ما بعد الفراق

89

بقلم منار عبدالهادي

استيقظت في الصباح لأجد كل شيء فارغ
لي زجاجة ماء واحده أضعها في المبرد
الزجاجة فارغة
أرفف المبرد لم يوجد بها سوي علبة جبن ….فارغه أيضا
حديقتي التي زرعت بها بعض الزهور ….لم تزهر
بدا الصباح فارغا من الدفء
عادة أشعل سيجارة واتناول كوب من القهوة الفارغة من السكر
كوبي بعد ملأه فارغ
علبة البن التي ملأتها بالأمس فارغه
أول أمس
قررت ان أرتب خزانة الملابس في حدث لا أفعله كثيرا
أرفع الملابس الثقيله لزوم الشتاء
استبدل مكانها بعض ملابسي الخفيفه
لزوم الصيف
خزانة ملابسي فارغه
إستترت بشئ من الفراغ وخرجت الي الشارع
الشمس فارغه من الدفء
أما النهار ففرغ منه النهار
بدا الشارع فارغا
حتي سيارتي فرغت من البنزين
جلست في منتصف الطريق ولم أعبأ
بماذا أعبأ وقد فرغ الكون إلا من فراغ
أنا وحدي بالكون
تمددت علي الأسفلت
ونظرت مليا في السماء
حتي السماء فرغت من طيرها وسحبها وامتلأت بالفراغ
عدت إلي منزلي الفارغ ولم أغلق الباب
لماذا أغلق الباب وقد خوي الكون مني
أنا فارغه
أدرت بعض الموسيقي
وبعض القرآن
مارست بعض الرياضه
مازلت فارغه
أنا فارغه
أنا لا أمتلأ أبدا
#قالوا في تعريف الفراق
” شئ من الفراغ او كل الفراغ ، أن يفرغ الكون من الكون
والملأ من الملأ ، أن تفرغ منك ….فلا تمتلئ بعدهم أبدا”

قد يعجبك ايضآ