لماذا يحذر الأطباء من صبغ الشعر أثناء الحمل؟

103

 

كتبت: هدير نجم

لماذا يحذر الأطباء من صبغ الشعر أثناء الحمل؟
تحب النساء كثيرا التغيير، فتحب البعض تغير لون الشعر كنوع من تعديل النفسية،

وخاصة عندما تكون المرأة حامل يكون مزاجها متقلب،

ولكن قد تكون هناك خطورة من ذلك على الجنين، فقد تؤثر المواد الكيميائية الموجودة بالصبغة على الجنين بالسلب،

لذالك يحذر الأطباء النساء الحامل من صبغ الشعر أثناء فترة الحمل.

 

هل هناك أضرار من صبغ الشعر أثناء الحمل أم لا ولماذا يحذر الأطباء من ذلك؟

يختلف الأطباء في ذلك فهناك من يمنع صبغ الشعر أثناء الحمل،

وهناك من يسمح بذلك و لكن بناء على تحديد هذا في الشهور الأخيرة من الحمل و ليس في البداية،

أكد الأطباء أن ليس هناك خطورة كبيرة من صبغ الشعر أثناء الحمل،

لأن الجسم يمتص نسبة قليلة جدا من الكيماويات الموجودة بالصبغة،

و لكن يحذر الأطباء من إستخدامها في الشهور الأولى من الحمل في فترة تكوين الجنين حتى لا يحدث

أي تأثير سلبى من المواد الكيميائية الموجودة بالصبغة على الجنين في هذه الفترة لأن هناك أنواع صبغات كثيرة

تحتوى على غاز يسمى الأمونيا وهذا الغاز ضار وقد يسبب تشوهات خلقية للجنين لذالك لا يفضل الأطباء الصبغة أثناء الحمل ،

ولكن قد يسمح بها الأطباء في الشهور الأخيرة من فترة الحمل،

وينصح الأطباء باستبدال الصبغه بالحناء نظرا لعدم وجود مواد كيميائية بها و تكون أمنة أكثر و تعطى نفس النتيجة.

لماذا يحذر الأطباء من صبغ الشعر أثناء الحمل؟

نصائح عند استخدام الصبغة أثناء فترة الحمل:

يجب أيضا أخذ كل الإحتياطات أثناء صبغ الشعر حتى لا يحدث نتائج سلبية تضر بحياة الجنين و الأم لذلك يجب أخذ الحذر و إتباع الأتى:

* يفضل إستبدال الصبغة بالحناء نظرا لأمانها على الأم و الجنين نظرا لعدم وجود مواد كيميائية بها.

* يفضل صبغ الشعر بعد مرور الثلاث الأشهر الأولى من الحمل وليس قبل ذلك، لعدم تعرض الحنين
للخطر .

* قبل إستخدام أي نوع صبغة، يجب عمل إختبار حساسية لنوعها حتى لا يكون هناك خطورة.

* عند صبغ الشعر يجب لبس قفازات، لعدم ملامسة الجلد للصبغة و إمتصاص نسبة أكبر من المواد الكيميائية.

* عدم ترك الصبغة لفترات طويلة على فروة الرأس لتقليل نسبة المواد الكيميائية الممتصة.

* غسل فروة الرأس جيدا بعد الصبغة، حتى لا تظل المواد الكيميائية موجودة في الفروة و تمتصها و يحدث خطر.

يجب علينا أخذ الحذر جيدا أثناء فترة الحمل، حتى لا نعرض أنفسنا إلي الخطر،

و إستبدال المواد الكيميائية التي قد تضر بصحتنا، بمواد طبيعية تعطى نفس النتيجة و لكنها أكثر آمنا من المواد الكيميائية الضارة.

قد يعجبك ايضآ