قتلى وجرحى إثر استهداف قوات الاحتلال تجمع سلمي جنوب غزة..تفاصيل

236

عبير رمضان 

 

تجمع مجموعة من الفلسطينيين تجمع سِلمي على بعد مئات الأمتار من السلك الفاصل شرق محافظة خان يونس جنوب القطاع، واستهدف قوات الأحتلال المتمركزين داخل مواقعهم العسكرية شرق القطاع هذا التجمع وأطلقوا عليهم قنابل الغاز المسيل للدموع اليوم الأربعاء .

مما أسفر عن إصابة فتى وشاب بالرصاص الحي في قدميهما وتم نقلهما إلى المستشفى، وإصابة شاب بعيار معدني مغلف بالمطاط، وآخرين بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع.

 

والجدير بالذكر استشهاد شاب يدعى “أسامة خالد دعيج” من مخيم جبالياً، اليوم الأربعاء، متأثرًا بجروح أصيب بها مساء السبت الماضي، على مقربة من الشريط الحدودي شرق المدينة، برصاص قوات الاحتلال الغاشم خلال تظاهرة سلمية.

 

وعليه أدان رئيس الوزراء الفلسطيني “محمد اشتية” الجريمة التي ارتكبتها قوات الاحتلال في مخيم بلاطة شرق نابلس، وأدت إلى استشهاد الفتى عماد حشاش مطالبًا بمحاسبة الاحتلال على جرائمه المتواصلة بحق أبناء فلسطين.

 

وقال مصدر أمني فلسطيني، في تصريحات صحفية، إن الاحتلال اعتقل ثلاثة شبان من محافظة بيت لحم جنوب الضفة، وهم شادي القسيس، والشقيقان التوأمان أحمد ومحمود خليل زرينة 30 عام.

 

وقال شهود عيان إنه تم اعتقال الشاب يحيى عبد السلام سليم 21 عام، بعد مداهمة منزله في محافظة قلقيلية شمال الضفة.

 

ويذكر أنه قد وقعت مواجهات خلال الاقتحام دون أن يتم الإبلاغ عن إصابات، حيث اقتحمت قوات الاحتلال حي الماصيون بمدينة رام الله وسط الضفة، اعتقلت المواطنة “إسلام محمود زايد” 25 عاما، والمواطن “شادي نعمان الريفي” من مدينة البيرة وسط الضفة، وفي جنين 3 أسرى بينهم شقيقان وهما أحمد ونافع علي موسى.

 

هذا وهاجمت قوات الاحتلال مخيم العروب شمال الخليل جنوب الضفة ، حيث اعتقلت الشاب “وجيه عودة الراعي” ، ومن بلدة سعير شمال شرق الخليل” محمد شوقي جبارين” “ومحمد إسماعيل جبارين” و” هاني عيسى جبارين” و “أحمد موسى جبارين” ، بعد تفتيش منازلهم والعبث بمحتوياتها قادتهم إلى جهة غير معلومة.

قد يعجبك ايضآ