أحزان الوسط الفني والإعلامي خلال أسبوعين

30

 

ياسر خالد

على مدار أسبوعين، شهد الوسط الفني والإعلامي 6 حالات وفاة متعاقبة، لمجموعة مميزة من أشهر نجوم الفن و الإعلام.

حيث توفي كل من الفنان أحمد خليل، المخرج محمود اللوزي، الإعلامية مها حسني، الإعلامية شيرين دويك، الفنانة سهير البابلي وأخيرًا الإعلامية أسماء مصطفى.

ويعيش الوسط الفني والإعلامي حالة حزنٍ كبيرة، بعد توالي حالات الوفاة، والتي وصلت إلى 6 أشخاص، خلال مدة قصيرة لم تتجاوز الأسبوعين.

البداية كانت مع الفنان القدير أحمد خليل، الذي توفي في 9 نوفمبر الجاري، بعد صراع مع فيروس كورونا، وقد ترك وراءه مجموعةً مميزة من الأعمال في التليفزيون، المسرح والسينما.

كانت آخر أعمال الراحل أحمد خليل حكاية “حكايتي مع الزمان” مع الفنانة ميرفت أمين ومجموعة مميزة من الفنانين الشباب، تأليف أمين جمال، إخراج أحمد حسن وإنتاج “أروما ستوديوز” للمنتج تامر مرتضى.

بعد 6 أيام من وفاة الفنان القدير أحمد خليل، توفي المخرج والفنان محمود اللوزي، والد الفنانة يسرا اللوزي، في 15 نوفمبر الجاري.

وقد خلف وراءه مجموعة مميزة من الأعمال المسرحية، التليفزيونية والسينمائية، سواء كمخرج أو ممثل، التي أشاد بها الجمهور.

كانت آخر أعمال الفنان الراحل محمود اللوزي فيلم “رأس السنة” مع الفنانة إنجي المقدم، الفنان إياد نصار ومجموعة كبيرة مم الفنانين وإخراج محمد صقر.

وفي نفس اليوم 15 نوفمبر، توفيت الإعلامية مها حسني، بعد صراع مع المرض أدى إلى دخولها إلى المستشفى، لتلفظ أنفاسها الأخيرة بها.

وتعتبر مها حسني إحدى إعلاميات الفنرة الذهبية للتليفزيون المصري، وقدمت مجموعةً من البرامج المميزة، ومنها “أيامنا الحلوة” و”سيدتي”.

بعدها بثلاثة أيام، توفيت الإعلامية شيرين دويك في يوم 18 نوفمبر، في خبر صادم لكل جمهورها ومحبيها، وذلك بعد تعرضها لأزمة قلبية مفاجئة، أدت إلى وفاتها أثناء نومها.

وهي إحدى الكفاءات الإعلامية في التليفزيون المصري، وقد قدمت مجموعة كبيرة من البرامج المتميزة، ومنها “نص ساعة صحافة” و”ألبوم الذكريات”.

وبالأمس، 21 نوفمبر، كان موعد رحيل إحدى القامات الفنية والمسرحية في مصر والعالم العربي، وهي الفنانة القديرة سهير البابلي.

والتي صعدت روحها إلى بارئها بعد صراع مع المرض، إثر تدهور حالتها الصحية، بسبب مضاعفات مرض السكري، ليغيبها الموت بإحدى المستشفيات الكبرى بمدينة السادس من أكتوبر.

وللفنانة الراحلة سهير البابلي أعمل خالدة في السينما، المسرح والتليفزيون، كان آخرها مسلسل “قلب حبيبة” مع الفنان الراحل أحمد خليل، آسر ياسين وجمانة مراد وإخراج خيري بشارة.

وصباح اليوم، 22 نوفمبر، رحلت عن عابمنا الإعلامية أسماء مصطفى، بعد صراع مع مرض السرطان الخبيث، بدأ في إبريل الماضي، لكن ساءت حالتها بدايةً من منتصف الشهر الماضي، حتى توفاها الله صباح اليوم.

وهي من الإعلاميات المميزات، اللواتي حققن نجاحًا في كل قناة عملت بها وكل برنامج قدمته، والذي كان آخرها برنامج “هذا الصباح”، على قناة “extra news”.

قد يعجبك ايضآ