ما هي حصوات الكلي؟

109

رؤية وطن

بقلم/نرمين محمد مسعود

مراجعه علميه/ أحمد سعيد

– هي عبارة عن حصوات نتجت في الكلى من تجمع الأملاح والمعادن، وهذه الحصوات تتراوح في أحجامها، فقد تكون صغيرة جداََ بحجم حبيبات الرمل وقد يصل حجمها إلى حجم حبة البازيلاء وفي بعض الحالات قد يصل حجمها إلى حجم كرة الجولف.

بالعادة هذه الحصوات تخرج في البول لكن أحيانا تُعلق في المجري البولي مثل الحالب ، وفي الحالات التي تكون فيها الحصوة كبيرة الحجم تؤدي إلى إنسداد مجرى البول والشعور بألم شديد، وقد تحتاج إلى تدخل طبي للمساعدة علي التخلص من الحصى، وفي الحالات التي تكون فيها الحصوة صغيرة الحجم لا تحدث إنسداد بمجري البول واحيانا لا تسبب ألم ، الحصوة ممكن تؤدي إلي تكرار عمليه التبول. قد تؤدي حصوات الكلي إذا ما لم يتم علاجها وإخراجها من الكلي ان تقدم المرض اللي ان يصل اللي فشل كلوي وهذا يحدث في المراحل المتأخرة .

أنواع حصوات الكلى؟

 

– يوجد أربع أنواع من الحصوات .

1- حصى الكالسيوم:- والتي أكثرها شيوعا أكسالات الكالسيوم ، فان الأكسالات تتواجد في الأطعمة مثل الفواكه والخضراوات والمكسرات ، وبعض العوامل الغذائية قد تؤدي إلى زيادة تركيز الكالسيوم والأكسالات والتي تؤدي إلي زيادة خطر الاصابة بهذا النوع من حصي الكلي.

2- حصى الستروفيت:- تنتج نتيجة الإصابة ببعض أنواع عدوي المسالك البولية .

3- حصى حمض اليوريك:- -تتشكل من حمض اليوريك فقط ، أو قد تكون مصحوبة بالكالسيوم ، وقد يرتفع خطر الإصابة في بعض الحالات مثل :ارتفاع نسبة حموضة البول ، أو الإصابة بالجفاف ، أو الإصابة بمرض النقرس.

4- حصي السيستين:- يحدث نتيجة ارتفاع نسبة مركب السيستين في البول ، ويحدث هذا النوع في حالات نادرة جدا لدي الأشخاص المصابين بأحد الإضطرابات الوراثية .

عوامل الإصابة بحصوات الكلى؟

-التهاب المسالك البولية.

-حدوث حصوي سابقا.

– تاريخ عائلي للحصاوي ممكن نتيجة بعض الأمراض المرتبطة للوراثة .

– قلة شرب السوائل.

– قلة تناول الكالسيوم.

– زيادة تناول الأوكسالات مثل السبانخ.

– قلة البوتاسيوم.

– زيادة الصوديوم مثل الأملاح.

– زيادة السكر.

– زيادة فيتامين سي.

-اعتلالات في الكلي (الكلية الاسفنجيه – كلية الحدوة).

– زيادة نشاط الغدة الجاردقية.

– النقرس.

-السمنه.

– مرض السكري.

– مرض التهاب الأمعاء.

– متلازمة الأمعاء القصيرة.

 

أعراض الإصابة بحصي الكلي؟

 

أعراض الإصابة بحصي الكلي لا تظهر في الكثير من الحالات ، إلا في الحالات التي تتحرك فيها الحصي بالكلي ،أو في حال إنتقال الحصي إلي الحالب .

أشهر عرض حدوث ألم علي حسب منطقة الإنسداد الناتج من الحصوة.-

– الحصوة في أعلي الحالب فقد تحدث ألم في الخصر أما الحصوة في أسفل الحالب فقد تحدث ألم في البطن ويكون أيضا في المناطق التناسلية مثل الخصية.

– مكان الألم يتغير علي حسب مكان الحصوة.

– الألم يكون من خفيف إلي ألم شديد يحتاج إلي مسكنات بالوريد ويتذبذب الألم بشدتة ويكون علي شكل نوبات ويستمر الألم الشديد من عشرين إلي ستين دقيقة ،ويختفي الألم بسرعة بعد مرور الحصوة.

