الإمتحانات في ظل وباء كورونا وآراء الناس

837

 

بقلم :أبرار أحمد

 

الإمتحانات في ظل وباء كورونا وآراء الناس ،  تمثل مرحلة الدراسة في مصر عبئاً ثقيلاً في ظل وباء كورونا لذلك لجأت الدولة إلى قوانين آخرى لتوفير للطلاب الدراسة في أمن وآمان .

بعد إنتشار فيروس كورونا في مصر وزيادة الأعداد لجأت مصر لحل مشكلة الدراسة لذلك قامت الحكومة بتطبيق قرار اللجنة العليا لمواجهة فيروس كورونا بأجازة لمدة أسبوعين كاملين .

رؤية وطن 

الإمتحانات في ظل وباء كورونا وآراء الناس
الإمتحانات في ظل وباء كورونا وآراء الناس

 

 

بعد ذلك قرر وزير التربية والتعليم أن يكون الدراسة تعليم عن بعد لإتخاذ كافة الإجراءات اللازمة للوقاية من فيروس كورونا المستجد وبدأ المعلمين في دراسة التعليم عن بعد .

انتشر الوباء وازداد خطورته فقام وزير التعليم بإلغاء الإمتحانات الرسمية وإستبدلها بعمل أبحاث لكل المواد .

وقام وزير التربية والتعليم والتعليم العالي بإلغاء الإمتحانات العملية في الجامعات واكتفى بعمل أبحاث لمنع انتشار فيروس كورونا .

وزارة التربية والتعليم من أكثر الوزارات التي تقع في بؤرة اهتمام الموظفين فقام رئيس الوزراء بتاخد قرار العمل في المنزل على أن يؤدي باقي الموظفين بالتناوب فيما بينهم يومياً أو أسبوعياً .

كما أعلنت وزارة التعليم العالي وضع خطتها لمنح الموظف الذي ثبت إصابته بفيروس كورونا أجازة إستثنائية لا تقل عن 14 يوماً ، حيث أكدت على أن الأجازة الإستثنائية مدفوعة الأجر وفقاً لأحكام المادة التاسعة من قرار رئيس مجلس الوزراء رقم 719 ل 2021 .

مع إنخفاض أعداد فيروس كورونا قام رئيس مجلس الوزراء بتطبيق إلتزامات لمنع انتشار فيروس كورونا ومنها :

1_ أن يكون تواجد المعلمين بالتناوب مع بعضهم يومياً أو أسبوعياً .

2_ يتم تطبيق الأجازات الإستثنائية .

3_ إلتزام جميع المعلمين بالتواصل مع طلابهم ، لمراجعة المناهج الدراسية .

 

تأتي بعد ذلك حملة طلاب الثانوية العامة ، وتعد تلك الشهادة الدراسية نقطة حماسة في حياة الطلاب وأسرتهم ، لأنها تحدد وظائف المستقبل .

يذهب الطالب غالبا ً إلى لجان الإمتحانات قلقاً ، مما قد يجده في ورقة الأسئلة ، لكن هذه المرة هناك قلقاً إضافي

 

يقول أحمد والد الطالب يوسف الذي يدرس بإحدى مدارس الشرقية ” يعاني الطالب وأسرته من الخوف من إنتقال العدوى إليه ” .

 

ويقول محمد سيف، طالب بإحدى المدارس بمركز منيا القمح بمحافظة الشرقية: “في اليوم الأول، لم نر أي تعقيم. البوابات الإلكترونية للتعقيم كانت معطلة، وتزاحمنا في الفصول بعد الدخول، ووجدنا المقاعد تكسوها الأتربة، فاضطررنا لتنظيفها بملابسنا”.

 

أضافت بسملة حسام الطالبة في كلية الإعلام جامعة القاهرة ، لابد من استمرار إلغاء الدراسة لأن الدولة في وباء .

 

لكن قالت الطالبة لمياء الطالبة في كلية آداب جامعة الزقازيق ، أن يستمر الدراسة عبر التعليم عن بعد وأيضاً الإمتحانات لأننا في خطر .

الإمتحانات في ظل وباء كورونا وآراء الناس
الإمتحانات في ظل وباء كورونا وآراء الناس

وفي النهاية نرجو من الله أن يرفع عنا البلاء والوباء وتعود الحياة كمان كانت إلى طبيعتها.

Grandbetting - Bahis siteleri -

Meritroyalbet giriş