كيف تستعيد نفسك الضائعة؟!

18

كتبت يارا شريف

في البداية نجاهد بقدر الإمكان وبكل السبل وبأقصي جهدنا وطاقتنا أن نحافظ على أنفسنا كي لا ننحرف عن الطريق حتى نبقى مثلما أحببنا أنفسنا قديماً، ولكن رغم المحاولات العديدة؛ تأتي الضغوطات لتفسد عليك ما قمت بصنعة لفترات كبيرة، فتتوه وتنشغل عنها في زحام الحياة.

كيف تستعيد نفسك الضائعة؟!
كيف تستعيد نفسك الضائعة؟!

اولاً أسباب تؤدي إلى ضياع النفس:-

1_ الانجراف وراء التيار:

عندما لا ندرك ما حدث حتى نصل إلى تلك النقطة أو كيف اتنهى الأمر بهذة الطريقة دون دراية كافية بالتفاصيل، انجرفنا وراء التيار واستسلمنا للأمر الواقع.

2_ فتور الحماس:

عند استلام وظيفة ففي بداية الأمر نشعر بالحماس ولكن بعد فترة عندما تزداد أعباء العمل ويصبح هذا العمل بمثابة قضاء وقت للحصول على المال لسد الأحتياجات المنزلية فيزول الشغف والحماس.

3_الإعلام والتوقعات الخاطئة:

حين نرى صور لسيارات أو شركات أو غيرها، فتحاول بكل جهد العمل والحصول على تلك الأشياء ولكن بعد فترة من المحاولات لا نشعر بشيء من الضياع.

4_ انعدام الدعم الاجتماعي:

ليس كل منا يجد من يدعمه من حوله، لم نجد من يفهمنا بسهولة لذلك يفضل البعض العزلة عن الجميع، إلا إذا حاول تلبية أو قضاء احتياجات معينة.

5_ عدم القدرة على تحديد الأهداف:

يجب وجود هدف جاد حول ما تقوم به، فمن الآثار الجانبية أن الأشخاص يعملون في أي وظيفة مجردة لا تتصل بأهدافك، فهنا يصعب الشعور بالحماس تجاه العمل، وهذا يدفع الأشخاص للبحث عن مصدر تحفيز(الهدف).

6_ الأنظمة الغذائية السيئة:-

الوجبات السريعة تؤدي إلى ظهور البدانة وتؤثر على الصحة وتشوش الدماغ وتجلب الامراض مثل مرض السكري، إرتفاع ضغط الدم، داء شريان القلب التاجي، مما تصيب عجز وخلل في الذاكرة وسرعة في التفكير وهذا أساسي في الشعور بالضياع.

7_ فقدان التواصل الروحي مع القلب:

عدم الإتصال الجيد بين القلب والروح يصرف كثير من الإنتباه للعقل الذي يقوم باشياء منطقية، فلا يستطيع سماع صوته الداخلي ولا صوت روحه الحكيمة.

‏8_ الخوف بتحكم في كل شيء:

الخوف من العوامل القوية التي تجعل الإنسان يشعر بالضياع وخيبة الأمل، يظل الخوف هو المسيطر الوحيد عليهم في البيت والعمل، فتصبح حياتهم معقدة وإذا أردت أن تعيش حياة أكثر سعادة فيجب التخلص من مخاوفك.

‏9_ التعلق بالماضي:

في بعض الأحيان تكون ذكريات الماضي جميلة فنعيش فيها أوقات كثيرة وننسى الحاضر، ونضيع كثير من الفرص وهذا خاطئ، من الطبيعي أن يتذكر الإنسان الماضي ولكن ليس لدرجة أن يتعلق به ويؤثر على حاضره ومستقبله، فيجب تعايش الحاضر حتى نحصل على مستقبل أفضل، و ف الأخير أن الماضي لا نستطع تغييره.

‏10_ صوت داخلي مشوه:

هذا الصوت الداخلي هو سبب تدمير أو تشوه حياتك، اندماج الأشخاص في الحياة بشكل كبير يشوه الاحساس الداخلي حتي يخدع صاحبه في بعض الأوقات، ويجب أن يعود الإنسان إلى أهدافه الرئيسية، ومن الجيد أن نكتب كل يوم كلمة أو حكمة مفضلة لتساعدك دائما على السلام النفسي الداخلي.

كيف تستعيد نفسك الضائعة؟!
كيف تستعيد نفسك الضائعة؟!


ثانياً أشياء تساعدك على استعادة نفسك:-

‏1_أفعل الأشياء التي تحبها.
‏2_ ضع لنفسك رحلة ومغامرة شيقة.
‏3_حاول أن تسترجع أحلامك مرة أخرى،واضف عليه أحلام جديدة.
‏4_اعتمد على نفسك وثق بها فهي الأساس.
‏5_رتب أولويات حياتك.
‏6_عليك أن تبقي في هدوء واسترخاء.
‏7_ اعرف دائما أن لديك قوة يمكن استغلالها وقتما تحب.
‏8_ استعد لمواجهة العقبات؛ فالطريق ليس كله آمن.
9_ عندما تشعر انك على وشك السقوط أبدا من جديد.
10_ اطلب المساعدة حينما تريد.
11_ ليس من المفترض أن يحبك الجميع، فلا تجاهد نفسك في ابهار أحدهم.

ثالثاً كيف تستعيد الثقة في نفسك؟!

‏1_ ابحث عن منطقة مفضلة لك:- خد قسطاً من الراحة وهنا ليس المقصود مكان فقط يكاد يكون طعام أو موسيقى او رسم فني او كتاباً مفضلاً.
‏2_ تغيير أفكارك:- يمكنك التغلب على أفكارك التي توحي لك دائماً بالفشل، ويجب تبديلها بأفكار إيجابية.
‏3_ ابتسم:- فالابتسامة دائماً تظهر الثقة بالنفس حتى وإن لم تكن ثقة كاملة، فالابتسامة تعكس مدي ثقتك في ذاتك.
‏4_ ابدأ بخطوات صغيرة:- كل شيء يبدا بخطوات صغيرة حتي لا تفقد شغفك تجاه هدفك، مع الوقت تتحول تلك الخطوات إلى نجاح وثقة تامة
‏5_ اعرف نفسك جيداً:- انت الذي حددت قراراتك القديمة وتطلع إلى المستقبل وتضع القوانين الخاصة بك وتتبعها، هذه القواعد تعبر عن أخلاقك وذاتك.

كيف تستعيد نفسك الضائعة؟!
كيف تستعيد نفسك الضائعة؟!


قد يعجبك ايضآ