– ألم شديد في الظهر والجانب أسفل أضلاع القفص الصدري من جهة الكلية المتأثرة ،ويمتد إلي منطقة أسفل البطن والفخذ.

-ألم عند التبول.

– الغثيان والتقيؤ.

– الحاجة المتكررة للتبول.

– خروج كميات قليلة من البول عند التبول.

– تغير لون البول الي اللون البني ،أو الأحمر،أو الوردي.

– إنسداد الكلي أو الحالب.

– بعض الإضطرابات الخلقية.

– بعض أنواع عدوي المسالك البولية.

– الدم في البول:- الدم الواضح الذي يري بالعين المجردة ، أو الميكرسكوبي يحدث في معظم المرضي الذين يشكون من ألم الحصوة وقد يحدث أيضا عند من لا يعاني من أي أعراض ،عدم وجود الدم في البول لا ينفي وجود حصوة،فحوالي 10-30% من المرضي لا يحدث عندهم دم في البول بسبب الحصوة.

 

التشخيص؟

من خلال الأعراض عند الشك بوجود حصوة في الكلية يتم تأكيد وجودها من خلال صور الأشعة. يفضل إستخدام الصور المقطعية بدون صبغة.

يمكن عمل صورة تليفزيونية وأشعة سينية. – تحليل البول:- يساعد علي الكشف عن وجود دم في البول ،وعن وجود أجزاء من الحصي لتحليلها ،والكشف عن الإصابة بأحد أنواع عدوي المسالك البولية ،وارتفاع نسبة بعض العناصر مثل الكالسيوم.

– تحليل الدم:- يساعد في الكشف عن ارتفاع نسبة العناصر التي تؤدي إلي ارتفاع خطر الإصابة بالحصي مثل الكالسيوم في الدم.

علاج حصوات الكلي؟

العديد من الحصي يمكن التخلص منها دون اللجوء إلي أي علاج ،ومن العوامل التي قد ثؤثر في خروج الحصي وحدها دون علاج حجم الحصي،وشكلها،وموقعها.

خروج الحصوة بشكل تلقائي(الحصوات الصغيرة):

– اذا كان حجم الحصوة بين نصف إلي واحد سم يمكن إستخدام أدوية لتسهيل وتسريع خروج الحصوة،ونستخدم الأدوية حتي تخرج الحصوة لمدة أربع أسابيع ومن هذة الأدوية:

Tamsulosin – Nifedipine – Tadalafil – Silodosin .

– شرب السوائل: يجب شرب كمية كبيرة من السوائل تصل الي 3:2 لتر يوميا لتساعد علي إزالة الحصوة.

– مسكنات الألم: يمكن إستخدام بعض المسكنات للتخفيف من الألم الناشئ عن عبور الحصي من المسالك البولية ومن هذه المسكنات الإيبوبروفين – الباراسيتامول – النابروكسين

اذا ما خرجت الحصوة بشكل تلقائي فيوجد خيارات علاجية لإزالة الحصوة

(الحصي الكبيرة):

1- تفتيت الحصي بالموجات الصادمة.

2- تفتيت الحصي عبر الجلد: تعتبر من أنجح الطرق ونلجأ لهذه الطريقة عندما يكون قطر الحصوة 2 سم – حصوات السيستين- تشوهات خلقية في الكلية -حصوة داخل الرتج في الكلية.

3- إستخدام منظار الحالب.

4- الجراحة المفتوحة للحصوة.

لمنع تكرر حدوث حصي الكالسيوم

– زيادة تناول السوائل بحيث يكون حجم البول اليومي 2 لتر.

– تقليل تناول البروتينات الحيوانية من غير منتجات الألبان.

-زيادة تناول الطعام الغني بالبوتاسيوم مثل الخضراوات والفواكه.

– تقليل تناول الطعام الغني بالأوكسالات مثل السبانخ ، البطاطا ، التمر، الكيوي ، البرتقال ، الزيتون ، الفجل ، الفاصولياء ، البامية.

– تقليل تناول الصوديوم مثل الملح

– تقليل تناول السكريات.

– تجنب الجرعات العالية من مكملات فيتامين ج.

تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم بإعتدال.-

– ويوجد بعض الأدوية لتقليل الحصي : ومن هذه الأدوية

 

المصادر: