سفراء العالم يشهدون تعامد الشمس علي معبد أبو سمبل

32

 

كتبت،: منار البحيري

 

شهد الدكتور خالد العناني وزير السياحة والاثار المصرية، صباح اليوم الجمعة22من أكتوبر، واكثر من خمسين سفيرا لاكثر من ثلاثين دولة حول العالم وعدد من قيادات الصحف المصرية ظاهرة تعامد الشمس علي وجه رمسيس الثانى بمعبد ابي سمبل

 

كما تحدث ظاهرة تعامد الشمس علي معبد أبو سمبل مرتين كل عام إحداهما يوم 22كتوبر والأخر22 فبراير من كل عام،وبدأ التعامد اليوم حوالي الساعة 5:52 واستمر لمدة ٢٠ دقيقة،وتنظم وزارة السياحة هذه الفعاليات بأبو سمبل بمناسبة ظاهرة تعامد الشمس تحت رعاية البنك الاهلي المصري.

 

وحرص السفراء والسأئحين الأجانب علي التقاط بعض الصور الجماعية التذكارية بجوار وزير السياحة والآثار المصري،وكان ذلك أمام معبد نفرتاري بمدينة الاقصر بصعيد مصر،وهم يحملون أعلام بلادهم بأيديهم.

 

واستهلت الفعاليات أمس بالقاء وزير السياحة والآثار محاضرة عن معبدي ابو سمبل ،مستعرضا تاريخها العظيم،وقصة حملة إنقاذ المعابد المصرية لبناء السد العالي ،ونقل أكثر من 20معبد ومقصورة بالتعاون مع منظمة اليونسكو.

 

ووضح الدكتور خالد العناني التطورات التي يشهدها القطاع السياحي والأثرية في مصر،واستعرض أيضا الاجراءات الاحترازية والوقائية للسلامة الصحية التي تتخذها الدولة المصرية وتتطبقها بكل دقة وجدية في المنشأة الفندقية و الأنشطة السياحية والمواقع الأثرية والمطارات والتي تم وضعها وفقا لمعايير منظمة الصحة العالمية في مواجهة فيروس كورونا.

 

وبين وزير السياحة والآثار الموقف السياحي المصري بأنه أمنا ويتميز بمقوماته السياحية والأثرية،وان مصر تقدم للسائح تجربة سياحية منفرده تتميز بالأمان الكامل،والسائح يستمتع بشواطئ مصر الخلابة وجوها الرائع والمشمس والصحي،ذلك بجانب الاستمتاع بالحضارات المصرية القديمة وأثارها ومعابدها ومتاحفها المتميزة.

 

قد يعجبك ايضآ