الحب أم الصالونات

107

 

بقلم / دميانه راوي

الحب أم الصالونات سؤال يتردد على أذهان الفتيات المقبلات على الزواج، كثير مما يجعلهم يقعون في حيرة، فنجد أن القلب يهوي شيء و العقل مقتنعٍ بشيء أخر، و يا لها من حيرة لعينه تصيب نفوسنا .

نجد أن الكثير من الفتيات يفضل الزواج عن حب أو نجدهم مقتنعين بذلك، حيث يتمثل لهم أن الزواج عن حب هو ما يجلب السعادة للحياة، في بعض الأحيان يكون الزواج عن حب جميل و رائع، و لكن لكي أن تفهمي يا عزيزتي أن قلبك و مشاعرك ليست لعبه في يد أحدهم، ليلعب بها أيام ثم يتركها .

أنتِ ليست لعبة أو تسلية لأحد، أنتِ جوهرة ثمينة، يشهد الجميع لها، لا تجعلي أحد يأخذ منك أي شيء تحت مسمى الحب .

في القلب يهوى والعين تعمي، و يصبح الإنسان أثير الحب الأعمي، ليأتي في النهاية لكي تجدي أنكِ خسرتِ كل شيء، خسرتِ أيام و شهور و سنين في علاقة كانت نهايتها الفشل .

خسرتِ أحلام و أهداف ظللتِ تحلمِ بها لسنين ليأتي أحدهم لا يمحوها في لحظات ، ويأتي هو في النهاية يقتلنا و يحمينا من على وجه الحياة، بقرار تركه لكِ .

الحب ليس بسئ الحب فرح و سعادة و سرور تملأ القلوب و تجعل أزهار قلبك تزهر من جديد .

و لكن يجب أن يكون الحب لمن يستحق أن يمتلك قلبك، لمن يترك العالم من أجلك، لمن يحارب للبقاء، و ليس لمن يحارب أن يتركك .

فلتفهم الفتيات أن زواج الصالونات، ليس بشيء سئ لا بالعكس فإنه يحفظ لكِ مشاعرك، لشخص يستحق قلبك، لشخص فضل أن يأتي من باب منزلكم ليأخذكِ إلى باب منزله .

الحب جميل و لكن يجب أن تحرصي أن تعطيه للشخص المناسب، فليس كل من طرق باب قلوبنا نفتح له، يجب أن نحكم قلوبنا و عقولنا، لنشعر بالسلام الداخلي، نشعر بالاطمئنان و الأمان، لكي تستطيعي أن تحققي أحلامك و أهدافك دون أن تفقدي شيء .

توتر العلاقات يجعل الإنسان قلق حائر لا يعي ما يحدث ولا يفقه ماذا يفعل، فاحرصي على الإختيار الصحيح و الحفاظ على مشاعرك لمن يستحقها

قد يعجبك ايضآ