نرمين الفقي التي أعادت اكتشاف نفسها في 2021

23

 

ياسر خالد

 

تألقت في العديد من الأعمال التي نالت عنها إشادات الجمهور والنقاد، لكن هذا العام تحديدًا هو عام مختلف بالنسبة لها، فقد استطاعت أن تخطف الأنظار بقوة، نظرًا لقوة الأدوار التي جسدتها على مدار العام.

نرمين الفقي التي أعادت اكتشاف نفسها في 2021
نرمين الفقي

 

تنوع في الأدوار أعادت من خلالها اكتشاف نفسها من جديد، لتصبح حديث الجمهور بأدائها الرفيع المميز، حيث تفوقت على نفسها في جميع الأدوار التي قدمتها.

 

إنها الفنانة المتألقة نرمين الفقي، التي أبهرت جمهورها بأدائها في 4 مسلسلات هذا العام، وهم “لؤلؤ”، “النمر”، “ضل راجل” وأخيرًا حكاية “على الهامش” من مسلسل “إلا أنا” الموسم الثاني، والتي لاقت أصداء قوية ونجاحًا كبيرًا.

 

وفي السطور التالية، سنعرف كيف استطاعت نرمين الفقي تقديم نفسها بشكلٍ جديد، وكيف توهجت بهذا الشكل المميز من خلال الأربعة أعمال.

 

1- لؤلؤ

قدمت نرمين الفقي دور كاميليا منافسة لؤلؤ، الفنانة مي عمر، وعلى الرغم من أن الدور لم يكن كبيرًا لكن نرمين الفقي قبلت التحدي وقررت أن تقدم الدور.

لتؤكد نرمين الفقي أن الدور ليس بحجمه وإنما بتأثيره، لتبهر جمهورها منذ اللحظة الأولى التي ظهرت فيها بالعمل، وقد حصدت العديد من الإشادات الجماهيرية.

 

2- النمر

قدمت نرمين الفقي من خلال مسلسل “النمر” أمام الفنان محمد إمام شخصية شمس، كبيرة الصاغة، وهو دور جديد ومختلف.

فلأول مرة تقدم نرمين الفقي دورًا شريرًا شعبيًا، فهي المرأة قوية الشخصية المتسلطة وكبيرة الصاغة، التي تعيش في منطقة شعبية بالقرب من محل عملها.

 

3- ضل راجل

كان دور نرمين الفقي في مسلسل “ضل راجل” أمام الفنان ياسر جلال، هو الدور الذي أثار تعاطف الجماهير، فهي الأم، التي أصيبت بمرضٍ في العظام جعلها أسيرةً للكرسي المتحرك.

وليس فقط المرض هو الذي يؤثر عليها، ولكن صدمتها في ابنتها، الفنانة رنا رئيس، وزواجها عرفيًا من زميلها بالجامعة زاد من سوء حالتها النفسية.

كما كان لمشهد وفاة الشخصية في العمل تأثير كبير على المشاهد، فيعتبر هذا الدور علامة مميزة جدًا في مشوار نرمين الفقي الفني.

 

4- على الهامش

جسدت نرمين الفقي من خلال حكاية “على الهامش” فس مسلسل “إلا أنا” الموسم الثاني دور ياسمين، الزوجة التي تتلقى صدمةً موجعةً في زوجها وأقرب صديقة لها.

أثار هذا الدور ردود أفعال واسعةٍ على السوشيال ميديا، فهل ياسمين أخطأت بجعل صديقتها المقربة تدخل بيتها وتكشف حياتها لها بهذا الشكل؟، والعديد من الأسئلة الأخرى، الذي أثارها هذا الدور في ذهن المشاهد.

استطاعت أن تجيد نرمين الفقي في هذا الدور إجادةً تامةً، وأن تقدم كل ما لديها من طاقات تمثيلية، لإيصال أحاسيسها للمشاهدين، فأشادوا بها وبأدائها وكيفية تجسيدها للشخصية.

 

الفنانة نرمين الفقي ليست مجرد فنانة من طرازٍ رفيع، وإنما هي فنانة موهوبة بالفطرة، تستطيع أن تقدم جميع الأدوار بنفس الكفاءة.

 

ولذلك كان استحسان الجمهور لأعمالها وإشادتهم الدائمة بها حليفها في جميع أدوارها، لأنها تستحق أن تكون نجمةً على عرش النجومية.

 

مراجعة… مادونا عادل عدلي

قد يعجبك ايضآ