الشريحة الإلكترونية(Neuralink)…. نقلة إلى المستقبل

162

بقلم : فاطمة مجيد

كشفت شركة نيورالينك(Neuralink) الناشئة المتخصصة في علوم الأعصاب والتابعة إلى رجل الأعمال والملياردير إيلون ماسك في الثامن والعشرين من شهر أغسطس المصادف يوم الجمعة عن خطوة مبكرة نحو تحقيق هدف علاج الأمراض التي تصيب الإنسان بواسطة الشرائح الإلكترونية.

أظهرت الشركة أن جهازاً بحجم عملة معدنية بدون أسلاك قد تم زراعته في دماغ خنزير(غيرترود) منذ شهرين تقريبا، حيث أن الجهاز قادر على قراءة نشاط دماغ الحيوان دون أن يسبب أي ضرر للخنزير.

ويبلغ قطر الجهاز ثماني مليمترات تقريبا يتم زراعته في الجمجمة و موصل بأسلاك صغيرة، وبمساعدة روبوت متطور يتم زراعة أسلاك أدق من شعر الإنسان أو خيوط مرنة في المناطق المسؤولة عن وظائف الحركة والإحساس في الدماغ بينما يكون المتلقي تحت التخدير الموضعي فقط ويأمل ماسك أن يقوم الروبوت بإجراء الجراحة بأكملها في غضون ساعة تقريبا كما أنه يمكن إزالة هذا الجهاز.

الشريحة الإلكترونية(Neuralink).... نقلة إلى المستقبل
الشريحة الإلكترونية(Neuralink)…. نقلة إلى المستقبل

للمزيد من المقالات اضغط هنا

إيلون ماسك وصف الأمر أنه مثل وجود سوار اللياقة البدنية (فت بت) في جمجمتك مع أسلاك صغيرة.

وأوضح ماسك “يمكن لجهاز جرت زراعته أن يحل بشكل فعلي تلك المشكلات” مشيرا إلى أمراض مثل الاكتئاب والارق وفقدان الذاكرة أو السمع وزعم أن إمكاناتها النهائية لا حدود لها إذ قال”يمكنك علاج العمى,يمكنك علاج الشلل,يمكنك علاج السمع”.

“في المستقبل ستتمكن من حفظ الذكريات وإعادة عرضها، في النهاية يمكنك حفظها في جسم جديد أو جسم إنسان آلي”.

كما أن شركة (Neuralink) تهدف إلى الحصول على الموافقة التنظيمية لزراعة جهازها خلال تجارب بشرية بحلول نهاية عام 2020.

إن هذه الشريحة عند وضعها في رأس الشخص لا يمكن لأي شخص آخر أن يعرف أنها موجودة في الدماغ، ويتم التواصل من خلالها مع الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر وكما يمكنها من قراءة أغلب أنشطة الدماغ وتتحكم في المواد الكيمائية الموجودة في المخ.

لم يتم تحديد سعر الجهاز تحديدا ومتى يكون متاحاً تجاريا، لكن عندما تطرح في البداية سيكون سعرها باهظاً لكنه سرعان ما ينخفض ويكون متاحاً لكل المستخدمين.

المراجعة اللغوية لـ: أمل محمد

قد يعجبك ايضآ