الخجل وعلاجه

الخجل وعلاجه

إبراهيم عيد

 

بداية، الخجل ليس وليد اليوم، ولا يقتصر على مجتمع مُعين ولا فئة معينة ؛ بل في كل المجتمعات والفئات وكل العصور، وأيضا لا يقتصر في الحديث مع الغُرباء بل قد يمتد إلى مُحيط الأسرة، فالخجل صفة نفسية تتعارض مع الفطرة السليمة كونها تُؤثر على الصحة النفسية، فيمكن تعريف الخجل بأنه ضعف وعدم ارتياح خاصة في المواقف الاجتماعية؛ فهو صفة غير مقبولة تُشعر الشخص بالنقص والضعف فيمنعه ذلك من طلب حقه أو الدفاع عن نفسه، أيضا يمنعه من إنكار المنكر حتى ولو لم يضره، فدائما يرى نفسه أقل من الآخرين ويراهم أفضل منه، و علينا أن نُفرق بين الحياء والخجل؛ فالفارق بينهما كبير، فالخجل صفة مذمومة تمنع صاحبها من التمتع بالحياة عموماً.

رؤية وطن 

الخجل وعلاجه
الخجل وعلاجه

 

أما الحياء فصفة حسنة تمنع صاحبها عن فعل النقص أو الخطأ في حق الآخرين، بل إن الحياء من الإيمان وصفة من صفات الذات الإلهية؛ حيث قال “صلى الله عليه وسلم” عن رب العزة جل في علاه “إن ربكم حَيِيّّ كريم، يستحي من عبده إذا رفع يده إليه يدعوه أن يردها صِفرا ليس فيهما شئ”، أيضا الحياء من صفات الأنبياء؛ فقد قيل عن النبي “صلى الله عليه وسلم” أنه كان “أشد حياء من العذراء في خِدِرها، وكان إذا كره شيئا عُرِفَ في وجهه”، بجانب ذلك أنها من صفات عباد الله الصالحين، إذاً الحياء صفة محمودة يجب أن يتمتع بها الجميع.

والخجل أسبابه متعددة منها البيئة المحيطة، ونوع التربية الذي تربى بها الشخص، وقد يكون الأمر وراثي، وربما يكون من سمات الشخص، أو بسبب إعاقة جسدية.

وللخجل أعراض منها النفسي والجسدي والسلوكي؛ مثل: القلق، والتوتر، وضعف الثقة بالنفس، والصمت وقلة الكلام، وصعوبة التصرف في المواقف بطريقة جيدة خاصة الإجتماعية، وزيادة نبضات القلب، و الارتعاش بطريقة لا إرادية، أضف لذلك الإنطواء، والبعد عن الأعمال التطوعية والأنشطة المدرسية بالنسبة للطالب، وعدم التواصل مع الغير وخاصة التواصل البصري، والشعور الدائم بالإحراج.

 

وفي الختام نذكر بعض طُرق العلاج منها :زيادة الثقة بالنفس، والتهيئة النفسية قبل الإقبال على المواقف التي تُسبب الخجل، والمشاركة في الأنشطة التي تعتمد على التعاون والمحادثة مع الآخرين، قبل كل ذلك التربية الصحيحة للصغار عموماً وإعطائهم فُرصة للتعبير عن أنفسهم، و تدريبهم على الكلام مع الغير لإنشاء جيلٍ سوي نفسياً وخالٍ من الأمراض التي تُؤثر على حياتهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Grandbetting - Bahis siteleri -

Meritroyalbet giriş