البيج رامي و الرياضة القاتلة

96

 

بقلم : عبدالعزيز مصطفي

البيج رامي أو (ممدوح السبيعي ) بطل العالم لمستر أولمبيا للمرة الثانية علي التوالي فرحة عارمة قد تصيب قلبك بالسعادة المفرطة و حب تلك الرياضة التي يتغنى متابعيها باسم بطلنا المحبوب البيج رامي و لكن قد لا يعلم الكثيرين بأن رياضة كمال الأجسام التي فاز بها البيج رامي علي مستوي العالم تعدّ أحد الرياضات الخطرة التي في وجهها الحسن تراها تعمل على تقوية العضلات وزيادة حجمها وتضخيمها، الأمر الذي يعطي الشخص مظهراً جذّاباً وعضلاتٍ مفتولة، وهو الجسم المثالي الذي يطمح غالبية الناس امتلاكه، فلا يقتصر أداء التمارين الرياضيّة المختلفة على التخلّص من الدهون وحرق السعرات الحراريّة والشحوم في مناطق الجسم المختلفة، بل تعدّ التمارين وفي مقدمتها تمارين كمال الأجسام أحد الطرق لاكتساب القوام الممشوق والعضلات الكبيرة، غير أن لهذه الرياضة مضارٌ وسلبياتٌ شأنها في ذلك شأن كافة الرياضات الأخرى، و سنتعرف إلى مضارها فيما يلي من سطور.

من أضرار رياضة كمال الأجسام أن لها العديد من السلبيات المميتة في بعض الأحيان ..

 

مخاطر لعبة كمال الأجسام 

ونذكر منها ما يلي:

 

أمراض تضم تضخم الكبد وتلف الكليتين و تضخّمٌ في البروستاتا.

الاكتئاب والاضطرابات النفسيّة العديدة

بالإضافة إلي أمراض القلب وخصوصاً تضخّم عضلة القلب وارتفاع ضغط الدم بشكلٍ أكبر من المستوى الطبيعيّ.

انتشار وتكاثر وظهور الحبوب على مختلف مناطق البشرة وخصوصاً الوجه.

المعاناة من زيادة نسبة الكولسترول في الدم.

حالات نزيف الأنف.

آلام المعدة المستمرّة الشديدة. الصداع المزمن.

الصلع بسبب تساقط الشعر المستمر.

و من أضرار المكمّلات الغذائيّة التي يتناولها لاعبو رياضة كمال الأجسام ما يعرف بالمكمّلات الغذائيّة التي تحتوي على الكيراتين، ويعدّ مادّةً ضارةً إذ تقوم بتخزين وحبس السوائل في العضلات لتغدو أكبر من ناحية المظهر، إلّا أنّ هذا يعرّضها لخطر حدوث التشنجات المستمرة وطوال الوقت مسبّبةً الآلام الكبيرة.

البيج رامي و الرياضة القاتلة

أضرار البروتين

يقبل لاعبي رياضة كمال الأجسام على تناول البروتينات، مصدقّين الحملات الدعائية التي تقول بأنها لا تحمل أي آثارٍ جانبيةٍ سلبيةٍ، أو أي أذى لمستخدميها، إلّا أنّ لها العديد من المضار، ونذكر من تلك الأخطار ما يلي:

أولاً خطر التعرّض لتصلّب الشرايين والتشنّجات بسبب زيادة العضلات بشكلٍ سريع.

النمو غير الطبيعي في بعض مناطق الجسم.

انخفاض مناعة الجسم و إضعافها.

ثانياً الإصابة بالالتهابات المختلفة بسهولة و منها ، الإضرار بالنظر والعيون.

تلف الأعصاب والعضلات والعظام.

التصرّفات العدوانيّة والقلق والتوتر.

زيادة احتمالات الإصابة بهشاشة العظام على المدى البعيد.

يجدر بالذكر أن العديد من حالات الوفاة سجلت في صفوف لاعبي هذا النوع من الرياضة، بسبب تناولهم للعقاقير المختلفة والأدوية دون وصفات الأطباء أو المشرفين أو المدربين، رغبةً منهم في تضخيم عضلاتهم، كما ينصح بالصبر والتأني أثناء ممارسة مختلف أنواع تمارين رياضة كمال الأجسام، إذ يتطلب الحصول على عضلاتٍ جذابةٍ الوقت المناسب، فلا تحصل مثل هذه الأمور بين ليلةٍ وضحاها، فالتسرع من خلال تناول البروتينات والهرمونات المختلفة قد يجعل الإنسان يدفع حياته ثمناً لتلك الرياضة و علي سبيل المثال كان منهم ما يلي ..

