأ في تدريب طفلك فى المنزل مع اخوته والأشخاص المقربين لديه.

٢-ادمج ابنك بالتدريج مع الأبعد فالأبعد .

٣-كن قدوة صامتة في تعاملاتك ،وعلاقاتك حتى يحاكيك ابنك .

٤-استخدم أسلوب التوجيه غير المباشر
مثل ماذا تريد أن تفعل ؟
ماذا تحتاج ؟

٥-شارك ابنك فى نشاطات مختلفة وألعاب جماعية مثل كرة القدم أو السلة .

٦-درب ابنك على كيفية التعبير عن مشاعره وكيف يعرف الشعور بداخله.

٧-دربه على تعريف نفسه جيدا فليبدأ بالمرأة ثم الأسرة ثم الأقارب ثم الأصدقاء المقربون .

الطفل الانطوائي-التوجيه غير المباشر

وجه ابنك الى نقاط قوته ونقاط ضعفه ،واجعله يرى المتناقضات ثم يحكم بنفسه ما اذا كان التصرف خطأ أم صحيح .

علمه كيف يدافع عن نفسه باستخدام أسلوب القصص فى تعزيز المبادئ والقيم لديه
أخبره كيف كان يتصرف رسول الله صلى الله عليه وسلم
واجعليه يتخذ النبي قدوة ، ولا تقارن بينه وبين أحد فيصاب بالغيرة .

لا تستخدم الوعظ المباشر افعل ولا تفعل خصوصا فى سن المراهقه، واخيرا وانت تفعل ذلك لا تشعر ابنك بالمراقبة فتضعف من شخصيته.

ولا تنسى الدعاء فهو السر الأعظم في التربية.

مراجعة :حنان مرسي

إقرأ أيضا:

أسس التربية السليمة

قد يعجبك ايضآ