قصاصة من رسالة قديمة

33

 

قصاصة من رسالة قديمة

بقلمي / ⁦أكرم نعمان

قالت:

وكيف لا أنحني وأنا مثقلة بك مفعمة بتاريخ الحنين وأنت تأتي وتغيب، و كيف لي أن أضع يدي في كفيك وأنت ملاذي الأول والأخير؟

كيف نسرق حلما ونحن عرضة لكل المحاولات القاسية لفعل الإبادة الجماعية لأحلامنا؟

كل تواطئ يتمنى لو يشبهك في النهاية،

 

قُل لي ما معنى أن يكون الرجل رجلا في زمن يكيد  لآخر چينات الرجولة؟

هنيئا لمن لم يرث أرضا و ورث الرجولة،

ما  معنى أن  أكون امرأة؟

امرأة، في زمن لا يدرك ما مفهوم المرأة؟

أليس الكل يقف في طابور الحكومة ليشتري امرأة، عفوا “أرضا” ويمضي أوراقها الثبوتية،

أليست المرأة الأرض والعشق وغصن الزيتون،

كم أشتهي جنونا يجردني بين زمن وآخر من حكمة العقلاء،

هل تدرك أنت  قمة الكمال في الأشياء؟

لن تكتمل..

 

ألم يكن من الممكن أن تكون هنا دفعة واحدة لا أُحب سياسة التقسيط لا في الخبز  ولا في الأرض ولا في الحُب، فلتأتِ دفعة واحدة أو أبدًا تغيب.

 

 

Grandbetting - Bahis siteleri -

Meritroyalbet giriş