ابن السفير وشرير السينما الظريف “استيفان روستي” في ذكرى ميلاده 

60

رؤية وطن

 

 

ثانية واحده أتحزم وأجيلك 

اشتغل يا حبيبى اشتغل 

في صحة المفاجأت

نشنت يافالح 

 

مروة صلاح

 

إذا كنت من عشاق أفلام الأبيض والأسود فأنت بالطبع تعرف هذه الآفيهات وتعرف صاحبها، وإذا لم تكن من هؤلاء فدع لنا مهمة تعريفه لك.

 

هو أيقونة الشر والكوميديا في زمن الفن الجميل، رسم البهجة على وجوه العديد من المشاهدين، وصانع أشهر الآفيهات التي مازالت تتردد حتى الآن، رغم تقديمة لأدوار الشر وبرع في إتقانها الا أنه استطاع أن يصنع مكانة في قلوب المشاهدين، واليوم تحل علينا ذكرى ميلاده، وسوف نتعرف على أهم المحطات في حياة استفان روستي

 

ابن السفير وشرير السينما الظريف "استيفان روستي" في ذكرى ميلاده 
ابن السفير وشرير السينما الظريف “استيفان روستي” في ذكرى ميلاده

ولد في 16 نوفمبر عام 1891 لاب نمساوي يعمل سفيرا في القاهرة وأم إيطالية، وعاد إلى مصر بعد إنفصال والدته عن والده.

 

أثناء مراحل تعليمة تسبب في نفي مدرس اللغة الإنجليزية الخاص به إلى مدارس الصعيد، بعد أن قام بأكل علبة سردين في الحصة، وجاء “سعد زغلول باشا ” الذي كان وزير المعارف وقتها ورأي العلبة معه.

 

 

دخل عالم الفن عن طريق الصدفة الذي جمعته مع المخرج “محمد كريم”، وكان وقتها في أوروبا وبعد عودته إلى مصر بدأ العمل في الإخراج والكتابة، وبدايته الشريرة في الأفلام كانت عند مشاركته في فيلم ” ليلة ممطرة” مع النجمة الراحلة “ليلى مراد”.

 

ابن السفير وشرير السينما الظريف "استيفان روستي" في ذكرى ميلاده 
ابن السفير وشرير السينما الظريف “استيفان روستي” في ذكرى ميلاده

قدم للسينما أكثر من 380 عملا سينمائيا من تمثيله وإخراجه ، حيث من أهم أعماله ” ليلى، البحر بيضحك، صاحب السعادة كشكش بيه، عنتر أفندي، ابن البلد، الورشة، أحلاهم” وغيرهم من الأفلام، واشتهر بوصفاته الشعبية لعلاج جميع الأمراض، وأحد هذه الوصفات عالجت “إسماعيل ياسين”من مرض النقرس.

 

 

عاش بعض المواقف المأساوية في حياته حيث أحب راقصة نمساوية في مصر، وعندما قرر السفر إلى النمسا للزواج منها اكتشف أنها حبيبة والده الذي قام بطرده بعد معرفته بقصة حبه، وفاة والديه تسببت له في حزن كبير حيث فقد الأول بعد ولادته بأسبوع والثاني في الثالثة من عمره.

ابن السفير وشرير السينما الظريف "استيفان روستي" في ذكرى ميلاده 
ابن السفير وشرير السينما الظريف “استيفان روستي” في ذكرى ميلاده

في يوم 26 مايو عام 1964 رحل ” إستيفان روستي” عن عالمنا وكان كل ما يملك وقتها هو 7 جنيهات ،لكن ترك خلفه تاريخ فني حافل الذي أستمر لمدة أربعين عاما.

Grandbetting - Bahis siteleri -

Meritroyalbet giriş