المرأةوعملها في عهد الرسول

29

كتبت: أمنية حمدي.

تعتبر المرأة في عهد الرسول بصفة خاصة وفي الإسلام بصفة عامة لعبت العديد من الأدوار في معظم المجالات فالمرأة كانت تعمل ولكن ضمن ضوابط شرعية ومنها:
أن تأخذ الأذن بالعمل من ولي أمرها.
أن لا يكون العمل معطلا لها عن الزواج.
ألا يؤثر هذا العمل علي واجباتها.
ألا يخالف هذا العمل طبيعة المرأة وضعفها بدنيا.

ظهرت المرأة في عهد الرسول “صلي الله عليه وسلم” في العديد من المجالات ومنها:

“في الأعمال اليدوية “
ذكر عن “زينب بنت جحش” رضي الله عنها أنها كانت تعمل في” دبغ الجلود “وكانت تنفق الأموال العائدة عليها في سبيل الله كما ورد عن “أسماء بنت عميس” أنها قامت في يوم واحد بدبغ أربعين جلدا.
فعملت المرأة أيضا في عهد الرسول في مجال التجارة وخير دليل علي ذلك” السيدة خديجة” “رضي الله عنها”.
كما برعت “أسماء بنت أبي بكر” في الإدارة والحساب وبرعت “الشفاء بنت عبد الله بن عبد شمس ” في نفس المجال مما دفع الخليفة “عمر بن الخطاب” “رضي الله عنه”يأخذ رأيها في العديد من الأمور الإدارية.
وذكر عن “السيدة عائشة ” “رضي الله عنها” إن يدها في الرمح كانت أفضل من الرجل .
ولم يقتصر دور المرأة علي هذه الأدوار فقط بل كان للمرأة دورا هاما في الحروب حيث؛ذكر عن “أم عمارة” أنها شاركت في غزوة أحد ،كما روي عن “خولة بنت الأزور” مقتالتها للروم.
ذكر عن “أم عطية ” رضي الله عنها قالت : “غزوت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم سبع غزوات أصنع لهم الطعام، وأداوي الجرحى، وأدوي المرضى”

أسباب خروج المرأة إلي العمل في عهد الرسول:

أباح الله تعالي العمل للمرأة وخاصة عند الحاجة إليه قال الله تعالي:”ولما ورد ماء مدين وجد عليه أمة من الناس يسقون”.
وقد تضطر المرأة إلي العمل إذا وجد عذر كما ذكر عن”أسماء بنت أبي بكر” “رضي الله عنها”عندما قالت :”تزوجني الزبير وماله في الأرض من مال ، ولا مملوك،ولاشئ غير ناضج وغير فرسه، فكنت أعلفة فرسه وأسقي الماء،وأخرز غربه وأعجن،ولم أكن أحسن أخبز ،وكان يخبز جارات لن من الأنصار وكن نسوة صدق ،وكنت أنقل النوي من أرض الزبير التي أقطعه رسول الله صلي الله عليه وسلم علي رأس”.
فكان عمل المرأة عمل شائع ومعروف في عهد الرسول ولكن خروج المرأة كان لأسباب تدفعها للعمل وكان يسير ضمن مجموعة من الضوابط الشرعية .
Grandbetting - Bahis siteleri -

Meritroyalbet giriş