المرأة مجتمع واعٍ .

5

 

بِقلم : ريهام اسامة

 

 يُحسب للمرأة دورها الكبير في المجتمع حالها حال الرجل تماماً ، فقد شاركت عَبر العصور القديمة والحديثة في شتى المجالات ، وكان لها أدوار أخرى عديدة كشاعرة وملكة ومحاربة وفنانة ومعالجة وغيرها ، ولعل الدور الأساسي يتمثل في بناء أسرتها ، ورعايتها حيث يقع على عاتقها كأم مسؤولية تربية الأجيال ، وتتحمل كزوجة أمر إدارة البيت واقتصاده ، فالمرأة هي الأم والقائدة القادرة على تربية شباب وشابات المجتمع تربيةً طيبة وصالحه ، وهي الأكثر تأثيراً فيهم وإسهاماً في نجاحاتهم ، ومنذ بداية العقد العالمي للمرأة وحتى مؤتمر بكين عام 1996م أزداد الإهتمام بقضيّة تمكين المرأة ، وإتاحة الفرصة لها لممارسة دورها بفعاليّة مثل الرجل ، والمساهمة في صنع القرار في مختلف مجالات الحياة الثقافيّة ، والاجتماعيّة ، والسياسية ، والاقتصاديّة ، وقد أولت العديد من المنظمات والهيئات والدول الاهتمام بهذا المجال ، وذلك من خلال إقامة مجموعة من المؤتمرات والندوات ، وأشارت هذه الفعاليّات بكافة أشكالها المتنوّعة إلى أهمية تمكين المرأة ، وإعطائها الحق الكامل بالعمل في كافة الميادين ، وقد أثبتت المرأة في الوقت الحاضر أنّها تستطيع أن تتكيّف مع تطوّر الظروف الاجتماعية ، والاقتصادية ، والسياسية المحيطة بها ، ويؤكّد تقدّمها الملحوظ في المجالات التي تتطلّب المعرفة والنقاش والعمل على ذلك ، فقد أثبتت المرأة إستغلالها لقدراتها الإدارية وأثبتت نجاحها وكفاءتها في رعاية البيت والأسرة وفي جميع مجالات الحياة الأخرى ، بالإضافة إلى ذلك أصبحت المرأة قادرةً على مساعدة زوجها في توفير إحتياجات ومستلزمات المنزل ، ومعاونته على تأمين حياة إقتصادية وأجتماعية مناسبة عن طريق عملها في وظيفة أو مشروع خاص بها .

رؤية وطن 

المرأة مجتمع واعٍ .
المرأة مجتمع واعٍ .

 

ونستعرض أهم الأدوار التي تقوم بها المرأة في المجتمع :

 

_ دور المرأة في الأسرة تكمُن أهمية دورُ الأمومةِ في حياة المرأة إلى كونه عاملاً أساسيّاً في قيام الحضارات والأمم ، فمن دونه لا يُمكن أن يكون هناك علماء وعُظماء يُساهمون في تغيير الواقع بما يُفيد الإنسانية ، ويشمل دورُ الأمومة الكثير من الأدوار الفرعية المهمّة لضمان الاستقرار العاطفي والنفسي لأفراد العائلة ، وبناء شخصيات مُتّزنة تتمتّع بالقيم والأخلاق الحميدة ممّا ينعكس على المجتمع ككلّ ، سواء كان ذلك عبر إهتمام المرأة بأفراد العائلة ومشكلاتهم ، أو الدعم العاطفي والنفسي لهم ، إلى جانب تربية الأطفال وتنشئتهم على مبادئ الحياة الاجتماعية .

 

_ وفي السياسة تشغل المرأة مناصب سياسية ، فقد أزدادت نسبة مشاركة المرأة في البرلمانات الوطنية على مستوى العالم في العقدين الماضيين ، إذ كانت النسبة في عام 1998م حوالي 11.8%، ثمّ ارتفعت تدريجياً حتّى وصلت إلى 17.8% في عام 2008م ، وبعد ذلك وصلت إلى 23.5% في عام 2018م ، وتُساهم مشاركة المرأة السياسية في إضافة مبادئ وقيم تتعلّق بتحقيق الإنصاف ، والتعاون ، والمرونة ، وتتوازن مع قيم ومبادئ الرجال الموجودين في المجال السياسي .

 

_ وكذلك إنضمامها للقوات المسلّحة على مختلف المستويات ، وأستطاعت النساء في بعض البلدان العربية إثبات أنفسهنّ في الحياة العسكرية والتعمّق فيها ، ويعود الفضل في توظيفهن وتدريبهن والإقرار بحقوقهن في المشاركة في القوات المسلحة إلى جهود الجيوش العربية ، وتختلف النسب المئوية بين عدد الرجال وعدد النساء في الجيش من دولة إلى أخرى ، وتتراوح هذه النسب بين 5-25% أو أكثر .

