السير يعقوب بين الحقيقة والخيال في عيد ميلاده

1٬031

رؤية وطن

السير يعقوب بين الحقيقة والخيال في عيد ميلاده

فاطمة حنفي
مروة صلاح

من السهل أن تكون طبيبا لكن من الصعب أن تكون إنسانا يحمل رسالة ، والطب رسالة إنسانية قبل أن كون مهنه وعلم، فجعل من هذه الرسالة أسمى معاني الإنسانية وأنقاها، فهو صاحب أثر عظيم في حياة العديد من مرضى القلب، لذلك أطلق عليه العديد من الألقاب منها ” أسطورة الطب” “ملك القلوب” ، فهو بعمله وإنسانيته جعلنا نتأكد من مقولة كلما زاد علم المرء وإنسانيته زاد قدره، أنه البروفيسور السير مجدي يعقوب.

نشأته :

ولد البروفيسير طبيب الأنسانية مجدي يعقوب يوم 16نوفمبر عام1935 بقرية بلبيس بمحافظة الشرقية بجمهورية مصر العربية.

هو عضو في الجمعية الملكية والأكاديمية الفرنسية للعلوم.

تزوج من ماريان يعقوب وأنجب منها أبناءه الثلاثة وهم “أندروا، ليزا، وصوفي”.

درس بكلية الطب بجامعة القاهرة ثم أستكمل مشواره بالخارج في جامعة شيكاغو ثم أنتقل في عام1962 إلي بريطانيا وعمل بإحدي مستشفيات الصدر بلندن.

ثم أصبح أخصائي جراحات القلب والرئتين في مستشفي هارفيلد وعمل بها بداية من (1969 حتي 2001) وعمل كمدير لقسم الأبحاث العلمية والتعليم عام (1992).

عين استاذا في المعهد القومي للقلب والرئة في عام 1986 وأطلق عليه البريطانيون لقب” ملك القلوب”.

أعتزل الدكتور مجدي يعقوب إجراء العمليات الجراحية وهو عمره65عام وأستمر كأستشاري ومنظر للعمليات.

ثم تراجع عن أعتزالة في عام 2006 لإجراء عملية تتطلب إزالة قلب مزروع في مريضة بعد شفاء قلبها الطبيعي.

السير يعقوب بين الحقيقة والخيال في عيد ميلاده
السير يعقوب بين الحقيقة والخيال في عيد ميلاده

أهم إنجازاته في مجال الطب :

حقق أسطورة الطب “مجدي يعقوب” العديد من الإنجازات خلال مسيرته الطبية، فكان مستشارا اختصاصا في أمراض القلب والصدر في واحدة من أهم المستشفيات في بريطانيا وهي مستشفى ” هارنفيليدر” وذلك عام 1962.

 

وفي عام 1986 كان بروفيسيورا في المعهد الوطني للقلب، ومن أهم من شاركوا في تطوير تقنيات عمليات زراعة القلب، فهو صاحبةأكبر عدد من عمليات زراعة القلب الناجحة على مستوي العالم .

وفي عام 1983 قام “مجدي يعقوب” بأجراء أوعملية زرع قلب وذلك لرجل أنجليزي، وبسبب هذه الجراحه دخل الرجل موسوعة “جينيس” وذلك لانه عاش بعد العملية لمدة 33 سنة وتوفي عام 2016 ، وتوالت أنجازات “مجدي يعقوب” بعد أن أصبح مديرا للدراسات والأبحاث الطبية وذلك عام 1992.

هل سمعت من قبل عن “سلسلة الأمل” للسير “مجدي يعقوب”؟؟
دعنا نخبرك
هى مؤسسة قام بتأسيسها عام 1995 في المملكة المتحدة، وهى عبارة عن سلسلة من الأشخاص يتبرعون بالمال لمساعدة الأطفال الذين يعانون من أمراض القلب، فتقوم المؤسسة بالجراحة وتقديم العلاج مجانا حيث هدفها العمل الخيري، وتم إجراء أكثر من 6000 عملية قلب مفتوح من خلالها .

 

“لا أريد أن تفتر همتى، إنه أسلوب حياتي وأستمتع به”
هذه إحدى عبارات أسطورة الطب “مجدى يعقوب” التي أثبتها في كل إنجاز قام بتحقيقه حتى الآن، .

ففي عام 2006 وبعد أعتزاله عن إجراء العمليات الجراحيه، عاد مرة آخرى في عملية معقدة وهى أزالة قلب تم زراعته لمريض، بعد أن عاد قلبه الأساسى للعمل من جديد وكان لم يتم أزالته.

عديد من الإنجازات قدمها “السير” في بلاد الغرب، وجاء دور الوطن الأم “مصر” أسس “مجدي يعقوب” “مؤسسة مجدي يعقوب للقلب” في مدينة أسوان، لعلاج الأطفال الذين يعانون من أمراض القلب بالمجان، لتصبح واحدة من أهم واكبر المراكز لأمراض القلب في العالم العربي .

السير يعقوب بين الحقيقة والخيال في عيد ميلاده
السير يعقوب بين الحقيقة والخيال في عيد ميلاده

أهم الجوائز التى حصل عليها :

تم منحه العديد من الجوائز المصرية والأجنبية منهم التالي:

تم منحه جائزة فخر بريطانيا في 11 أكتوبر 2007، والمقدمة على الهواء مباشرة من قناة اي تي في البريطانية
حصل الدكتور مجدي يعقوب على وسام الاستحقاق البريطاني لسنة 2014 من الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا.
وسام قلادة النيل العظمى لجهوده الوافرة والمخلصة في مجال جراحة القلب، وقد استلمها بنفسه في حفل خاص أقيم على شرفه.

Grandbetting - Bahis siteleri -

Meritroyalbet giriş