الأزهر الشريف يعلن عن مسابقة عالمية لفن الكاريكاتير

كتب: ممدوح الحوتي

 

يعلن مركز تطوير تعليم الطلاب الوافدين والأجانب بالأزهر الشريف، عن انطلاق “مسابقة الأزهر العالمية لفن الكاريكاتير” في دورتها الأولى، على هامش ملتقى الأزهر الدولي الأول للكاريكاتير، تحت رعاية فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر، وبإشراف عام من وكيل الأزهر، انطلاقًا من رسالة الأزهر الشريف جامعا ًوجامعة، وأدواره الحيوية الدينية والعلمية والفكرية والتثقيفية، وتأكيد فضيلة الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، على أن دين الإسلام يدعو للسلام والتسامح والإخاء الإنساني وقبول الآخر، وفي إطار سعي الأزهر الشريف إلى خلق تنوُّع ثقافي فكري إبداعي في جميع أنحاء العالم، وفتح الباب من أجل التعبير عن القيم والمبادئ الإنسانية، ورسم مستقبل مُشرق للعالم أجمع، واستكمالًا للمبادرات التي يُقدِّمها مركز تطوير تعليم الطلاب الوافدين والأجانب بالأزهر الشريف، برئاسة الدكتورة نهلة الصعيدي؛ لنشر الثقافة الإسلامية والفكر الوسطي المعتدل، والوقوف على المواهب الحقيقية واستثمارها .

 

تقول الدكتورة نهلة الصعيدي رئيس الملتقى، أن المسابقة جاءت انطلاقاً من رسالة الأزهر العالمية التي تستهدف نشر ثقافة التعايش والسلام ومواجهة الفكر المتطرف والمنحرف عبر تاريخه الطويل الممتد لأكثر من ألف عام، ومجابهة أفكار الرسوم الكاريكاتيرية المسيئة؛ من خلال التأكيد على أن فَنَّ الكاريكاتير يتناول قيمًا تحمل كل معاني المحبة والإخاء والتسامح، التأكيد على أن الإسلام لا يحارب الفنون، وإنما يُرشِّدها ويُوجِّهها الوجهة التي ترقى بالذوق والإنسانية، التأكيد على أن الدين والفن مُكوِّنان رئيسان للثقافة الإنسانية على مَرِّ العصور؛ فالدين يرتقي بالرُّوح، والفن يرتقي بالمشاعر والأحاسيس، فالفن لغة إنسانية مشتركة بكل ما يحمله من مشاعر وأحاسيس بين بني البشر، كما أنه يعد جسرًا للتواصل بين الثقافات ويُقرِّب الأمم والشعوب، كما يعد فن الكاريكاتير لغة عالمية يمكن فَهْمُه والاستمتاع به على مستوى النُّخْبة والعامَّة، وله قدرة على التعبير والنقد بما لا يقل عن طرق التعبير الأخرى، ولا خلاف على أن التعبير بالصورة أوجز من كتابة ألف كلمة، كذلك جاءت المسابقة استجابةً لدعوة الإمام الأكبـر وبابا الكنيسة الكاثوليكية، ومطــالبتهما بأن تصبح «وثيقــة الأخوَّة الإنســانية من أجل السلام العالمي والعيش المشترك» موضـع بحث وتأمُّل لتساعد على خلق أجيال جديدة تحمل الخير والسلام وتدافع عن حقـوق الإنسـانية في كل مكان،
وأكدت “الصعيدى”على أن المسابقة تستهدف التأكيد على أن دين الإسلام يدعو للسلام والتسامح والإخاء الإنساني وقبول الآخر، ولا يدعو البتة للعنف والتطرف والإرهاب كما تُصوِّره ظاهرة «الإسلاموفوبيا» المصنوعة، استثمار الفن المحبَّب لكثير من الناس لتصـحيح الصورة الخاطئة التي رسمها البعض ولصقهــا بالإســلام، نشر مبادئ الوثيقة التاريخية (وثيقة الأخوَّة الإنسانية من أجل السلام العالمي والعيش المشترك)، تنشئة جيل من شتى دول العالم، على اختلاف الثقافات والأيديولوجيات، يدافع عن الفكر الوسطي والقيم والمبادئ الإنسانية السَّمْحة من خلال رسوم الكاريكاتير، والاهتمام والرعاية الكاملة للطلاب الوافدين بالأزهر الشريف، وبصفة خاصة المبدعون في فن الرسم.

وعن شروط المسابقة أوضحت الدكتورة شهيدة مرعى نائب رئيس مركز تطوير تعليم الطلاب الوافدين والأجانب، أن يكون الحد الأقصى للمشارك إرسال ثلاث رسوم في كل قسم من أقسام المسابقة، أن يكون مقاس العمل 3A أو 4A على ألا يتجاوز حجم العمل 2 ميغابايت، ارسال الأعمال بصيغة JPG (300 dpi)، ارسال المشارك سيرة ذاتية قصيرة لا تتجاوز ثلاثة أسطر، وعنوانه، وحسابه البنكي كاملًا، كما يُكتب اسم الفنان وجنسيته وبلده، على العمل المرسل، أيضاً يجب أن تكون الأعمال أصيلة وجديدة ولم تشارك في أي مسابقات أخرى، على أن يحق للجهة المنظمة نشر أعمال الفنانين المشاركين في البوسترات والمجلات والصحف والمواقع الإلكترونية داخل مصر وخارجها، بهدف الترويج للحدث دون الحصول على إذن مسبق، يتم الالتزام بقواعد البورتريه غير الكاريكاتيري، كما يُشترط في رسم البورتريه دلالته على الإخاء والمودة اللذين تتسم بهما لقاءات فضيلة الإمام الأكبر مع قداسة البابا فرنسيس.

