وقفة مع النفس

16

 

بقلمي: سلوى صبح

(ألم يأْن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله وما نزل من الحق. )
بلى لقد آن الأوان يا نفسي،ارجعي إلى ربك ،كفى إهداراً للعمر،
لم يعد في العمر بقية،كفى تسويفاً،كفاكِ عِناداً،
نعم ،لقد تحررت من جميع القيود الدنيوية،
لم أعد ملكاً لأحد ولاحِكراًعلى أحد،
تحررت من قيود النفس الضالة،
(وعجلتُ إليكَ ربي لترضى)
رضيتُ بكل ما كتبه الله لي والحمد لله،
لم أعد أفكر بأي مطلبٍ من مطالب الجسد أو النفس،
خلي عني كل ما يقلقني،
أمري كله بيد الله وحده وإليه أعود،
أحمد الله أني لم أتأخر كثيراً ،
كفى ماضاع من عمري هباءً،أجري وراء سراب الدنيا الفاني،
حطمت كل الأوثان التي بداخلي من كبرياء وشهوة وحب للدنيا،
وتمسكت بالعروة الوثقى،
الآن وفقط وجدت نفسي التي ضاعت مني في غياهِب الحياة،
الآن وفقط أشعر أني وُلدت من جديد،
ما عادت هناك أطواق وعواقب وحواجز تبعدني عنك ربي،
لا ملجأ منك إلا إليك سبحانك ،
بكل طاقتي وحماستي أجري نحوك،
(وسارعوا إلي مغفرةٍ من ربكم وجنة عرضها السموات والأرض أُعِدَت للمتقين)
ربي لا تردني صفر اليدين،
ربي تعلم ما في نفسي فلا تردني خائبة الرجاء،
أمحو عني أوزاري وتقبل توبتي واغفر ذلَّتي وردني إليك رداً جميلا ً،
إلهي تعلم ما في نفسي وصدق سريرتي فأصفح عني،
وأصلح لي شأني كله،
لجأت إليك يا ذَا الجلال والإكرام يا ذا الفضل والمنة ،
يا واسع الرحمة يا أرحم الراحمين يا الله.

همسات من القلب.

Grandbetting - Bahis siteleri -

Meritroyalbet giriş