البنت حبيبة أبوها حقيقة أم خيال

2٬312

كتبت: شاهندة لطفي

نردد على ألسنتنا كثيرا مقولة “البنت حبيبة أبوها” ولا نعلم معنى هذه الجملة فهناك علاقات بين الآباء والأبناء هدفها المال فقط دون وجود الحب، والمشاعر، حيث يتوقف البعض عن دور الأب الأساسي وهو الرعاية والحب في حياة أولاده كأنه البنك المركزي الذي يعمل ليوفر متطلبات أسرته، كما أن الأب يمثل عند البعض الآخر مصدر خوف، وعدم استقرار.

البنت حبيبة أبوها حقيقة أم خيال
البنت حبيبة أبوها حقيقة أم خيال

الأب هو العامل الأساسي في تكوين شخصية البنت

معظم الرجال يتزوجون لكي ينجبوا أبناء تكون سند لهم وإذا جاء المولود فتاة ينقلب الوضع، وينزعج كأنه لا يعلم أن هذه الفتاة رزق من الله له، وتظل هذه الفتاة تدفع ثمن غضب والدها من كونه يريد ابن سندا له.

وأشارت إيمان عبدالله أخصائية علم النفس والعلاج الأسري إلى أن وجود الأب في حياة ابنته بصورة إيجابية يجعلها تتفوق في حياتها، إضافة إلى تعاملاتها السوية التي تنعكس على علاقتها مع الجنس الآخر، حيث ذلك يجعلها لا ترتبط بشاب وتتعلق به لتعويض دور الأب الذي تفتقده في حياتها متخيلة أنه يوفر لها الحماية، والأمان في حين أن معظم الشباب يستغلون فرصة ضياع الفتاة واحتياجها للحب، والحنان، وتبقى الفتاة هي الضحية في نهاية الأمر.

وقالت عبدالله أن فقدان الفتاة لثقتها، وضعف شخصيتها وفشلها في العلاقات يرجع إلى غياب دور الأب، واحتضانه لها منذ صغرها، فمهما تبذل الأم من رعاية وإعطاء حب، وحنان فلا تستطيع أن تعوض حنان الأب فلكل منهما دور وعامل، وتأثير نفسي في تكوين شخصية وحياة الفتاة.

آباء مع إيقاف التنفيذ

ونظرا لما سبق عرضه فإننا لا نستطيع أن نعمم هذا التعبير (البنت حبيبة أبوها ) لأنه يوجد الكثير من الفتيات تعانى من فقدان حنان الأب، وعطائه، فالعطاء لا يعني مال، وكسوة، ولكن العطاء الذي لا يفهمه معظم الآباء الحب، والحنان الذي يخلق شخصية سوية من الفتاة.

أعلم جيدا أيها الأب الذي تظلم أبنائك معك بقسوتك عليهم، ظنا منك أن ذلك أسلوب تربية صحيح، ولكن من يدفع ثمن هذه المعاملة الجافة هي ابنتك التي لا ذنب لها، فذنبها الوحيد أنك أب لها.

عزيزي الرجل قبل أن تقدم على فكرة الزواج أسأل نفسك سؤال هل أنت على استعداد أن تعطي حب وحنان ورعاية لمن تريد الإرتباط بها؟ هل مستعد أن تجنب أطفال وترعاهم بحمايتك وحبك وتكون لهم الحضن الدافئ الحنون الذي يلجوا إليه وقت حزنهم فإذا كنت مستعد لذلك اعلم أنك ستكون أب مثالى لزوجتك وأبنائك، وأما ان كنت غير مستعد فلا تظلم أحد معك لأن من يدفع الثمن هو أبنائك الذي لا ذنب لهم في هذه الحياة.

مراجعة : حنان مرسي

إقرأ أيضا:

أم لأول مرة 

قد يعجبك ايضآ