ماذا قال مبارك عن المطربة امال ماهر

 

منار محمد

بدأت امال ماهر مسيرتها بالغناء لكبار المطربين مثل، نجاة الصغيرة، وأم كلثوم، وعبد الحليم حافظ، وكانت آمال تشارك في حفلات الأوبرا، والاحتفالات الوطنية التي تقوم بها الدولة، بإشراف الموسيقار عمار الشريعي.

تزوجت من الملحن محمد ضياء الدين، عام 2005 وأنجبت منه ولدا، لكن هذا الزواج لم يستمر طويلا، حتي انفصلا بعد عام واحد من الزواج.

كان الرئيس الراحل حسني مبارك، من الداعمين لموهبة الفنانه آمال ماهر، وذلك بعد أن استمع لصوتها عن طريق الصدفة، وذلك كان خلال زيارته لمبنى ماسبيرو، و طالب الرئيس مبارك من المسئولين بوزارة الإعلام الاهتمام بها وبموهبتها، وشاركت بالفعل في حفلات الأوبرا،وحضر مبارك إحدى هذه الحفلات، وقرر صرف مكافأة لها تقدر ب5 آلاف جنيه بعد إعجابه الشديد بصوتها وكان عمرها حينها لا يتجاوز 17 عامًا.

لكن وقعت امال ماهر في خطأ كبير حيث قال عمر بطيشه انه ذات يوم فوجئ بوزير الإعلام حيث قام بالاتصال تليفونيا ويقول له، آمال ماهر أخطأت خطأ كبيرًا جدا، انها قد وسطت ملك البحرين،ليتدخل بنفوذه، وذلك لإعفائها من نسبة الحضور في المدرسة التي كانت تدرس بها، حيث كانت وعلى وشك التخرج، وقد طلب ملك البحرين من الرئيس الراحل مبارك ان يقوك بحل هذا الامر وقد تصور ملك البحرين أنه بذلك يسدي معروفا إلى الفن، إذا تم إراحة آمال ماهر، عن مشاق وتعب الحضور اليومي في المدرسة.

ولكن الرئيس الراحل مبارك اعتبرها زلة كبرى من آمال.

وبعدها قال وزير الإعلام: لن نذبح آمال ماهر على غلطتها، فصرفوا لها مرتبها شهريا حتى انتهي عقدها، وتم إلغاء دعوات الرئاسة لها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Grandbetting - Bahis siteleri -

Meritroyalbet giriş