أكثر أنواع الزهور غرابةً حول العالم 

1٬090

 

كتبت: رويدا عبد الفتاح

تُعد الزهور بأشكالها المختلفة من الأشياء التي تُدهِشنا بشكل يومي؛ فأي شيء أجمل من التمتع برؤية إبداع الخالق واللمسات الفنية الجميلة التي أضافها الخالق في تكوينها والروائح المُذهلة المُنبعثة منها، التي تسحر القلب وتُعيد البهجة إلى النفس. لكن وفقًا إلي الروحانية التي قدمتها لنا ، وجدنا عالماً آخر جميلاً على الجانب الآخر ، هذا العالم تغلب عليه الطبيعة المثيرة للجدل ، وهو أغرب عالم من الأزهار في العالم. هل أنت جاهز للتعرف عليها ومعرفة أسمائها ومواقعها؟ لذا يرجى متابعتنا في هذا المقال سنعرض بعض أنواع الأزهار الأكثر غرابة في العالم.أكثر أنواع الزهور غرابةً حول العالم 

1- زهرة خلية النحل (زينجيبر سبيكتابيل):

تُعد زهرة خلية النحل واحدة من أكبر 5 أغرب الزهور حول العالم. خلايا النحل تبدو وكأنها تنتمي إلي عائلة مخروط الصنوبر لكنها في الواقع ترجع إلي نبات الزنجبيل، يمكن أن تُزرع هذه الزهور في الداخل ولكنها تتطلب المزيد من العناية والأوعية الكبيرة، تنمو بعضها إلي أن يصل ارتفاعها لـ 6 أقدام، وتكون هذه الزهور صغيرة ذات لون أبيض.

2- زهرة سرطان البحر ( هيليكونيا ):

تُعرف زهرة سرطان البحر أيضاً باسم “الطيور الكاذبة” القادمة من القرنفل البري والجنة، تخرج الزهور من كتلة الأوراق التي تبدو في شكلها وكأنها ثمار الموز، تخفي البراكتس المحمرة الزهور الحقيقية أي أنها لا يمكن أن تلقح إلا بواسطة أنواع مُعينة من الطيور ذات مناقير طويلة، يمكن أن تزهر مرات عديدة كل عام.

3- زهرة بازلاء الصحراء (سوينسونا فورموسا):

تتميز هذه الزهرة الغريبة بقدرتها على البقاء على قيد الحياة، ويزدهر في المناخات القاحلة والجافة، تُعد بازلاء الصحراء واحدة من أكثر الزهور البرية شُهرةً في أستراليا. لكن هذا لا يعني أنه يمكنك الذهاب إلى أماكن تواجدها والبدء في الانتقاء ، وهو أمر صعب للغاية. البازلاء الصحراوية هي من الأنواع المحمية ومن غير القانوني جمعها أو قطفها دون موافقة كتابية صريحة من الحكومة الأسترالية.

4- زهرة مزهرية الفضة (اشما فاسياتا):

تُعتبر زهرة مزهرية الفضة واحدة من أكثر أنواع الزهور غرابةً حول العالم، الموطن الأصلي لهذا النبات المشهور البرازيل، تُشكل المزهرية الفضية مزيجاً رائعاً للرؤوس المزهرة الشائكة والأوراق الشمعية الحادة والواسعة.

5- زهرة وجه الحجر(ليثوبس كومبتون):

لقد سمعت عن الحيوانات المتحجرة من قبل ، لكنك هل سمعت يوماً عن الأحجار المزهرة ، بالطبع لا! ! !، الأمر ليس مُزحة أو حيلة بل حقيقة، اسمها( Lithops ) مُشتق من الكلمتين اليونانيتين (ὄψ) أي الوجه و(ςος) أي الحجر، الموطن الأصلي لهذه الزهرة الصغيرة هو جنوب أفريقيا، تبدو زهرة ليثوبس غير عادية عندما تُزهر، مع اللون الأصفر أو الأبيض المُميز، فهي نوع من النبات يتبع النباتات العصارية.

6- زهرة الفودو الزنبقي (دراكونكولاس):

تُعرف زهرة الفودو الزنبقي عادة باسم “تنين أروم” ، وهي نبات عشبي درني معمر، تنمو في التلال والمناطق الصحراوية والمناطق الوسطى إلى البحر المتوسط شرقاً من اليونان إلى البلقان إلى تركيا، الموطن الأصلي لهذا النبات هو البلقان وأوروبا، على الرغم من شكلها الاستوائي، يصعب على الفودو الزنبقي البقاء على قيد الحياة في معظم المناخات ، والشيء المثير للاهتمام حقًا هو الرائحة التي تنبعث منها ، وبعضها يشبه رائحة البوسوم الميت لجذب الذباب لتلقيح الأزهار.

7-زهرة مريم العذراء (فالاينوبسيس، أما بيليس):

زهرة مريم العذراء الفريدة التي تُشبه الفراشة، تم اكتشافها لأول مرة من قِبل عالم النباتات “جورج إيبرهارد روميوس” على جزيرة صغيرة قِبال الساحل الشرقي لغينيا الجديدة عام 1653 .

8- زهرة الحمامة (بيريستيريا):

تُعد زهرة الحمامة من أنواع أزهار الأوركيد التي تشبه الشبح المقدس أو الحمامة، موطنها الأصلي هو بنما، إن نظرتم عن قرب، تبدو من الداخل كـ حمامة صغيرة مع أجنحة مفتوحة تطفو، يمكن العثور عليها بالقرب من الأشجار أو في معظم بساتين الفاكهة، ويتميز هذا النوع من النباتات عن غيره بالنمو على مستوى سطح الأرض، وأحياناً فوق الصخور.

تبدو الحمامة في الزهرة معقدة للغاية، ويبدو أنها منحوتة من العاج ، وتُعرف بـ (الشبح المقدس)؛ لأن الشبح المقدس في الكتاب المقدس علي شكل حمامة. تصنف هذه الأوركيد على أنها زهرة مهددة بالانقراض.

9- الزهرة ذات وجه القرد (دراكولا سيميا):

تنمو هذه الزهرة الغريبة في الغابات البرية التي يزيد ارتفاعها عن 3000 قدم في البيرو وجنوب شرق الإكوادور ، هذه الزهرة يمكنها أن تتفتح على مدار السنة، تتميز رائحة هذه الزهرة بأنها تُشبه رائحة البرتقال الناضج، مما يجعلها إضافة مُذهلة لغرابتها.

تتميز هذه الزهرة بأنها تُشابه زهرة الأوركيد من الخارج، وامتلاكها لوجه القرد من الداخل، كما يختلف وجه القرد، فقد يبدو عابساً أو ضاحكاً، كما يوجد منها تقريباً حوالي 120 نوع.

10- موث أوركيد (فالاينوبسيس أما بيليس):

توجد هذه الزهرة الغريبة في الفلبين وجنوب شرق آسيا، وشمال شرق آسيا، وتايون وشبه القارة الهندية، تتميز هذه الزهرة بأنها تشبه الفراشة، تُزهر في درجات حرارة تصل إلى ما بين حوالي 20 إلى 35 درجة مئوية (68-95 درجة فهرنهايت)، لكنها تتكيف مع الظروف الأكثر راحة للسكن البشري في المناطق المعتدلة

تتميز هذه الزهور بأوراقها السميكة الداكنة التي تنمو على ساق قصيرة، والبتلات زاهية اللون.

قد يعجبك ايضآ