في ذكرى ميلاد ..كامل التلمساني فنان بالألوان الطبيعية

68

 

غادة الحناوي

مولده ونشأته

__ إنجازاته في الفن التشكيلي

_ توجهه إلى السينما

__ إنتقاله إلى لبنان حتى وفاته

تميز المخرج والكاتب والفنان “كامل التلمساني” بالاطلاع الواسع والثقافة ، والتي ظهرت في مجالات مختلفة ومتعددة في شتى الفنون فلقد كان كاتب في الصحافة وكذلك في مجال السينما، ورسم اللوحات ولقد قام بالمشاركة في العديد من المعارض الفنية ، كما أنه قام بإخراج الكثير من الأفلام في السينما .في ذكرى ميلاد ..كامل التلمساني فنان بالألوان الطبيعي

مولده ونشأته

تحل علينا اليوم ذكرى ميلاد “كامل التلمساني”، والذي قد ولد في 15 مايو عام 1915، في مركز “شبين القناطر” في محافظة القليوبية، من أسرة متواضعة الحال كانت جزوره مرتبطة بالأرض والريف ، وظهرت موهبة الرسم تبدو عليه .في ذكرى ميلاد ..كامل التلمساني فنان بالألوان الطبيعي

ثم أنتقل مع عائلته إلى مدينة القاهرة ،وتنقل من مجموعة من أحياء القاهرة الشعبية ، ثم التحق بالمدرسة السعيدية الثانوية، وفيها سطعت موهبته في الرسم ، عام 1930 وحصل “كامل” على شهادة البكالوريا والتحق بكلية الطب البيطري، وكان الفن قد استحوذ عليه بشكل كبير ولم يتمكن من أن يستكمل تعليمه في الكلية، وقرر أن ينهي تعليمه في الكلية بعد أن مكث فيها مدة خمس سنوات لم ينجح فيها الا مرة واحدة في عام 1941. في ذكرى ميلاد ..كامل التلمساني فنان بالألوان الطبيعي

قبل أن يغادر ” كامل” كلية الطب البيطري كان قد انضم إلى معاقل الفن التشكيلي في مصر خصوصا الفن السريالي ، والذي بدأ في الظهور في على أيدي كل من جورج حنين، ورمسيس يونان.في ذكرى ميلاد ..كامل التلمساني فنان بالألوان الطبيعي

إنجازاته في الفن التشكيلي

بدأ ” كامل” في أن يكون أحد أهم رواد الفن التشكيلي عن طريق لوحاته التشكيلية التي وضحت فيها معالم الريف والفلاحين والبسطاء ، كما كانت مقالاته التي قام بنشرها في هذه المرحلة في مجلة “مجلتي” التي كان يصدرها “أحمد الصاوي محمد”، وكانت منارة الثقافة والفن في هذا الوقت . في ذكرى ميلاد ..كامل التلمساني فنان بالألوان الطبيعي

تعرف على “سلامة موسى” أحد أهم التنويريين ، قام بالنشر معه في “المجلة الجديدة” عدد من الصور الأدبية تحت عنوان “من الحياة والفن”، وقام بالمشاركة في في تأسيس جماعة “الفن والحرية”.في ذكرى ميلاد ..كامل التلمساني فنان بالألوان الطبيعي

ظل ” كامل التلمساني” حوالي 10سنوات في إقامة المعارض الفنية، ودعم الفن الحديث في الرسم والتصوير ،والتعبيرية والسريالية والتجريدية ولكن كانت أغلب أعماله الفنية كانت تنتمي إلى السريالية والتعبيرية، التي كان شديد التأثر بها لتصويرها ما تعاني منه الطبقات الفقيرة البسيطة .في ذكرى ميلاد ..كامل التلمساني فنان بالألوان الطبيعي

_ توجهه إلى السينما

توجّه إلى السينما، لأنه كان يعتبرها هي الوسيلة الهامة في الاتصال مع الجمهور ،وقد كان فيلم “السوق السوداء” من أهم وأشهر أفلامه التي كان اسم التلمساني وثيق الصلة به على الرغم من أنه لم ينجح وهو فيلم يعالج أهم المشاكل التي تظهر في أوقات الحرب وهي مشكلة التجار والسوق السوداء وأغنياء الحرب، وتناول فيه عن أهم الأسباب الاجتماعية والسياسية التي قد تسببت في ذلك ، واثر الجهل في إخفاء الحقائق، واهتم في الفيلم بالمتن الداخلي وظهور مشاعر الشخصيات والجانب الأخلاقي منها والرغبات والأحلام ، واستطاع أن يرسم لوحة بعنوان “السوق السوداء” بصورة صادقة واستعمل كلمات “بيرم التونسي” في أغاني الفيلم.في ذكرى ميلاد ..كامل التلمساني فنان بالألوان الطبيعي

ومع ذلك لم يحقق الفيلم النجاح الجماهيري المطلوب ، مما أصاب ” التلمساني” بصدمة نفسية قوية ،جعلته يفقد الثقة في نفسه ، فقد كان لديه أمل بالجمهور الذي كان يقدم له فنه وقام بالابتعاد عن السينما فترة كبيرة . في ذكرى ميلاد ..كامل التلمساني فنان بالألوان الطبيعي.في ذكرى ميلاد ..كامل التلمساني فنان بالألوان الطبيعية

_ انتقاله إلى لبنان حتى وفاته

ثم عمل مستشار درامي منتجي السينما في لبنان، وقام بالعمل مع الفنانة “فيروز” وأسرة الرحبانية، معد للنصوص ومنسق أعمالهم ومشروعاتهم المسرحية والسينمائية، عاش في لبنان حتى توفي ، في 3 من مارس عام 1972، عن عمر ناهز الـ57 عاما.في ذكرى ميلاد ..كامل التلمساني فنان بالألوان الطبيعية

قد يعجبك ايضآ