حلاوة البدايات

559

بقلم: إسراء رزق المعداوي

《 اهتم بمن يبقي معك رائعاً حتي النهاية… ففي البداية كلهم رائعون 》.

دائما تكون البداية جميلة، بداية كل شىء وأى شىء، بداية الحياة ، بداية النهار بداية العلاقات ، بداية عمل جديد ، بداية المشاعر ، تلك اللحظات التى تحيا بها مشاعر وتموت أخرى ، نتذكر دائما البدايات ونتمنى أن تكون كل حياتنا بدايات ، وكل علاقتنا بدايات .. ليت اللحظات تتوقف عند البدايات عند اول فرحة ، وأول دقة قلب مغمورة بالسعادة والأمل، عند بداية أجمل المشاعر وأصفاها وهى مفعمة بالحماس والاشراق والحيوية والدهشة ، عند اول كلمة حب صافية من قلب يملؤه الحب والصدق .. البداية صدق وعهد ورؤية وتأمل فى غد أجمل فى حياة أجمل..

”أجمل ما في الحب البدايات لا أريد من الحب إلا البداية”.. هذا ما أكده الشاعر محمود درويش في إحدى أروع قصائده.. فالجمال والبهاء يكون في لحظة بزوغ الفجر ومع شروق الشمس، وإطلاق أشعتها الأولى في بداية كل يوم ، لهذا تكون البدايات في علاقات الأشخاص جميلة وسهلة نقية مغلفة بطابع من الجمال فى كل شىء يتوجها بريق عينين مشرق يغمر الروح لذة وسعادة.

لكن السؤال لماذا دائما تكون البداية جميلة والنهاية مؤلمة لماذا نتمنى أن البداية يتوقف الزمن عندها وأن تدوم؟

لأن توالى الأشياء وتكرارها فى حياتنا يجعلها باهتة باردة ويسلب منها التعود والالفة ما كانت تمتاز به من اندهاش وإثارة تسعدنا وتزرع البهجة فى نفوسنا ، و نذكر بداية العلاقات الإنسانية بصفة خاصة تكون فيها البدايات كلحظة الشروق كلحظة بزوغ الفجر بعد ليل مظلم لماذا تكون هكذا لأن العقل يغيب فيها ويخدر تحت تأثير المشاعر وشغف الاكتشاف .

حلاوة البدايات
حلاوة البدايات

يقول نزار قبانى رغم كل البدايات الجميلة التى مر بها وعانقته نشوتها، لم يجد فى آخر أيامه من يؤنس وحدته من صديق أو محب أو قريب فراح يردد حزينا (لم يبق شىء فى يدى هربت عصافير الطفولة من يدى، هربت حبيباتى وذكرياتى وأقلامي وأوراقي لم يبق عندى ما أقول يبست شرايين القصيدة وانتهى العمر الجميل).

قيل لأحدهم : كيف تعرف من يحبك؟؟ قال من يحبني يشعر بالنقص من دوني ولو امتلك كل شيء ويشتاق إلي ولو كان حوله ألف حي

هو الذي يعاملني كأنه يراني لأول مره ويحافظ علي كأنني الوحيد فى العالم هو الذي لا يعترف معي بالنهايات، يحبني كل يوم مثل البدايات ،هو من يحتفظ بالعهد والوعد تحت تأثير المتغيرات.. فيصبح عند ذلك لدينا جمال البداية والمنتصف والنهاية ولنجعل البداية أكبر محفز لنا واكبر انطلاقة للنهاية اللهم ارزقنا جمال البدايات وتوفيق الاستمرار وحسن النهاية فما بين بداية ونهاية حياة.

قد يعجبك ايضآ