 

_ ومساهمتها في الطب أيضًا يُعدّ دور المرأة في المجال الطبي دوراً أساسيّاً على مستوى العالم في مختلف التخصصات الطبية ، سواء كانت طبيبة ، أو ممرضة ، أو عاملة في مجال صحة المجتمع ، فقد تمكنت النساء في هذا العصر من النجاح في إدارة المستشفيات ، وأخرياتٍ قد تمكنّ بإنجازاتهن الطبية من الحصول على جائزة نوبل ، كما أثبتت العديد من الطبيبات قدرتهنّ على الجمع بين العلم والكفاءة الطبية من جهة واللطف والرعاية النفسية للمريض من جهةٍ أخرى .

 

_ ومشاركتها في العمل التطوعي يُعدّ دور المرأة في العمل التطوعي فعّالاً جدّاً ، خاصةً في الأعمال التطوعية التي يُمكن أن تُلبّي فيها حاجات غيرها من النساء ؛ وذلك بسبب بعض المهارات التي تتميّز بها ؛ كقدرتها على التعامل مع قلّة الموارد ، وتنظيم الوقت ، وأداء المهام المتعددة ، ورعاية أفراد أسرتها دون مقابل ، حيث يُمكن أن تُستثمر هذه المهارات من خلال إشتراك المرأة في مؤسسات الأعمال التطوعية ، ويعود ذلك بالنفع على المرأة ، حيث تُساهم مشاركتها في العمل التطوعي في تطوير قدراتها ، وإكتساب مهارات عديده .

 

_ وأكدت “رضوي مصطفي” عضو الهيئة العليا لـ حزب الحركة الوطنية المصرية ، أن المرأة هي نصف المجتمع وعليها دور كبير في التنمية ورفع الوعي فهي الأم والأخت والزوجة وهي عنصر جوهري في معادلة الحياة سياسياً واقتصادياً واجتماعياً ، ومن هنا ينبغي أن يتعاظم دورها وتأخذ المكانة التي تستحقها في المجتمع وفي كل المؤسسات ، وأضافت أيضاً ، أن حزب الحركة الوطنية يؤمن بهذا الدور وحريص علي منح المراه كافة حقوقها ، لذا تكون الندوات المثيلة بهدف مناقشة قضياها وكل التحديات التي تواجهها بهدف تمكينها ومنحها فرصتها الحقيقية التي تستحقها في المشاركة في كافة مناحي الحياة وبالاخص المشاركة السياسية ، وأشارت إلى أن الحزب يضم كوادر نسائية فاعلة في الحياة وقادرة علي أن تشارك بقوة في الأنشطة المجتمعية ، لذا فأؤكد لكم أن نساء الحركة الوطنية قادمات بقوة في المشهد بما يمتلكنه من وعي وخبرة وثقافة ،

وقالت “مرفت مصطفي” مساعد رئيس الحزب ” ، نستهدف من الندوه مناقشة أمور تتعلق بالمرأة وشئونها وعلي سبيل المثال فان التعديلات الدستورية المنظورة أمام مجلس النواب حالياً اقترحت تمثيل المرأة بنسبة ٢٥ ٪؜ وهذا يعكس وجود رغبة حقيقية لتمكين المرأة ومنحها المزيد من الحقوق وبالتالي يأتي علينا الدور نحن ككوادر نسائية في الأحزاب أن نعقد الندوات والفاعليات والدورات التدريبية كي نؤهل المرأة ونثقفها ونوعيها بحقوقها وواجباتها” ،

وقال الدكتور “علاء عناني” أستاذ القانون وأمين التدريب والتثقيف بأمانة الحزب بالقاهرة إن الإسلام عظم دور المرأة وقيمتها في المجتمع وأعاد لها حقوقها وهناك دلائل كثيرة منها أن الله سبحان وتعالى خصص سورة باسم النساء ، وأعطى حقوق في البيع والشراء والملكية ، وأضاف عناني أن قانون الخلع والحضانة من الإسلام والسنة ، وله أصل في الدين لضمان حرية المرأة ، كما أن القرآن الكريم أشاد بعدد كبير من النساء الذي كان لهم دور كبير في البشرية والتاريخ .

 

وأخيراً يحسنني القول بأن المرأة تلعب دور كبير في المجتمع فهي البداية تكون أم تتحمل كل المتاعب والألم حتى تخرج لنا الرجل الذي يمثل نصف المجتمع ، وكذلك المرأة هي الزوجة التي تكمل النصف الآخر للرجل ، وتساعده على إكمال مشوار الحياة ، وهي الأبنة التي تعتبر هي مصدر الحنان لدى الأب ، لهذا فلا إستغناء عن المرأة في الحياة لأنها هي نصف المجتمع ، وتلعب المرأة العديد من الأدوار في المجتمع فهي تلعب دور أساسي في المنزل والقيام بكل متطلبات المنزل ، وبدونها يهدم المنزل ، كذلك تساهم المرأة في العمل بجانب الرجل في كل المهن ، وكذلك المرأة لها دور كبير في السياسة وفي أثبات نفسها والمطالبة بحقوقها ، فإن دور المرأة في المجتمع كبير عظيم ولا يجب تجاهل هذا الدور لأن بدون المرأة ما أرتقت الكثير من الدول والحضارات .

Grandbetting - Bahis siteleri -

Meritroyalbet giriş