إنفراد أتليتكو بصدارة الدوري عقب فوزه على إشبيلية

3

رؤية وطن 

آلاء سعيد

استضاف فريق أتلتيكو مدريد فريق إشبيلية في مباراة مؤجلة من الجولة الأولى للدوري الإسباني في ملعب واندا ميتروبوليتانو بمدريد.

بدء أتليتكو مدريد اللقاء ب” يان أوبلاك” في حراسة المرمى وخط الدفاع” تريبير، سافيتش، خيمينيز، هيرموسو”و الوسط “كاراسكو، يورنتي، كوكي، ليمار.” بالاضافة إلى “سواريز ، أنخيل كوريا” في الهجوم على إشبيلية.

بينما بدأ فريق “لوبتيجي” اللقاء ب “ياسين بونو” في حراسة المرمى ورباعي الدفاع “خيسوس نافاس- جول كوندي- دييجو كارلوس سانتوس- ماركوس أكونيا”و الوسط كلا من “إيفان راكيتيتش- فيرناندو ريجيس- جوان جوردان” بالاضافة الى” لوكاس أوكامبوس- يوسف النصيري- سوسو” في الهجوم .

وجد الضيف اشبيلة صعوبة في اختراق دفاع اتليتكو مدريد خلال الشوط الأول من المباراة .

نجح أتلتيكو مدريد في تسجيل أول أهداف اللقاء عقب تمريرة رائعة من “تريبير” في الدقيقة 17 إلى “كوريا” الذي سدد كرة ارضية قوية في شباك المغربي “ياسين بونو” .

أضاع الفريق الأندلسي هدف التعادل بعد تسديدة “يوسف النصيري” القوية التي مرت خارج الملعب في الدقيقة 22.

واجه إشبيلة مشكلة في هجوم الفريق حيث إفتقد إلى العمق والتركيز في تمرير الكرة وسط دفاع أتليتكو الحديدي

إنتهى الشوط الاول للقاء بتقدم صاحب الأرض بهدف مقابل لاشيء .

حاول الفريق الأندلسى تحقيق التعادل مع بداية الشوط الثاني و هاجم العديد من المرات على مرمى “أوبلاك” ولكن دفاع أتلتيكو كان اقوى للتصدي للهجمات.

أجرى لوبيتيجي أول تغييراته بعد مرور حوالي ربع ساعة من بداية الشوط ، دخل “أوسكار رودريجيز” لاعب الوسط بدلاً من “جوردن” لتنشيط الفريق الأندلسي.

في ظل تراجع مستوى أتليتكو في الشوط الثاني خرج الفرنسي “ليمار” في الدقيقة 65 و دخل “مكانه ساؤول”
و ايضا خرج “كوريا” صاحب هدف اللقاء الوحيد و دخل “فيليكس” .

نجح فريق أتلتيكو مدريد في اضافة الهدف الثاني للقاء عقب تسديدة ” ساؤول” الصاروخية من خارج منطقة الجزاء بعد تمريرة رائعة من”يورنتي” في الدقيقة 75

حاول إشبيلة العودة للمباراة مرة أخرى و أجرى “لوبيتيجي” عدة تبديلات قبل حوالي ربع ساعة من انتهاء اللقاء حيث خرج “نافاس ” و دخل “توريس ” و خرج “فيرنانديز” و دخل “دي يونج”

أضاع “يوسف النصيري ” كرة خطيرة من امام المرمى وقام بتسديدها خارج الملعب في الدقيقة 80.

خرج نجم أتليتكو مدريد” سواريز ” و دخل بدلاً منه “توريرا” و أيضاً خرج “النصيري” لاعب إشبيلية و دخل “منير الحدادي” في الدقيقة 82.

حافظ “أوبلاك ” على نظافة شباكه بعد اغلاقه للزاوية على لاعب إشبيلية “الحدادي” في الدقيقة 87.

أجرى “سيموني” رابع تبديلاته قبل دقائق من انتهاء اللقاء للمحافظة على نقاط المباراة و اخرج “كاراسكو” و أدخل المدافع “اوجستو” بدلاً منه.

أضاف الحكم 4 دقائق وقت بدل ضائع في ظل ضغط فريق إشبيلية المتواصل لمحاولة اختراق دفاعات أتليتكو الصلبة و لكن فشل في تسجيل أي أهداف في اللقاء .

إنتهت المباراة بفوز الروخي بلانكوس “أتليتكو مدريد” بهدفين دون رد و انفراده بصدارة الدوري الإسباني بفارق 4 نقاط عن الوصيف المرينجي “ريال مدريد” مع وجود فرق مباراتين .

إنتهت سلسلة عدم الخسارة لفريق إشبيلية التي حققها في آخر 6 مباريات في الدوري حيث فاز 4 و تعادل مباراتين ولم يخسر الفريق الأندلسى منذ خسارته من الملكي “ريال مدريد ” الشهر الماضي .

ظل إشبيلية في المركز السادس برصيد 30 نقطة متساويا مع سوسيداد المتقدم عنه بفارق الاهداف مع وجود مباراة ناقصة لإشبيلية .