أصغر قارات العالم هي بذاتها أكبر دولة في نصف الكرة الأرضية الجنوبي

463

بقلم : إيمان موسى

تعد أستراليا هي أصغر قارات العالم، وتعرف على المحيطين التي تتوسطهم كما إنه يعود تاريخها إلى العصر الباليوزويك، وكذلك تنقسم تضاريسها لثلاث أقسام حيث المرتفعات الشرقية، الأراضي الوسطى، الهضبة الغربية، ولماذا سميت بأقدم القارات.

معلومات إثرائية

أستراليا هي اصغر قارات العالم مِن حيث المساحة (8,525,989كم مربع )و كذلك التعداد السكاني(38,304,000 نسمة)، وكذلك تقع بين المحيطين الهندي و الهَادي، وتحديداً هى تحتل القسم الجنوبي من الكرة الأرضية حيث إنها أكبر دولة في نصف الكرة الأرضية الجنوبي.

أصغر قارات العالم هي بذاتها أكبر دولة في نصف الكرة الأرضية الجنوبي
أصغر قارات العالم هي بذاتها أكبر دولة في نصف الكرة الأرضية الجنوبي

للمزيد من المقالات اضغط هنا

تعتبر ثاني أخر قارة تم إكتشافها بعد القارة القطبية الجنوبية حيث اكتشفها الأوروبيون بعد أكثر من ستين ألف سنة من بعد استيطان سكانها.

 

تعد قارة أستراليا سادس أكبر دول العالم، يطلق على قارة أستراليا عدة مسميات نبدئهَا بالقارة الأقدم أو أقدم القارات لقدم صخورها حيث يعود حياة الصخور إلى الحقبة ألباليوزوية قبل 4,6 مليار عام.

وثاني مسمى هو القارة الجزرية بسبب وقوعها بين المحيطين، وكذلك هي لا تمتلك حدود برية وتمثل الجزر 40٪ من سواحل أستراليا، ومن المُسيات الأخرى أوقيانوسيا، و أخر الأراضي، و أخر الحدود.

تحتوي على أكبر الشعاب المرجانية حيث الحاجز المرجاني العظيم “أكبر نظام للشعب المرجانية”، وتعد كانبيرا هي عاصمة أستراليا بعد ما تعد قارة أستراليا هي تعد كدولة أستراليا وكذلك تصنف كَجزيرة أستراليا.

تعد أكثر دول العالم تعرضا للكوارث الطبيعية بسبب عزلتها عن بقية العالم، أصغر قارات العالم هي أكثر القارات السبعة جفافاً، وكذلك تعد أقل قارات العالم المستوطنة من قبل البشر اللغة الرسمية لأصْغر قارات العالم هي الإنجليزية، وتعتبر العملة الرسمية هي الدولار الأسترالي.

تم إعلان أصغر قارات العالم ككيان مستقل عام 1901 تحتل أستراليا المرتبة 12عالمياً في الأقتصْاد.

سياحة أصغر قارات العالم

تتشكل سياحة أستراليا في خمسة معالم أساسية نبدأها بدار سيدني الأوُبرا هو مركز مرموق للفنون، ونقطة جذب للسائحين من كل إتجاة، ويليه هنا الجبال الزرقاء حيث تقع في نيو ثاوث ويلز، ويغطي تلال هذ الجبال غطاء نباتي، وثالث هذه المعالم جبال الألب الأسترالية حيث أعلى قمم أستراليا الجنوب الشرقي هو موقعها، وكذلك هذه هي المنطقة البيولوجية الوحيدة التي تتساقط فيها الثلوج، ورابع هذه المعالم هو جسر ميناء سيدني وهو مصمم على شكل قوس درامي تنخرط أضْواءة مع أضْواء الأوُبرا لينتج لنا في الأخير مشهد بانورامي تبتهج به الروح، وتحلق في أعنان السماء، ويعد هذا الجسر سادس أكبر جسر مقوس، وآخر هذه المعالم ملعب ملبورن للكُركيت يعد كأْكبر ملعب رياضي في نصف الكرة الأرضي الجنوبي وكذلك يعد من التراث الوطني الأسترالي.

المظاهر الجغرافية الخاصة بأْصغر قارات العالم

أولا الجبال هي من تشكل أهم مظاهرها الجغرافية ومن أهم هذه الجبال “جبال الألب، سغّريف، ماكدونل”

ثانيا الصحاري حيث تشكل ثلث المساحة الإجمالية للقارة أشهر الصحاري “جبسون، سمبسون”

ثالثا تشكل الأنهار، والبحيرات المعالم الجغرافية المائية أشهر الأنهار نهر موراي، و بحيرة أرجيل.

المناخ الخاص بقارة أستراليا

تقع أصغر قارات العالم في القسم الجنوبي لخط الإستواء وتختلف فصول السنة في هذه القارة عن فصول السنة للقارات الستة الأخريات حيث يبدأ الشتاء في شهر يونيو، ويبدأ الصيف في شهر ديسمبر، و رغم أن فصول السنة هم أربعة فصول إلا أن مناخها يتكون من فصلين فقط هم” رطب، وجاف”.

سكان أصغر قارات العالم

تتباين أصول الشعوب بين جماعات مختلفة حيث يتقاسم الإنجليزيوُن والأستراليوُن الأصليون الجزء الأكبر من مواطنيها، أما باقي السكان يتنوعوُن ما بين الإيرلنديوُن، و الأسكتلنديوُن، و الإيطاليوُن و الألمانيون و الصنيوُن و الهنود.

إكتشافها وكيفية إستّيطانها

ترى النظريات التاريخية أن سكانها الأصليين يأتو من جماعات هاجرت من ماليزيا، و سيلان يعود بداية إستعّمار أصغر قارات العالم إلى أوروبا حيث إكتشف الرحالة جيمس كوك السواحل الأسترالية عام 1769 وبناء علية تتابع إنشاء المستعمرات الإنجليزية حتى تمكنت بريطانيا من السيطرة على أصغر قارات العالم وشجعت الحكومة البريطانية الهجرة لأستراليا بكثرة وقبل إكتشاف الرحالة جيمس كوك لأستراليا إكتشف قبلة الرحالة تسمان هو و مجموعة من الرحلات الهولندية أول خليج تابع لأستراليا وتم تسميته هولندا الجديدة و إكتشفوا أيضاً الجزيرة الجنوبية، وأطلقو عليها تسمانيا تيمناً بالرحالة.

وفي النهاية أخْتتم ما كتبت بأهم خصائصها:

تتميز بجمال بيئتها، ومناطقها الجغرافية المتنوعة، وكذلك تتميز أصغر قارات العالم بأنها أفضل بلدان العالم في جميع المجالات، وتحظى أستراليا بأنواع نباتات لديها القدرة على التكيف مع الظروف.

ومن أهم ما يميزها أن إقتصْادها معتمد الأعتماد الكلي على خيراتها سواء من الجانب الزراعي أو الثروة السمكية و الحيوانية وكذلك تتمتع بمناجم الحديد و أنواعة المتباينة، وكذلك تتصدر في إستخراج المعادن النفيسة كالذهب، و ألفضْة، وتتميز بإْنفصالها عن باقي القارات مما جعلها تنفرد بأنواع فريدة من النباتات، والحيوانات، وبالأخص الحيوانات الشرسة كالتِمساح.

قد يعجبك ايضآ