الخلطة السرية لرمضان بلا معصية

 

بقلم :رانيا محمود

عاهدت نفسي أن أبدأ شهر رمضان بكل ماهو حقيقي في نفسي، ولكن لاحظت أني مازلت ارتكب معصية من حين إلى آخر في الشهر الكريم، ولهذا طرأ في ذهني أسئلة كثيرة، ومن هنا توصلت إلى الخلطة السرية لرمضان بلا معصية.

المعصية في شهر رمضان
لماذا نفعل المعصية أهي من عمل الشيطان أم النفس؟

جميعنا طرأ في أذهاننا هذا السؤال، ولكن نتذكر أن شهر رمضان تحبس فيه الشياطين وتفتح أبواب الجنة، ولهذا لم يبق ألا النفس، أهي النفس أقوى من وسوسة الشيطان؟!!

في الحقيقة أن النفس هي الأقوى، لذلك نلاحظ الناس دائماً يتحدثون عن مجاهدة النفس، المجاهدة الأشبه بالحرب.

ويظهر هذا بوضوح في شهر رمضان، ليكون لك جانبان متناقضان.. جانب يصلي ويقرأ القرآن الكريم ويصلي القيام والنوافل كلها. يتقرب إلي الله بكل ما أوتي من قوة، وجانب أخر توسوس له نفسه مثل النميمة أو بعدم مسامحة بعض الأشخاص، والتدخين ولم صله الأرحام وكأن قلبك مليئ بالحقد .

لكم أن تتخيلوا أن كل هذه الأفكار في جسد وروح شخص واحد، البعض يراه تناقض والبعض الأخر يرى أن النفس لا يمكن لها أن تمشي على خط مستقيم في هذه الحياة.

دعونا الأن نعرف ماهي الخلطة السرية لرمضان بلا معصية

في البداية نعرف أن الله رحيم بنا ويعرف أن نفوسنا توسوس لنا طوال الوقت، لذلك عندما نفعل أي معصية لا تكتبها الملائكة حتي نستغفر الله من فعلتنا، وكأن الله يعطي لنا الفرصة حتى بعد مافعلنا المعصية.

المزيد من المشاركات
الخلطة السرية لرمضان بلا معصية
الخلطة السرية لرمضان بلا معصية

ومن ضمن الخلطة السرية لرمضان بلا معصية، هي التقرب إلى الله تعالى أكثر، فكلما تقربت بالصلاة وقراءة القرآن الكريم كلما تقرب الله إليك وأغمض عينك عن كل ما يغضبه.

لهذا أعطي الله هدية كبيرة وعظيمة وهي شهر رمضان، شهر ليس للصيام أو أن نشعر بالجوع مثل الفقراء، شهر رمضان لدية معنى أعمق من هذا بكثير، شهر فيه الراحة والطمأنينة للنفس، فيه الهدوء والتقرب إلى الله رغم أيامه المعدودة إلا أنه خير من ألف شهر..

ولأن دائماً المقدمات تؤدي إلى النتائج، وبعد التقرب الي الله فهذا ينعكس علي حياتنا فيما بعد

مثل أن تكتشف نفسك من جديد
هل أعطيت لنفسك الفرصة في ذلك من قبل؟!!
لماذا لم نبدأ من جديد في عمل ما، أو استقامة النفس في شهر رمضان؟

شهر رمضان مثل الفرصة التي تأتي مرة كل عام، يمكن للإنسان أن يعيد ترتيب حياته بشكل منظم، مثل تنظيم العمل أو الدراسة مع مراعاة صيامه وصلاته وقراءة للقرآن، فلو اتبعت هذا النظام في شهر تستطيع أن تطبقه على مدار العام، وكأن شهراً واحداً أعطي لك الحياة من جديد.

رغم أننا نعرف أن النفس لم تستقيم بشكل منظم ألا أننا نجاهد، ومجاهدة النفس ليست هينة فهي تحتاج إلى إيمان قوي وثقة بالنفس وروح تهوي الله.

وها هي الخلطة السرية لرمضان بلا معصية، خلطة بسيطة يمكن لنا أن نتبعها، لنعلم أن شهر رمضان شهر واحد يمكنه أن يؤثر على باقي الشهور بالتنظيم الصحيح، ويمكن أن يمر بشكل عادي على من لا يهتم، المهم من كل هذا هي النية الحسنة، فهي البداية إن قررت أن تكون في شهر رمضان بلا معصية.

 

اقرأ ايضا:-

السفر ما بين القبول والرفض

تعليقات
جارى التحميل ...
Grandbetting - Bahis siteleri -

Meritroyalbet giriş