أعماق الإنسان

66

بقلم: ريهام المكاوي

أعماق الإنسان ، أعماق عجيبة ، إن غاص الإنسان فيها أخذته في تياراتها البعيدة، حقًا صدق الخالق العظيم حينما قال (وفي أنفسكم أفلا تبصرون)، فكل إنسان لو ركز مع أعماقه فقط لوجد فيها العجب، هناك يسكن الحب والكره، هناك يسكن الخير والشر، هناك يسكن الفرح والحزن، هناك يسكن العطاء والأنانية، هناك تسكن جميع الصفات الإنسانية.

 أعماق الإنسان
أعماق الإنسان

أعماق الإنسان أعماق عجيبة، فيها يسكن أصل الإنسان وتكوينه، أعماق الإنسان، هى الطريق إلى سعادته أو شقائه، أعماق الإنسان إن قبلها صارت هى الطريق إلى ناره أو جنته، أعماق الإنسان، هى السر والمفتاح وراء سعادة الإنسان أو تعاسته، والوعى بالمشاعر والانفعالات والدوافع وطريقة التفكير هى الطريق الأول نحو سعادة الإنسان أو شقائه، فمعظم الأفكار التي تنتاب الإنسان هى أفكار غير عقلانية، كذلك معظم المشاعر هى بسبب أفكار في الأساس.
فكلما راعى الإنسان التوازن بين أفكاره ومشاعره صار هذا طريقه الحقيقي إلى الفوز والفلاح، والوعى بالأفكار والمشاعر والسيطرة عليها هى طريق الإنسان الأول نحو أن يملك نفسه، ومن استطاع أن يملك نفسه استطاع أن يملك غيره بل ويقود العالم،فالخير كل الخير في أن يملك الإنسان نفسه والشقاء كل الشقاء في أن تملكه نفسه.
أعماق الإنسان تتشكل وتتكون منذ لحظة ميلاده الأولى وحتى وفاته، والنمو النفسي للإنسان متدرج ومتشعب، يمر بأطوار ومراحل كثيرة تتشكل فيها ملامح تلك الأعماق، ولكن قد يظل الإنسان مدة طويلة من حياته، لا يعي ولا يفهم تلك الأعماق جيدًا وما الذي يسكن فيها، ومن هنا تبدأ مشكلاته ومتاعبه.

وعندما يستطيع الإنسان أن يفهم تلك الأعماق وأن يتواصل معها جيدًا تبدأ حينها شفرات نفسه في الانفكاك رويدا رويدا، فالمشاعر هي علامات وإشارات على الطريق لكي ترشدنا بطريقة تصرفاتنا وهل هى سليمة أم بها خلل، هل أنفسنا مرتاحة أم هى في شقاء وعذاب، تلك هى الأعماق وتلك هى لغتها التي يكون منها حياتنا أو موتنا.
أعماق الإنسان، أعماق سحيقة بها يسمو أو ينخفض، أعماق الإنسان، بها من الأسرار والمعجزات ما يعجز العقل عن تخيلها أو توقعها، وعلى الإنسان أن يقبل نفسه كما هى بخيرها وشرها، بحلوها ومرها لا يرفضها حتى يستطيع تغييرها وتزكيتها قدر الإمكان.

رؤية وطن

ففي أعماق الإنسان توجد أسرار ومفاتيح الحياة جميعها فمن أراد إجابة أسئلة الحياة عليه البحث في الداخل وليس في الخارج، هناك في تلك الأعماق حيث تربض المشاعر والأفكار والتخيلات.

Grandbetting - Bahis siteleri -

Meritroyalbet giriş