صاروخ صيني وحقيقة سقوطه في مناطق سكانية.

 

بقلم /نور عبد المنعم الحوفي

لم تكن الصين وليدة كارثة واحدة، ولكنها أصبحت وليدة كارثة أخرى ، فلم تأتي سفن الصين بما تشتهيه الأنفس إلى الآن فدومًا توقعاتها تفوق ما لديها من قدرات، ولكنها نظراً للتوقعات هذه فهل تفقد السيطرة على ما تريد أن تصبح به وتأخذ بفضل إخترعاتها خطوة إلى سبيل النجاح ولكن عند تقدمها الخطوة في سبيل النجاح؛ فلابد من وجود ما يعيق هذا النجاح لديها ولم يقتصر ذلك عليها بحسب بلا يؤثر ايضًا على البلاد الأخرى.

ففي الأيام الماضية منذ يوم الخميس الماضي أطلقت الصين جسم صاروخي ضخم يزن 21طناً وطوله 1000قدماً ، وسرعته تزيد عن 4 أميال أية أكتر من 6 كيلو متر في الثانية حيث أن هذا الصاروخ هو المنصة الأساسية لصاروخ لونغ مارش 5 بي، ولكن عندما أطلق الصاروخ ، أطلق إلى مدار منخفض وترك ليدور حول الأرض دون السيطرة عليه بدلاً من تحديد البقعة التي من المفترض أن يسقط فيها ، وإنه من الممكن أن يقع في أية منطقة مأهولة بالبشر خلال الأيام المقبلة.

صاروخ صيني وحقيقة سقوطه في مناطق سكانية.
صاروخ صيني وحقيقة سقوطه في مناطق سكانية.
المزيد من المشاركات

وأيضًا عند سقوطه من الممكن أن يحترق جميع أجزائه داخل الغلاف الجوي للأرض وبما أن أغلبية الغلاف الجوي محيطات وأنهار فمن الممكن أن يقع كل ذلك بداخلها، ولكن في الوقت ذاته به المواد التي تعتبر مقاومة للحرارة مثل خزانات الفولاذ المقاومة للصدأ والتيتانيوم ؛ لذلك إنه لا يزال بإمكانها تهديد المناطق المأهولة بالسكان ، ولكن قال عالم الفلك جوناثان ماكويل الذي يتابع الأجسام التي تدور في الأرض إنه ” يظن بحسب المقاييس الحالية أنه من غير المقبول أن يسمح له بالعودة به للدخول إلى الغلاف الجوي دون سيطرة ، وقال أيضًا أنه عندما يتحرك بإتجاه الشمال فمن الممكن أن يسقط في نيويورك ومدريد وعند التحرك في اتجاه الشمال فإنه يسقط في تشيلي وويلنجنون بعدما يكن أحترق في الغلاف الجوي، ولكنها ايضًا احتمالية سقوطه في مناطق مأهولة بالسكان هي الأكبر .

ويعتبر إطلاق الصاروخ هذا هو حلم الصين الفضائي حيث قال المحلل تشن لأن المتخصص في البرنامج الصيني الفضائي يعتبر إنجاز عظيم؛ لذلك يعتبر أكبر مشروع فضائي ، وبسبب ارتفاع وتيرة الصراع السيادة العالمي على الأرض والمحيطات بين الصين والولايات المتحدة فجعل الصين لا تخفي طموحاتها الفضائية فقد أنفقت أموالاً كثيرة في الاستكشافات الفضائية .

لذلك في عام 2019 كانت الصين أول دولة ترسل مركبة فضائية إلى جانب القمر المعتم وهي التي أثنى عليها الرئيس شي جين بينج وأثنت عليها أيضًا وسائل الإعلام الرسمية بوصفها الحلم الفضائي الصيني.

ورغم كل ذلك لم ننكر جهود كثيرة حققتها الصين في مجال مثل هذه الاكتشافات وغيرها من أشياء أخرى، ولكنها ليست في الغالب كل مرة تأتي سفنها بما تشتهيه الأنفس؛ فلابد من وجود بعد العواقب التي تتسبب في دمار وتدمير بلاد أخرى غيرها ، كما لو إنها تعمل جميع الطرق لتدمير العالم كله دونها، ولكن لابد من أن هذا التدمير يمتد إليها أيضًا .

 

اقرأ ايضا :-

فلتر الجمال الخارق

تعليقات
جارى التحميل ...
Grandbetting - Bahis siteleri -

Meritroyalbet giriş