تحدي الكورونا

91

بقلم هاجر حبيب

لما الفجر بيشق السما. بيتملي قلبي فرح وهنا
ببص ليها وأسرح. في الملكوت ومبقاش هنا
بحلم بليله طلعت فيها للسما. وكلمت فيها ربنا
جوايا كلام كتير واحلام. جوايا مش هنا
سكوت وراه صرخه بتناجي ربنا
أمل في رحمه الرحمن. يرفع بيها الوبا
سنه جديده اتأملنا فيها الخير كلنا
فاجئتنا بمرض لعين. جاي مش عندنا
رمينا تكالنا علي اللي. خلقنا وقولنا معانا ربنا
هيقف معانا وهنعدي. المحنه وهنوصل للبر بعزمنا
منا من كان قد القول وقف وقفه مرجله
الزم بيتك. اوامر تنفذ ونعدي للبر من غير أذي
وفينا اللي استهزأ. وقال ده مخطط واحنا واقفلنه كلنا
هيضحكوا علينا. ده احنا رجاله وكلنا فهلوه
هننزل الشارع ونكبر. وهنضحك عليه كلنا
ضحكتوا ياللي نزلتوا. كلكم
الواحد مابقاش عارف. مين بيضحك ومين بيبكي
الدكاتره واحد واحد هينقصوا والكون بيخفي
عرفت قيمتك يا انسان
ده انت اضعف. من غير ما تهزي
راهنت علي وعي. وهو فين الوعي
ملايين متجمعه. ماليه الشوارع
ياعم كورونا. كورونا كورونا
خنقتوا اللي. جابونا
هننزل نجيب لبس العيد
ونجيب الكحك. والزبيب
واذا كان الموت قريب. اهو نموت بعد العيد
عجبي علي كل مصري. نازل الشارع بيهزي
مش حاسس بخطر داهم. بيهدد والكل يجري 

قد يعجبك ايضآ