الاستخدام السيئ للإنترنت وعلاقته بالانتحار

109

آيه حمادة

الإنترنت يساعد على نشر الفتن.
الإنترنت سلاح ذو حدين .
الإنترنت أدي إلى فتور العلاقات الاجتماعية
إدمان الإنترنت .

مطحونين بين رحايا المجتمع ،نمشي في خطى الزمان هاربين من الواقع إلى ملجأ آخر لانعرف ماهية الأضرار التي تعود علينا ، وأن لكل شيئ سلاح ذو حدين ،كذلك تفعل معنا الشبكة العنكبوتية.الاستخدام السيئ للإنترنت وعلاقته بالانتحار

من الجانب الإيجابي نجد الكثير لصالحنا سواء في تكوين علاقات مع الآخرين وتزويد الخبرات ،والإستفادة من الثقافات المختلفة ومعرفة وسائل تقدم كل بلد ،في تعليم عن بعد أو في العمل وتكوين علاقات مع الآخرين وتزويد الخبرات.
أما الجانب السلبي نجد أنه يهدر الكثير من الوقت
وأن بعض الناس تستغله اسوء استغلال منها انتحال الهوية والسرقه والفيروسات والهروب من الواقع الى دخول لعالم آخر يشعر منه المستخدم باللذة والسعادة

الانترنت يساعد على نشر الفتن.

ساعد الإنترنت في الآونة الأخيرة على نشر المفاهيم الخاطئه بين العالم ونشر الفتن والأكاذيب وسرعة نشر الأخبار، مما جعلها عرضة للشائعات، ونشر أخبار ومعلومات تعمل على زعزعة الإستقرار للأفراد فى المجتمع، وإثارة الفتن، وهو ما نعاني منه في حياتنا وبشكل يومي بتصحيح الأخبار والشائعات المغلوطة عبر الانترنت.

الإنترنت أدى إلى فتور العلاقات الاجتماعية.

ساعد الإنترنت إلى تحويل شخصية الإنسان من جمود ا إلى آله تكتب من غير أي شعور أو إحساس بالآخرين ، مما أدى إلى خلل في العلاقات الأسرية والزوجية، ويثير شعورًا بعدم الإهتمام من الطرفين ببعضهم البعض .
أدي ذلك لإقامة النزعات ومشاكل عدة فيما بينهم .
وأوضحت الدراسات أن كل من يستخدم الإنترنت بكثرة في حياته اليومية عملت علي البعد الأسري والاجتماعي وحب العزلة أكثر والوحدة بعيدًا عن الآخرين.

إدمان الانترنت.
أصبح إدمان الإنترنت أكثر خطورة ب إستخدم الشّخص المدمن الإنترنت بشكلٍ يومي وبكثرة،مما أدي إلي خلل في حياته اليوميّة ،بتعارض مع الواجبات والوظائف التي عليه القيام بها، مما يسيطر هذا الإدمان سيطرةً كاملةً على حياته.
ويؤثّر سلباً عليه ويخلق عنده نوعًا من التَّوتر والقلق.
الانترنت وعلاقته ب الانتحار.

من كثرة الجلوس أمام الشبكة العنكبوتية ازدادت حالات الانتحار وليس المقصود هنا ب الأنتحار هو الموت فقط.
إدمان وسائل التواصل الاجتماعي ومكوث عليه لساعات طويلة يسمى انتحار، يوجد العديد من المواقع غير القانونية وغير صحيحة تعمل على اضطراب الحالة النفسية لدى الأفراد وتربيتهم على الأخلاق الدنيئة والانحلال ومنها الى الاكتئاب والعزلة ثم الموت لعدم شعورهم باللذه الحياة.الاستخدام السيئ للإنترنت وعلاقته بالانتحار

قد يعجبك ايضآ