ونوهت الى أن قرارات لجنة التحكيم نهائية ولا يجوز الاعتراض عليها، كما سيتم تسليم شهادة مشاركة لكل الفنانين الذين تم قبول أعمالهم، وعمل كُتيِّب يضم الأعمال والجهات المشاركة ونبذة عن كل فنان، مشددة على أنه ستَستبعد لجان الفرز والتحكيم الأعمال غير الملتزمة بشروط المسابقة، أو التي لا تراعي احترام القيم والمبادئ.

وعن أقسام المسابقة، يقول الفنان إسماعيل عبده قومسير عام الملتقى، أنها تتكون من قسمين، أولها، يدور حول (الرسم الكاريكاتيري) عن عدد من القيم والمبادئ التي تنادي بها «وثيقة الأخوَّة الإنسانية من أجل السلام العالمي والعيش المشترك»، والتي يمكن بيانُها في عدة محاور (هدف الأديان الأول والأهم هو الإيمان بالله وعبادته- خطورة التطرف الديني والقومي والتعصُّب- أهمية إيقاظ الحس الديني المعتدل- الأديان لم تكن أبدًا بريدًا للحروب أو باعثة لمشاعر الكراهية والعداء- الحرية حق لكل إنسان؛ اعتقادًا وفكرًا وتعبيرًا وممارسةً- العدل القائم على الرحمة أساس الحياة الكريمة- الحوار والتفاهم ونشر ثقافة التسامح حل للمشكلات الاجتماعية- حماية دور العبادة واجب تكفله كل الأديان- الإرهاب البغيض ليس نتاجًا للدين- مفهوم المواطنة يقوم على المساواة في الواجبات والحقوق – العلاقة بين الشرق والغرب ضرورة قصوى لكليهما -الاعتراف بحق المرأة في التعليم والعمل وممارسة حقوقها السياسية- حقوق الأطفال في التنشئة الأسرية والتغذية والتعليم والرعاية -حماية حقوق المُسنِّين والضعفاء وذوي الاحتياجات الخاصة ضرورة دينية ومجتمعية)، ثانياً رسم البورتريه (بورتريه غير كاريكاتيرى)، والذى يدور حول رسم بورتريه يجمع بين فضيلة الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، وقداسة البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان.

ومن جانبه شدد الدكتور مصطفى فريد منسق عام الملتقى، على أن يتم إرسال الأعمال عبر البريد الإلكتروني cartoon@azharonline.edu.eg في موعد غايته الخميس الموافق 15 من يوليو 2021م، وأنه سيتم الإعلان عن الفائزين الثلاثاء الموافق 17 من أغسطس 2021م عبر بوابة الأزهر الإلكترونية والقنوات الإعلامية، والإعلان عن موعد «ملتقى الأزهر الدولي الأول للكاريكاتير»، مشيراً الى أن الملتقى سيتضمن احتفالية كبرى لتسليم الجوائز، وتكريم الفائزين والمشاركين، وورشًا للطلاب الوافدين الدارسين بالأزهر الشريف لتعليم مبادئ فن الكاريكاتير، وتعليم مبادئ رسم البورتريه، على
أن يقوم بالتدريس في الورش مجموعة متميزة من رسامي الكاريكاتير وأساتذة الفنون، ويُقام للطلاب المشاركين بالورش معرض مستقل في اليوم الختامي للملتقى، ويتم تكريم المتميزين بشهادات تقدير وعشر جوائز تشجيعية قيمة كل جائزة 100 دولار.
وأوضح “فريد”، أن جوائز مسابقة الرسم الكاريكاتيرى، ستشمل شهادة شكر وتقدير من فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر للفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى، فيحصل كلاً من الفائز الأول على1500 دولار، الفائز الثاني 1000 دولار، الفائز الثالث750 دولار، وثلاث جوائز تشجيعية قيمة كل جائزة 250 دولارًا، ويحصل كل الفائزين على درع «الأزهر الشريف». أما جوائز مسابقة البورتريه (غير الكاريكاتيري)، تشمل شهادة شكر وتقدير من فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر للفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى (الفائز الأول1500 دولار- الفائز الثاني 1000 دولار -الفائز الثالث 750 دولار)، ثلاث جوائز تشجيعية قيمة كل جائزة 250 دولارًا، ويحصل كل الفائزين على درع «الأزهر الشريف»، كما سيتم في ختام الملتقى توزيع شهادات شكر وتقدير من رئيس الملتقى للمتميزين من الطلاب الوافدين المشاركين في الورش التدريبية، كذلك توزيع عشر جوائز تشجيعية قيمة كل جائزة 100 دولار.
ولمزيد من المعلومات يرجى الدخول على بوابة الأزهر الالكترونية عبر الرابط http://www.azhar.eg/cartoon، وللاستفسارات يرجى التواصل عبر الواتس اب 01122197970 – 01090077698

تعليقات
جارى التحميل ...
Grandbetting - Bahis siteleri -

Meritroyalbet giriş