ما هو مرض الذئبة الحمرا ؟

52

بقلم/ راندا محمد أحمد

عادةً ما يحارب جهاز المناعة الإلتهابات والبكتيريا الخطيرة التي قد تدخل الجسم ، وذلك للحفاظ على صحة الجسم ، أي يحدث هجوم من جهاز المناعة لأجسام الغربية التي قد تدخل الجسم ، ولكن في حالة هجوم جهاز المناعة للجسم نفسه فهو يدعي في هذه الحالة بمرض المناعة الذاتية ، وهناك العديد من أمراض المناعة الذاتية ، بما في ذلك مرض الذئبة الحمرا .

ماهو مرض الذئبة الحمرا ؟

ما هو مرض الذئبة الحمرا ؟
ما هو مرض الذئبة الحمرا ؟

الذئبة الحمرا : هو مرض مزمن فهو يعتبر أحد أمراض المناعة الذاتية، ففي هذا المرض ، يهاجم جهاز المناعة عن طريق الخطأ الأنسجة السليمة، ويمكن لهذا المرض أن يؤثر على الجلد والمفاصل والكلى والدماغ والأعضاء الأخرى.

ماهي أسباب مرض الذئبة الحمرا؟

ما هو مرض الذئبة الحمرا ؟
ما هو مرض الذئبة الحمرا ؟

السبب الدقيق لمرض الذئبة الحمرا غير معروف حتى الآن ، ولكن ارتبطت عدة عوامل بالمرض، والتي تكون منها :

1- الوراثة: لا يرتبط مرض الذئبة الحمرا بجين معين ، ولكن يمكن أن ينتقل عبر الأجيال ،ففي حالة إصابة أحد الأفراد بهذا المرض فيمكن أن ينتقل إلي الأجيال القادمة .

2- عوامل بيئية التي يمكن أن تشمل:

– التعرض لأشعة فوق البنفسجية بصورة كبيرة .
– تناول بعض الأدوية التي لها آثار جانبية شديدة أدت إلي مهاجمة الجسم نفسه مثل الأدوية المضادة للصرع.
– الإصابة ببعض الفيروسات، حيث وجود العدوى المستمرة ، يمكنها أن تجعل مرض الذئبة الحمرا في الظهور.

3- الجنس والهرمونات: حيث يؤثر مرض الذئبة الحمراء علي النساء أكثر من الرجال، حيث وجه بعض المهنيين الطبيين أن هذا يرجع إلي هرمون الأستروجين الأنثوي الذي قد يلعب دورًا في تسبب الإصابة بمرض الذئبة الحمراء لدى النساء . ومع ذلك ، نزال في حاجة لمزيد من البحث العلمي لإثبات هذه النظرية.

ما هي أهم أعراض الإصابة بمرض الذئبة الحمرا ؟؟

ما هو مرض الذئبة الحمرا ؟
ما هو مرض الذئبة الحمرا ؟

تختلف الأعراض من شخص لآخر ، وقد تأتي وتذهب هذه الأعراض خلال فترة الإصابة، ولكن هناك أعراض عامة قد تظهر وتعنى أنك قد تكون مصاب بمرض الذئبة الحمراء وهناك أعراض قد تشعر بها تعني أن الإصابة حدثت وموجودة في عضو ما .

رؤية وطن 

تشمل الأعراض العامة الأكثر شيوعاً الآتي :

– يعاني كل شخص مصاب بمرض الذئبة الحمراء من آلام المفاصل وتورمها، حيث قد يصاب البعض بإلتهاب المفاصل، غالبًا ما يؤثر مرض الذئبة الحمراء على مفاصل الأصابع و اليدين والمعصمين والركبتين .

– ألم في الصدر عند التنفس بعمق.
– الإعياء.
– حمي بدون سبب.
– الانزعاج العام أو عدم الارتياح أو الشعور السيئ “الضيق”.
– تساقط شعر.
– فقدان الوزن.
– تقرحات الفم.
– حساسية لأشعة الشمس.
– طفح جلدي :يظهر طفح جلدي “كالفراشة” ، يظهر الطفح الجلدي في الغالب على الخدين وجسر الأنف، يزداد الأمر سوءًا في ضوء الشمس.
– تورم الغدد الليمفاوية.

– وتشمل الأعراض والعلامات الأخري التي تعني أن الإصابة موجودة في عضو ما كالآتي ، فمثلاً:

1- عند حدوث المرض في الدماغ والجهاز العصبي : يحدث الصداع ،و الضعف ، والتنميل ، و النوبات ، وحدوث مشاكل في الرؤية ، وتغيرات في الذاكرة والشخصية.

2- وعند وجود المرض في الجهاز الهضمي ، يحدث آلام في البطن وغثيان وقيء.

3- وعند وجوده أيضا ً في القلب ، يحدث مشاكل في الصمامات ، و التهاب عضلة القلب أو بطانة القلب “التامور”.

4- وفي حالة وجوده في الرئة ، قد يحدث تراكم السوائل في التجويف الجنبي ، وصعوبة في التنفس ، وحدوث سعال مصحوب بالدم.