البيج رامي و الرياضة القاتلة

لاعب كمال الأجسام روني نورمان ..

و هو بلا شك من أعظم لاعبي كمال الأجسام ف في الأوقات العادية يقلع ممارسة الرياضة عن ممارستها بعد تمزق عضلاتهم، ولكن هذا اللاعب كان عاشقاً لهذه الرياضة لدرجة أنه تعرض لـ5 انفجارات عضلية في أوتار العضلات، ومع ذلك كان يتعالج من قبل طبيبه جراح العظام ويعود من جديد بكل إرادة وتصميم علي الفوز

لاعب كمال الأجسام أندريه جايدوس ..

وهو لاعب كمال أجسام مراهق كان حلمه أن يصبح مثل بطله دوين جونسون، وكان المستقبل الواعد أمله، ولكن الموت قد حال بينه وبين ما يتمنى من بطولات و نجاحات فأثناء خروج أندرية من أحد المتاجر فجأة انفجر شريان بصدره نتيجة سوء استخدام المنشطات ومكملات الستيرويد، وتوفي قبل الوصول للمستشفى و قبل أن يتم علاجه..

لاعب كمال الأجسام أيريك جريفز..

وهو لمن لا يعرفة كان لاعب كمال أجسام من تكساس و أثناء تمرينه لصدر الخاص به و قد كان يقوم برفع وزن 500 باوند فانفجرت العضلة الصدرية اليمنى واخترقت العظم وخرجت خارج صدره، ويمكنك رؤية العضلة بالفيديو بعد انفجارها مباشرة.

ولم يُعرف حتى الآن السبب الحقيقي وراء انفجار العضلة، ولكن البعض يعزي ذلك لتناول المنشطات أو محاولة هذا اللاعب لرفع وزن ثقيل جداً والدفع الشاق الذي قام به..

لاعب كمال الأجسام كريغ فالنتينو ..

وهو صاحب أكبر حجم معروف وموثق للعضلة ذات الرأسين في العالم وواحد من رموز لاعبي كمال الأجسام بالعصر الحديث و هو الذي يتمتع بشعبية كبيرة جداً وله معجبيه بكل تأكيد.

و قد كان هذا اللاعب يتمرن بشكل طبيعي جداً طوال 23 سنة من ممارسته لرياضة كمال الأجسام حتى بدأ يستعمل المنشطات التي جعلت ذراعيه ينموان بشكل آثار الإعجاب ولكن بعد فترة انفجرت عضلة ذات الرأسين بشكل مفزع و قد أصيبت ذراعه بعدوى بكتيرية تمكن من التعافي بعدها لكنه لم يقلع عن تعاطي المنشطات على الرغم مما حدث له مما أدخله في النفق المظلم لممارسة تلك اللعبة الخطرة ..

لكن من الجوانب المشرقة لتلك اللعبة في عالمنا العربي بأن هناك ابطال عرب ظلوا يمارسوها رغم انعدام الإمكانيات المتاحة مثل الشحات مبروك و غيره من اللاعبين العرب في العديد من البلدان و منهم .

سمير بنوت
أحمد حيدر
مصطفى حسنين
ناصر السنباطي
محمد بن عزيزة
عيسى عبيد
سامي الحداد
قاسم يزبك
كمال القرقني
محمود جراشة
أنور العماوي
طارق الفرساني
علي تبريزي نوري
إسلام المصري
وائل عمر
محمود الدرة

و الذي كان اخرهم لاعبنا المغوار البيج رامي ، الذي نتمناه ألا يدخل لذلك العالم المظلم من تدمير الذات كما حدث مع الكثير من الأبطال السابق ذكرهم ..

مصادر المقال :

تقرير اضرار رياضة كمال الأجسام
الصادر بتاريخ 23 يوليو للعام 2017
على موقع واي باك ميشن ..

إقرأ أيضًا:-

مأساة بوئي الإمبراطور الأخير 

قد يعجبك ايضآ