الحروب دمار نفسي للأطفال ومستقبل مؤسف ينتظرهم

120

نادية حسن 

 

_ تعريف الحروب وما هى أسبابها .

_ أثر الحروب على الأطفال .

_ بعض أبرز الحروب على مستوى العالم .

تعريف الحروب وما هى أسبابها.

أطفالنا هم آمال المستقبل ولا شك بأن العناية بهم تجعل المستقبل مشرق ، التنشئة الصالحة والسليمة تقدم العون لأى وطن وشعب وأى مجتمع يريد الصلاح الدائم، وجود الحرب فى أى بلد قد يقلل من فرص بناء مجتمع صالح وأطفال صالحين يبنا عليهم الوطن، الأطفال هم الأساس هم أساس كل شئ وإذا أردت مستقبل مشرق وضعت الأطفال تحت نظرك، أكدت العديد من الدراسات بأن الحروب تؤثر على الأطفال بشكل مباشر على النمو والسلوك .

يمكن التعريف بأن الحرب شكل من أشكال الاعتداء من طرف أو عدة أطراف، ينشأ عنها العديد من النزاعات، قد تكون بين دولة وأخرى أو بين الجماعات، يمكن أن تنشأ بين دول تتحالف معاً لتحقيق مصلحة متشابهة، يمكن التلخيص بأنه اعتداء مسلح، ينتهي باستسلام أحد طرفيها.

تنشأ الحرب بدافع المصلحة ( السياسية، الأقتصادية، الأجتماعية، ألخ …) تبدأ حالة التهديد المتوقعة أو غيرها، وقد تبدأ دون أى سبب منطقى وحينها لا يكون شئ سوى الظلم.

أثر الحروب على الأطفال.

الحرب لا تعرف طفل وغير طفل ولا تفرق بين غني وفقير، فأثارها تطال الجميع، ولكن تطال الأطفال أكثر وتزيد معانتهم أثناء قيام الحرب وبعد الحرب، قد يفقد الطفل أحد عزيز علية أخ، أخت، أم، أب، مما يجعله عرضة لفقدان الوعي التربوي وحدوث حالة من الأكتئاب، قد تغير مجرى حياة الطفل للأبد، وهذا ما يحدث لهم فى اللجوء، ويتأثر جسدياً ونفسياً أكبر عند أطلاق النار أو الألغام وغيرها من الأدوات الحربية التى تجعل الطفل في حالة ذعر ورعب، ولذلك الحل الوحيد لإنهاء هذه المأساة التي يعاني منها الأطفال هي إنهاء حالة الحرب.

تترك الحرب وراءها العديد من الآثار السلبية على الأطفال، تعتبر الأضرار النفسية للأطفال هى أكبر سلبيات الحروب فيحملون مشاعر الثأر لمن فقدوهم وحالة من عدم الرغبة فى العفو أو النسيان والبحث الدائم عن الرحمة والعدالة التي فقدوها.

بعض أبرز الحروب على مستوى العالم.

التاريخ مليء بعدد كبير من الحروب التي شملت كل العالم، منذ حروب نابليون عام 1789م، وكان ضحايا حول 6,5 مليون أنسان، والصين التى شاهدت ” المانشو” التى جاءت صراعاً على الحكم، حيث شاهدت هذة الحرب أكثر من 25 مليون قتيل، بالنسبة للعصر الحديث فسقط 70 مليون أنسان، في الحرب العالمية الثانية، أما الحرب العالمية الأولى فبلغ عدد الضحايا 17 مليون قتيل، وحروب فلسطين وسوريا التى جعلت من أطفال الأرض لاجئين فى الدول الأخرى.

قد يعجبك ايضآ