ولا يهِمَّك

18
بقلم: سلوى صبح
 
ارسم ملامحك قصاد الغِير
ولا يهمَّك
محدش فيهم شال عنك همَّك
ولا يهمَّك
كتير منهم طلب ودَّك لمصلحته
وبعِد عنك
ولا يهمَّك
ولا تغضب وتتعصَّب
يزيد هَمَّك..
ولا يهمَّك
ولون كل حِته بلون
ولاتهتم بأي ظنون
ولا يهمَّك
وداوِي الجرح بالنسيان
وشيل الهمّ عن كتفك
ولا يهمَّك
وعزز بالقوي نفسك
دي تستاهل
ما هي كتير شالت عنك
مع الجاهل
مع أحقر بني الإنسان
مع الحاجد
بفكره وظلام قلبه
ولا يهمك
تجاهل كل اللي
ما يستاهل
يصون شخصك
في نفسه
قبل الظاهر
وكون فنان مع الماكر
واصبر أصله بيحاول
يزيد غضبك
من الدنيا وما فيها
ودور فيها على القادر
يكون سنَّدك..
في يوم وجعك
تعقل وإوعى تتسرع
في حكمك حتى لو قادر
لأن الخلق مش سهلة
وقوعك صعب تتحمل
بلاش تجري ورا تعبك
تصَّبر بس على وجعك
تَحَمَّل كل صعب عليك
وقوم وانهض ولا يهمَّك.
#بالعامية بقول.
قد يعجبك ايضآ