كنت فاكرها

77

بقلم بيشوي مجدي 

كنت بتوه ف السكة يوماتي..كنت لوحدى الوحدة حياتى ..
بضعف دايما من أزماتي ..عشت لحد ما حيلى اتهد ..

فجأة وكانت إيد سنّاده..هي مزاج القهوة السادة..
كانت حلوه وبتتمادى ..كانت كيفى يا خلق بجد ..

حلوة و تتّاقل بالماس ..ست الكل و ست الناس ..
شفت انها كتلة احساس..بس مشوفتش اى عيوب ..

كانت اقرب ليا منى ..بانت حقيقتها وبتهيننى ..
والنهاية عرفت انى ..كنت شايفها بالمقلوب

بتحبينى ؟
– كل ما ليا
طيب ليه ؟
– فيك حنيه
واتعلقت وقلبت هى
حب و بالتدريج بيقل
ليه سبتينى ؟
– متحققش
طب والوعد ؟
– متدققش
بتحبينى ؟
– متصدقش
– انت كئيب وحزين وممل..

زهقت منى اكتر من مره ..قالت همشى أو مضطره ..
انت مكلكع جوه وبره ..انت علاجك طب بديل..

قبلها كنت ملخبط نيله..قلبها فيه الدنيا جميله ..
كانت ميت مليون تفصيله..كان الوقت معاها جميل ..

باب متوارب أصبح سد ..كانت حلمى و حملى اتمد..
كانت أملى و ألمى اشتد..مين هيطبطب ويطمنى..

كانت قضا مستعجل ليا..سابت فضا بيقتّل فيا ..
قلبى ف ورطه و ديا آذيه .. انى اتجرّح لكن منى ..

خانة فترة بالنسبه لها..خانت فترة ولا على بالها..
قلت اما اسأل عن أحوالها ..واتحمست وفجأه قابلت ..

كان ف عينيا حنين وسلام
قلت ازيك ؟
هى : سلام
كنت بحاول ابقى تمام
مبقتش ولكن
ياما حاولت

وحنين بيطاردنى ومتخزّن .. شئ مؤسف جدا ويحزّن ..
ان الفجر يوماتى يأذّن ..ونا وحدى ولسه قاعد وبزن ..
بعلن فشلى بجد لانه ..من ضمن عيوبى اللى يجنو..
انا أغبى الناس اللى يحنو .. للناس اللى متعرفش تحن ..

من واقع تجربتى معاها..سابت روحى ف كسره وعاهه..
دى الحاجه اللى الناس حباها..حاجه بتتهان يا أفاضل ..

انا كنت مغفل بغبائى ..انا قلت هكمل أو باقى ..
دلوقتى هجمع اشلائى..وادفنهم مع جزئى الفاضل .

 

قد يعجبك ايضآ