في ذكري وفاته تعرف على “علي محمود طه

456

 

 

فاطمة حنفي

 

هو من أعلام الشعر العربي المعاصر،يسكن في حي  الخواجات بالمنصورة وقد أطلق على الشارع الذي يقع فيه البيت اسم شارعنا الكبير، ولا يزال البيت على حاله حتى اليوم.

 

يحل اليوم ذكرى وفاة علي محمود طة ولد في3 أغسطس عام 1901بالمنصورة.

 

درس بمدرسة الفنون التطبيقية في القاهرة بقسم هندسة المباني وتخرج منها عام 1924.

 

هو أحد رموز وأعلام مدرسة أبولو التي أرست أسس الرومانسية في الشعر العربي.

 

أتيحت له فرصة لقضاء السياحة في أوروبا ليستمتع بمباهج الرحلة في البحر ويصقل ذوقة الفني بعد ديوانه الأول (الملاح التائه).

 

قال عنه أحمد حسن الزيات بأنه(كان شابًّا منضور الطلعة، مسجور العاطفة، مسحور المخيلة، لا يبصر غير الجمال، ولا ينشد غير الحب، ولا يحسب الوجود إلا قصيدة من الغزل السماوي ينشدها الدهر ويرقص عليها الفلك).

 

كان يتغني بالجمال وأتضح هذا في شعره وأنسجام الأنغام الموسيقية وقد أظهر أهتمامة بالتعبير.

 

لحن وغنى له الموسيقار محمد عبد الوهاب عددا من قصائده مثل الجندول، وكليوباتره، فلسطين. تأثر طه بشعراء الرمزية أمثال بودلير، ألفريد دي فيني، شيللي، وجون مانسفيلد.

 

أشهر أعماله

(الملاح التائه،  ميلاد الشاعر الوحي الخالد، ليالي الملاح التائه، أرواح وأشباح،  شرق وغرب، زهروخمر، أعتبة الرياح الأربع، الشوق العائد).

 

كماأنه طبع ديوانه كاملآ في بيروت.

 

له رثائيات

(سيد درويش، الملك فيصل الأول،  حافظ إبراهيم، عدلي يكن، أحمد شوقي، أمين معلوف).

 

صدرت عنه مجموعة من الكتب

 

كتاب أنور المعداوي ” علي محمود طه: الشاعر والإنسان “.

كتاب ” للسيد تقي الدين ” علي محمود طه، حياته وشعره “.

كتاب” محمد رضوان ” الملاح التائه علي طه “.

 

وتوفي الشاعر علي محمود طة يوم 17نوفمبر عام 1949 بعد إصابته بشلل نصفي مفاجئ عن عمر يناهز ال48عام.

Grandbetting - Bahis siteleri -

Meritroyalbet giriş