ما وراء اكتئاب الشتاء ؟ للموضوع تفسير علمي .. تعرف عليه!

وتأتي الجملة الأكثر انتشارا مع اقتراب فصل الشتاء، «أنا بكتئب في الشتاء» حيث ارتباط الاكتئاب بفصل الشتاء من وجهة نظر محبي فصل الصيف

50

أسماء الشنواني

مع اقتراب فصل الشتاء، يحتد النقاش بين محبي فصل الشتاء وبين محبي الصيف، حول الأفضل.

والجميع يدلوا بدلوهم بالأدلة والبراهين، والكل يدافع عن وجهة نظره، حيث تمتلأ صفحات السوشيال ميديا بالعديد من الكوميكسات والتعليقات .

أنا بكتئب في الشتاء

وتأتي الجملة الأكثر انتشارا مع اقتراب فصل الشتاء، «أنا بكتئب في الشتاء» حيث ارتباط الاكتئاب بفصل الشتاء من وجهة نظر محبي فصل الصيف.

فما حقيقة هذه الجملة .. وهل فعلا توجد علاقة بين الشتاء وشعورنا بالاكتئاب؟

الدكتور محمد علاء نائب مدير مستشفى النجيلة للعزل سابقا، يجيب على هذا السؤال من الناحية العلمية، مدافعا عن محبي فصل الصيف، كونهم يعانون من مرض نفسي قد تصل بعض الحالات فيهم لزيارة طبيب نفسي واستشارته للخروج من حالة الاكتئاب هذه، وذلك في حديثه مع بوابة رؤية وطن.

 

الاكتئاب والشتاء
الاكتئاب والشتاء

يقول علاء، بالفعل من الناحية العلمية يشعر محبي فصل الصيف باكتئاب الشتاء، حيث يندرج هذا الشعور تحت اسم « Seasonal affective disorder « SAD و يعني الاضطرابات العاطفية الموسمية .

وينصح علاء محبي فصل الشتاء بعدم الاستهتار بمشاعر محبي فصل الصيف، لافتا إلى أن اكتئاب الشتاء، هو نوع من الاكتئاب المرتبط بالتغيرات الموسمية، حيث يبدأ الاضطراب العاطفي الموسمي وينتهي في نفس الأوقات من كل عام، مثلا مع بداية فصل الشتاء ونهايته.

ويوضح  الأعراض التي تظهر على المصابين باكتئاب الشتاء، ويجيب على سؤال متى يحتاجون لزيارة طبيب نفسي، وغيرها من الأسئلة.

وبخصوص أعراض المصابين باكتئاب الشتاء، فهي كما يقول علام كالآتي :

– فقد الاهتمام بأنشطة كنت تستمتع بها سابقًا.
– انخفاض النشاط والشعور بالخمول.
– وجود مشكلات تتعلق بالنوم (زياده فترات النوم أو الارق).
– الشعور بتغيرات في الشهية وزيادة في الوزن أو نقصانه.
– صعوبة التركيز.
– الشعور باليأس أو فقدان الأمل أو الذنب.
– تردد أفكار حول الموت أو الانتحار، وهذه من أخطر الأعراض.

متى يحتاج محب فصل الصيف لزياره طبيب نفسي؟

ده أهم سؤال، أولا يجب التنويه إلى أن الاستعانة بطبيب نفسي أمر صحي وضروري وليس به أي شيئ يدعوا للخجل.

ثانيا، يجب زيارة الطبيب النفسي في حال ظهور جميع الأعراض السابق ذكرها في كل موسم، مشيرا إلى أن سبب معظم حالات الانتحار هي عدم وجود شخص يساعدهم للخروج من هذه الحالة، ووجود أشخاص حوله غير مدركين لهذا المرض الموسمي وبالتالي يقومون بتجاهل مشاعره.

 

وبخصوص سبب هذا اكتئاب الشتاء أو الاضطرابات العاطفيه الموسمية ؟

يقول السبب مش معروف، لكن هناك نظريات لتفسير هذه الحالة، وهي :

1- عدم التعرض للشمس بسبب قصر فتره النهار ووجود الغيوم، كل هذا يؤثر على الساعه البيولوجيه لجسم الانسان.
2- انخفاض مستوى السيروتونين نتيجه انخفاض التعرض للشمس قد يكون له دور في هذه الحالة.
3- مع تغير المواسم، تتغير مستويات الميلاتونين فى جسم الانسان، وهو هرمون هام لتنظيم ساعات النوم والأكل والمزاج.

هل يوجد علاج للاكتئاب الموسمي أو اكتئاب الشتاء؟
نعم، وهذا العلاج يعتمد على الحالة يعنى لو بسيطة أو متوسطة أو شديدة، والعلاجات أنواع:-

– علاج دوائي .. وفقا لاستشارة الطبيب

– علاج نفسي .. وفقا لاستشارة الطبيب

– علاج  ضوئي، وهو التعرض للشمس أو لضوء قوي لفترات يوميا.

وأخيرا هل توجد مضاعفات للاكتئاب الموسمي؟ وما هي؟ وما هي الفئة الأكثر عرضة له؟

نعم توجد مضاعفات، وقد تكون بسيطة وقد تكون شديدة، ومنها :

– العزلة الإجتماعية
– مشاكل في العمل أو الدراسة
– تعاطي المخدرات أو الكحوليات لتحسين الحاله النفسية، أما الأسوء والأشد، فهي فقدان الأمل والتفكير في الانتحار.

أما الفئات الأكثر عرضة فهم من لديهم تاريخ عائلي لحالات مشابهة.

وأيضا تلك الأشخاص المقيمين في أماكن قريبة من خط الاستواء، وانتقلوا لأماكن بعيدة عنه.

 

Grandbetting - Bahis siteleri -

Meritroyalbet giriş