حيلة منسي الذكية في رد حق الشهيد “رامي حسنين”

112

منى محسن

بدأت الحلقة ٢٢ من مسلسل الإختيار والتي حملت عنوان “قائد الكتيبة ١٠٣”على مشهد مؤثر جلوس عدد من المجندين في الكتيبة مع بعضهم بعد استشهاد العقيد رامي حسنين، وظلوا يتحدثون عن بطولاته.حيلة منسي الذكية في رد حق الشهيد “رامي حسنين”

حيلة منسي الذكية في رد حق الشهيد "رامي حسنين"
حيلة منسي الذكية في رد حق الشهيد “رامي حسنين”

وتحدث المجند خالد والذي جسد دوره الفنان “محمد عز” عن شجاعة وطيبة قلب الشهيد “رامي حسنين” والشهيد “محمد طه” ومعاملته الطيبة وكيف كان يشعر الشهيد أنه سيستشهد قبل أيام من استشهاده.

جلس المنسي في منزله وتحدث عن حسنين، ويأتيه صديقه “أدهم” ويطلب منه مساعدة عائلة تحتاج إلى المال ومعرضة للحبس، وأيضًا يتحدث معه عن العقيد الراحل”رامي حسنين” و عن كتب “سيد قطب”، ودور هذه الكتب في نشر الفكر المتطرف، وكيفية استرشاد الجماعات التكفيرية بها دائمََا، وأن أول من أطلق كلمة “طواغيت”، هو ابن تيمية، ولكن على جيوش التتار، وأنه برئ من ما ينسبه إليه التكفيريين، أنه كان يدافع عنهم.حيلة منسي الذكية في رد حق الشهيد “رامي حسنين”

يذهب زميل منسي إليه ليقول له شئ لكنه يتردد ويراجع لكن منسي يصر عليه ويفاجئه بعودته للخدمة في سيناء بدلََا من الشهيد “رامي حسنين”.

ويحكى المقدم المنسى لزميله عن شجاعة العقيد رامى حسنين، وأنه قال له أنه سيرحل وأن منسي سيأتي مكانه فقال: رامى حسنين من أكفأ ضباط الصاعقة، وتاريخه يشهد بشجاعته وقوته وانسانيته، فإنه رجل بمعنى الكملة.حيلة منسي الذكية في رد حق الشهيد “رامي حسنين”

تقابلت معه قبل استشهاده وقال: “متخافش يا منسى هترجع سيناء تانى، أنا همشى وأنت هترجع تانى، كما لو أنه يعلم أن سيموت في أقرب وقت”.

وبعد ذلك ينتقل المنسي من كتيبته إلى الكتيبة ١٠٣ بعد استشهاد المقدم رامي حسنين، ويتعرف على العساكر المتواجدين بالكتيبة، ويحاول الرفع من روحهم المعنوية.حيلة منسي الذكية في رد حق الشهيد “رامي حسنين”

وأبدى الشيخ عمر رفاعي سرور، باستشهاد رامي حسنين، خصم التكفيريين في سيناء، وحزن هشام عشماوي الشديد أنه لم يؤدي تلك العملية ويقتل الشهيد “رامي حسنين”

يخاطب عمر رفاعي سرور مفتي جماعة أنصار بيت المقدس، بعض المنضمين الجدد إلى الجماعة، ويلقي خطبة “حتمية الصدام” ، كما أطلق عليها سيد قطب، جماعة “المرابطين”، ويعرض فيديو مسجل لتجهيزات الجماعة في ليبيا.

ويبداء عشماوي، بتعليم أفراد جماعة المرابطين، تصنيع” العبوات الناسفة” ، واستخدام “البندقية الآلي” ويقول لهم أنه يريدهم أن يستخدموها كما يستخدم الأطفال الأسلحتهم، ويتواصل عماد عبدالحميد مع الجماعات التكفيرية في الصعيد، لتنفيذ هجوم إرهابي على الكنائس.

ويذهب الشيخ عزام، إلى منسي، ليخبره، عن المسؤول عن زرع العبوة الناسفة داخل سيارة العقيد رامي حسنين، وأخبره بمكانة داخل قرية فى الشيخ زويد، ويحكي له عن رفض الشيخ سالم الهرش، إعلان انفصال سيناء عن مصر في “مؤتمر الحسنة”، عام ١٩٦٨، رغم عروض إسرائيل المغرية.

ويتحرك منسي للقبض على “خلف”، المسؤول عن استشهاد العقيد رامي حسنين، كأنه رجل من سيناء وبريده في عمل وأنه جاء له من طرف الشيخ “سلام” ويحصل عليه بتلك الحيلة، ويسلمه إلى المخابرات الحربية.

وينفعل قادة التكفيريين ، من أخذه بهذه الطريقة في النهار، فذلك يكسر من هيبتهم.

ويطلب عشماوي من”أحمد” زوج أخته جماعة “المرابطين”، ويقلق الشيخ عمر من ذلك فيخبره عشماوي أن أحمد كان في جماعة الإخوان منذ صغره وأنه تربي تحت رعاية الاخوان ولا يمكن أن يخافوا منه.

وتنتهي الحلقة بإندهاش الضباط والعساكر مما فعله منسي وأنه ذهب بمفرده دون أن يخف من التكفيريين، فقال لهم أنه وضع نفسه مكانهم فوجد أنهم لن يتوقعوا تلك الحركة.

كما أرسلت داعش بقيادة “سلمي” رجلين لخطف الشيخ عزام.

ويتناول المسلسل قصة حياة الشهيد العقيد أحمد صابر المنسي قائد الكتيبة ١٠٣ صاعقة، الذي استشهد في كمين مربع البرث بمدينة رفح المصرية عام ٢٠١٧ أثناء التصدي لهجوم إرهابي في سيناء، ويُظهر المسلسل العديد من الجوانب الاجتماعية والإنسانية في حياة البطل الراحل أحمد المنسي بجانب بطولاته في القوات المسلحة المصرية.

مسلسل “الإختيار”بطولة أمير كرارة، أحمد العوضي،دينا فؤاد، سارة عادل، ضياء عبد الخالق، من تأليف باهر دويدار وإخراج بيتر ميمى، إنتاج شركة سينرجي، ويشارك فيه عدد كبير من نجوم الشرف وهم آسر ياسين، محمد إمام، كريم محمود عبد العزيز، ماجد المصري، محمد رجب، صلاح عبد الله، إياد نصار، أحمد وفيق، فهد شلبي، كريم عبد الخالق، رامز أمير، محمد عز، وآخرون.

وتعرض يوميا على شاشة ON الساعة ٩ مساء ً، والساعة ٧ مساءََا على قناة mbc دراما.

قد يعجبك ايضآ