إستراتيچية الثواب والعقاب ومدى نجاحها مع أطفالك

91

 

كتبت/ رحمة الألفي

تعتبر تربية الأبناء من أصعب الأشياء التي يمر بها الأبناء، في مرحلة الطفولة واحدة من أكثر المشاكل صعوبة، حيث يتعامل الأطفال فيها بعفوية وتلقائية، كما أن فيها يصبح الأباء أكثر إستخداما لإستراتيچية الثواب والعقاب.

إستراتيچية الثواب
تعد إستراتيچية الثواب واحدة من أهم الطرق التي تساعد الأبناء في فعل الأشياء الصحيحة، حيث يصبح الأطفال يفعلون الأشياء بغرض الحصول على الثواب، فإستراتيچية الثواب واحدة من أنجح الطرق تفاعلا مع الأبناء.

إستراتيچية العقاب
إن إستراتيچية العقاب رغم أنها تعد من الطرق الناجحة؛ إلا أن الإكثار منها يؤدي بالأطفال لحالة من الحزن المفرط؛ التي قد تصل إلى حالة من حالات الإكتئاب، فإستراتيچية العقاب من الصعب التعامل بها مع الأطفال العصبين، حيث أن هؤلاء الأطفال يصبحون أكثر حدة بمثل تلك الإستراتيجية.

إستراتيچية الثواب والعقاب ومدى نجاحها مع أطفالك

مدى نجاح إستراتيچية الثواب والعقاب
يتوقف مدى نجاح إستراتيچية الثواب والعقاب على مدى تقبل الأطفال لمثل تلك الأشياء، فبعض الأطفال لا يتقبلون فكرة الثواب؛ حيث يشعر هؤلاء الأطفال بأنهم أكبر سنا، وأن مثل تلك الأشياء لا تجدي نفعا بالنسبة لهم، وكذلك إستراتيجية العقاب يرى بعض الأطفال إن لم يكن جميعهم أن تلك الإستراتيجية لا يجب أن يتعاملوا بها معهم؛ حيث أنهم أكثر نضجا من مثل تلك الإستراتيچيات.

إن نجاح إستراتيچية الثواب والعقاب في التربية متوقف على طريقة تعامل الآباء مع أبنائهم، حيث إن طريقة التعامل تجعل الأبناء يخضعون لفعل الصواب من أجل تحقيق الثواب الذي يحدده الأباء لهم، كذلك يخشون العقاب يبتعدون عن المشكلات وفعل الأخطاء.

ربما تظهر تلك الإستراتيچيات وكأنها بلا فائدة، لكن الحقيقة أن تلك الإستراتيچية هي واحدة من أفضل طرق التربية على الإطلاق، فمن خلالها يستطيع الأباء التعامل مع الأبناء بصورة أكثر متعة

قد يعجبك ايضآ