(المومياء الحامل) ولماذا حنطها كهنة الفراعنة بهذا الشگل الغريب؟!

138

بقلم الباحثة الأثرية: نسمة أيمن 

 

الحضارة المصرية القديمة بتبهرنا بأسرارها يوم بعد يوم، فمنهم المومياوات التى تم تحنيطها وهى تصرخ التى مازالت على نفس الشكل إلا أن إكتُشف سرها ، ومنهم مومياوات إسمها بيرتبط دائماً بما يسمى بلعنة الفراعنة ، وهذا غير مومياوات الملوك الذي يشير إليها البعض بحقب الأنبياء والرسل وأهمهم مومياء الملك رمسيس الثاني الذي يثار عليها الجدل حتى الأن على أنه الفرعون الذي عاصر سيدنا موسى عليه السلام .
الأن سوف نتكلم عن مومياء أبهرت جميع مكتشفيها بعد فحصها وفعلت ضجة كبيرة جدا فى الأوساط الإعلامية وخصوصاً الغربية وهي (مومياء السيدة الحامل) .
فالكل معتاد على رؤية الشكل الطبيعي للمومياوات الموجودة فى المتاحف والمقابر الفرعونية، ولكن وجود مومياء لسيدة حامل تم تحنيطها هى وطفلها بهذه البراعة والإتقان، فبالتأكيد كان هذا شئ غريب جداً وغير معتاد بالنسبة لإكتشافات الحضارة المصرية القديمة . فالتحنيط هنا لم يتم لشخص واحد فقط بل لشخصين فى جسد واحد، وهذا يعتبر من الأدلة القوية لبراعة القدماء المصريين فى علم التشريح والتحنيط، وهذا لم يقتصر فقط علي حفظ جسد المومياء من التحلل ، ولكن حافظ ايضاً على طفل لم تتم ولادته من الأساس .

الحضارة المصرية القديمة
(المومياء الحامل) ولماذا حنطها كهنة الفراعنة بهذا الشگل الغريب؟!

 

ياترى من تكون صاحبة هذة المومياء؟! وما هو السر الذى تسبب فى وفاة السيدة الحامل الذى ظهر أثناء فحصها؟! كل هذة الأسئلة سوف نجيب عليها ..

فالبداية مومياء المرأة الحامل تم إكتشافها لأول مرة فى القرن ١٩ وبالتحديد فى وادى الملوك بالأقصر، ويرجع تاريخ المومياء للقرن الأول قبل الميلاد، يعتبر فى الفترة التي حكمت فيها الملكة كليوباترا لمصر، والتى كانت مصر فيها عبارة عن شعلة من النشاط ويعتبر أن مومياء المرأة الحامل كانت لسيدة ليها مكانة إجتماعية كبيرة فى وقتها، ولكن للأسف المومياء لم تبق كثيراً فى مصر وهذا لأن فى الفترة مابين القرن ١٩ و٢٠ تهربت العديد من الآثار المصرية للخارج سواء بطرق شرعية أو حتى غير شرعية.
وتم التبرع بالمومياء أول مرة سنة ١٨٢٦ لجامعة وارسو فى بولندا، ثم إنتقلت المومياء بعدها من الجامعة لمتحف وارسو سنة ١٩١٧ لكى يتم عرضها هناك .
ولكن فى بداية الأمر وما يثير الدهشة أن المومياء قبل أن يتم فحصها كان بعتقد أنها لذكر وليست لأنثي، وذلك لأن التابوت التى وضع فيه مومياء السيدة الحامل كان المفروض لكاهن إسمه حور جيهوتى.
وهذا يعتبر أن المومياء خرجت بطريقو غير شرعية وهذا لأن فى وقتها كان شائع جداً أن المومياوات كان يتم وضعها فى توابيت فخمة غير توابيتها وهذا لكى يوضح أنها لشخصية مهمة ويرتفع سعرها أثناء البيع .

الحضارة المصرية القديمة
(المومياء الحامل) ولماذا حنطها كهنة الفراعنة بهذا الشگل الغريب؟!

 