5- وفي حالة وجوده في منطقة الجلد ، قد تحدث تقرحات في الفم.

6- وفي حالة وجوده في الكلي ، يحدث تورم في الساقين.

7- وفي حالة وجوده في الدورة الدموية ، يحدث جلطات في الأوردة أو الشرايين ، وإلتهاب الأوعية الدموية ، وإنقباض الأوعية الدموية إستجابة للبرد “ظاهرة رينود”، وحدوث تشوهات في الدم بما في ذلك فقر الدم وإنخفاض خلايا الدم البيضاء أو تعداد الصفائح الدموية.

أعراض الذئبة الحمرا هي أيضًا أعراض للعديد من الأمراض الأخرى ، مما يجعل التشخيص صعبًا ، لذلك عليك بالتوجه إلي الطبيب في حالة ظهور عليك هذه الأغراض لتأكد إذا كنت مصاب أم لا.

كيف يتم تشخيص مرض الذئبة الحمرا ؟؟

أولاً يلجأ الطبيب إلي الفحص الجسدي الكامل، الذي يظهر له وجود علامات تعني قد تم إصابتك بمرض الذئبة الحمرا أم لا والتي قد تكون مثل وجود طفح جلدي على جسدك أو حدوث إلتهاب المفاصل لديك وغيرها من العلامات الأخري .

ثانياً يلجأ إلى إجراء بعض الفحوصات الأخرى لتؤكد وتوضح له بحدوث إصابة أم لا وتشمل هذه الفحوصات التي قد تساعده على التشخيص الآتي :

– الأجسام المضادة للنواة “ANA”
– صورة الدم كاملة “CBC”
– الأشعة السينية الصدر
– الكرياتينين في الدم
– تحليل البول
– المكونات المكملة “C3 و C4”
– الاجسام المضادة للحمض النووي مزدوج الشريطة
– اختبار كومبس – مباشر
– كريوجلوبولين
– ESR و CRP
– اختبارات الدم لوظائف الكلى
– اختبارات الدم لوظائف الكبد
– عامل الروماتويد
– اختبار الأجسام المضادة للفوسفوليبيد .
– خزعة الكلى
– اختبارات التصوير للقلب أو الدماغ أو الرئتين أو المفاصل أو العضلات أو الأمعاء.

تعد الفحوصات السابقة من أهم الفحوصات الطبية التي سوف تساعد طبيبك على التشخيص السليم ليستطيع بدء معك العلاج ،إذا كنت مصاب.

كيف يتم معالجة مرض الذئبة الحمرا؟؟

ما هو مرض الذئبة الحمرا ؟
ما هو مرض الذئبة الحمرا ؟

لا يوجد علاج لمرض الذئبة الحمراء، ولكن الهدف من العلاج هو السيطرة على الأعراض، لذلك يمكن تقسيم العلاج على حسب نوعية الأعراض سوء كانت خفيفة أو شديدة لأن في كل حالة منهما ، تختلف أنواع الأدوية المطلوبة فيها وتختلف أيضاً جرعتها ، لذلك يكون العلاج كما يلي

1- علاج الأعراض الخفيفة من مرض الذئبة الحمرا يكون ب :

-بإستخدام مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية لأعراض المفاصل .

– بإستخدام جرعات منخفضة من الكورتيكوستيرويدات ، مثل بريدنيزون ، لأعراض الجلد والتهاب المفاصل.

– بوضع كريمات الكورتيكوستيرويد للطفح الجلدي.

-بتناول هيدروكسي كلوروكوين ، دواء يستخدم أيضًا لعلاج الملاريا.

– كما يمكن إستخدام الميثوتريكسات لتقليل جرعة الكورتيكوستيرويدات.

2- علاج أعراض مرض الذئبة الحمراء الشديد ة يكون ب :

– بتناول جرعات عالية من الكورتيكوستيرويدات.

– بإستخدام الأدوية المثبطة للمناعة “هذه الأدوية تثبط جهاز المناعة”، تُستخدم هذه الأدوية إذا كنت تعاني من مرض الذئبة الشديدة التي تؤثر على الجهاز العصبي أو الكلى أو الأعضاء الأخرى، ويمكن إستخدامها أيضًا إذا لم تحسن الكورتيكوستيرويدات من الأمر ، أو إذا ساءت الأعراض عند التوقف عن تناول الكورتيكوستيرويدات.

– بإستخدام مخففات الدم ، مثل الوارفارين “الكومادين” ، لإضطرابات التخثر مثل متلازمة الفوسفوليبيد.

ماهي أهم النصائح التي يمكن أن نواجها إليك لو كنت مريض بالذئبة الحمرا؟؟

– عليك بإرتدِاء النظارات الشمسية الواقية من الشمس.
– عليك بالحصول على رعاية وقائية للقلب.
– عليك بالاطلاع الدائم بالتطعيمات.
– عليك بإجراء دائم لإختبارات الطبية للكشف عن هشاشة العظام.
– تجنب التبغ أي التدخين وتجنب أيضاً شرب الكحول.

Grandbetting - Bahis siteleri -

Meritroyalbet giriş