شهر رمضان “الأمل ” بعد شهور الألم

بقلم: إيمان موسى

شهر رمضان وماذا ولو لم يكن موجود بين شهور السنة!

ماذا أنت قبل رمضان؟

وما هو شعورك وأنت تتخللك روحانيات الشهر الفضيل؟

أكاد أن أُجزم فعلياً أنه قبل حلول شهر رمضان الفضيل قد تملكني اليأس ونفذ الصبر، وأصبحت نفسي تترنح في معرفة ما قد يُفعل وما لا ينبغي أن يُفعل…

عتوم شديد و خنقة مريرة وتتأرجح بك الشهور من شهر إلى شهر إلى أن تصل لعنق الزجاجة ما قبل دخول رمضان…

حيث تجد أن كل المنغصات قد اجتمعت عليك، من تطفل مشاكل دثيثة، و تعاكس الأقدار لغير صالحك، وإساءة الظن منك وإليك، وتتيه أنت بين كل هذا ويكون الحل بين عينيك وتحيد عنه، ولا تعرف لماذا أنت أعرضت عن الطريق الصحيح؟
أحدث هذا برغبة منك أم حدث مع انجراف الأحداث المتلاحقة،وفجأة تجد نفسك على أعتاب شهر الرحمة،
‏هو الشهر الذي تسكن فيه كل الموبقات جانباً وتنبض فيه بذور الأمل من جديد، معلنة عن شمولها لحالك أيها الإنسان
فجاءت لإنعاش روحك المفتقرة.

المزيد من المشاركات

هو شهر الأمل بعد شهور من الألم و اليأس
، هو شهر الطاقة فيشحن طاقتك من جديد ويجعلك مقبل على الحياة كما لو ولدت من جديد…

في أول يوم من الصيام كثيراً ما نستصعب الصيام و كيفية التوفيق بين جدول أعمالك اليومية من غير الكافين اللازم، ولكن بعد مرور أسبوع من الصيام، تجد نفسك متكيف جداً مع الوضع وتتمنى لو أن كل شهور السنة صيام،
حيث نظام في مواعيد الطعام والشراب، وتجد الوقت مقسم بدون جهد منك جزء للصيام وجزء لقرآة القرءان وآخر للصلاة، أي أصبح في متسع اليوم أن تقوم بالعبادات من صلاة وصوم وقرأة القرءان، التي كنت تأجلها معظم شهور العام.
وبالإضافة لذلك تقوم بمهامك اليومية على أكمل وجه. تكمن فكرة هذا الشهر الفضيل، أنك دون أن تدري تعيد ترتيب الأولويات الأهم فالمهم، ويا حلاوة المشهد أن تكون أهم أولوياتك العبادات،فتحل على حياتك البركة وتتنوع ساعات يومك ما بين ساعات الصوم والتعبد وساعات العمل وساعات صلة الأرحام وساعات
التنزة…..وهكذا.

وفي الختام أتريد أن تجعل عامك كلة شهر رمضان

ترفّع عن الأذى المقصود، حاول أن تصوم عن إساءة الظن صومة بلا فطر.
ابتعد عن لغط الحديث، اعمل على تطوير ذاتك، اشغل نفسك بنفسك.
وانتظم على ترتيب أولوياتك كما ذكرنا من قبل.
لا تجعل القرءان كتاب تقرأة تمر فيه مرور الكرام، اجعل القرءان مُلهمك و مغيرك ،استنبط من قراءة القرءان حلاً لمشاكلك…

إقرأ أيضا 

ما يجب فعله في شهر رمضان 

تعليقات
جارى التحميل ...
Grandbetting - Bahis siteleri -

Meritroyalbet giriş