فى سنة ٢٠١٥ بدأ الباحثيين الهولنديين فى مشروع أطلق عليه مشروع مومياوات وارسو وهذا المشروع يتم فحص فيها عدة مومياوات بشرية أو حيوانية أو حتى قطع أثرية باستخدام تكنولوجيا حديثة جداً. والدور هنا جاء على مومياء الكاهن حور جيهوتى.
فى بداية الفحص كان يعتقدون أن المومياء التى توجد أمامهم تكون مومياء لذكر مثل ما النقوش التى وجدت ع التابوت تحكي ذلك، ولكن أثناء تصوير المومياء بالأشعة المقطعية فوجئ الباحثيين مرة واحدة أن أمامهم قدم صغيرة فى منطقة البطن وهذة القدم تعتبر جزء من كتلة غريبة أسفل منطقة البطن وبالتحديد منطقة الحوض، وبعد التدقيق فى الموضوع إتصدم الباحثين أن الجثه تكون لإمراة حامل ونستطيع أن نرى أن هذا الجنين يأخذ شكل الكتلة اللامعة فى بطن المومياء، وبعد ما تم قياس محيط رأس الحنين وجد أن عمره يتراوح ما بين ٢٦أسبوع لحوالي ٣٠أسبوع، تقريباً كانت المومياء حامل فى الشهر السابع وأكد أن المومياء تكون لسيدة وأن التصوير ثلاثي الأبعاد أظهر حضور ثديين محنطين وايضاً وجود شعر طويل ومجعد، ووجدوا أيضاً أن المومياء لفتاة يتراوح عمرها تقريباً من ٢٠ ل ٣٠سنة ، ولكن الباحثيين الهولنديين ظهروا عليهم الدهشة وعلامات التعجب وهذا لسببين مهمين جدآ .
أول شيء معروف عن الحضارة المصرية القديمة أنه أثناء عملية التحنيط ينتزع المحنطين أحشاء المتوفى خارج جسده مثل الكبد والرئتين والأمعاء ثم يتم تحنيط الأحشاء بشكل منفصل تماماً عن الجسد ويتم وضعهم في أوانى كانوبية بجانب تابوت المومياء، ولكن الغريب أن مومياء السيدة الحامل وجدوا بداخلها ٤حزم واضح جداً إنهم لأحشائها، وهذا يدل أن المحنطين فصلوا الأحشاء عن الجسد وحنطوها بالفعل ولكن تم وضعها داخل الجسد مرة اخرى على شكل حزم ولم يتم وضعها فى أوانى كانوبية ، الحاجة الثانية التى أدهشت الباحثين ان المحنطين لم يفصلوا الجنين خارج الرحم .

الحضارة المصرية القديمة
(المومياء الحامل) ولماذا حنطها كهنة الفراعنة بهذا الشگل الغريب؟!

 

وهنا بدأ يدور سؤالين فى ذهن الباحثين ..
لماذا المحنطين تركوا أحشاء المومياء داخل جسدها ولم توضع في أوانى كانوبية ؟؟
لماذا لم يتم تحنيط الجنين بشكل منفصل عن جسد الأم ؟؟

الإجابة على السؤال الأول يجاوب عليها الباحثين المصريين ويقولون أن هذا الموضوع أمر طبيعى، وهذا لأن أسلوب التحنيط فى عصر البطلمى الذى توفت فيه المومياء يختلف تماماً عن أسلوب التحنيط فى عصور ما قبل الأسرة ٢١.
فالسائد فى العصر البطلمى أنه كان يتم وضع الأحشاء مرة أخرى داخل المومياء ، لكن عصور ما قبل الأسرة ٢١ فكان يتم وضعها فى أوانى كانوبية خارج الجسد .

بالنسبة للسؤال الثانى فالباحثيين الهولنديين يقترحوا أن الجنين لم يتم إستئصاله من رحم المومياء وتحنيطة بشكل مستقر لعدة أسباب:_
السبب الأول إحتمال يكون لمعتقد دينى وهو أن الطفل لا يوجد له روح بسبب عدم ولادته من الأساس، وبالتالى تحنيطه داخل رحم أمه لانه أكثر آمان له فى العالم الأخر .
ولكن من رأيي أن هذا الاعتقاد إحتمال يكون خاطئ بنسبة كببرة، وذلك لأننا رأينا بالفعل أجنة لم يتم ولادتها وتم تحنيطها بشكل منفصل مثل أبناء الملك توت عنخ آمون.
لكن السبب الثانى الذى يرجحه الباحثيين الهولنديين أنه إحتمال كان من الصعب على المحنطين إزالة الجنين من رحم أمه وهذا لكى لا يسبب أضرار جسيمة فى جسد المومياء، وايضاً من الممكن إنه تم التحنيط بسرعة كبيرة ف لذلك لم يستطيعوا المحنطين فصل الجنين عن جسد أمه.
فى النهاية تم إعلان المومياء فى٢٠٢١، هل هذه المومياء تعتبر أول مومياء تم إكتشافها فى التاريخ؟!
الدكتور زاهى حواس ينفى هذا الكلام ويقول الكشف طبيعى جداً وهذه لم تكن الحالة الأولى على الإطلاق التى تم الإكتشاف فيها على مومياء حامل.
أول حالة تم إكتشافها كانت فى ٢٠١٠ بالتحديد فى مناطق عمال بناة الأهرام، وهذه الحالة كانت لهيكل عظمى لقزمة تعود تاريخها لحوالى ٤٦٠٠ سنة، وهذا غير أن خبيرة المومياوات الدكتورة ميار أحمد علي تحكى أن هناك بعثة إيطالية أمريكية أُكتشفت فى ٢٠١٨ وبالتحديد فى منطقة كوم أمبو بأسوان كان هيكل عظمى لسيدة حامل عمرها ٢٥ سنة ،وكان واضح جداً أنه يوجد جنين عند منطقة الحوض فى وضع الولادة، وتحكى أيضاً الدكتورة ميار أنه للأسف بسبب قلة الإمكانيات فى مصر لا توجد مقدرة على فحص جميع المومياوات ومعرفة سبب وفاتها .
المصادر:_ journal of archaeological science .
– المراجعة اللغوية: ناريمان حامد .

 

 

إقرأ أيضاً :-

دور الملوك قبل توليهم الحكم

ملوك الهكسوس لغز لم يحل حتى الآن

 

قد يعجبك ايضآ