ضائع في مدينة حبك

123

بقلم وسام خليفة

أهلكني حسنك
فضاعت قوايا المتماسكة في حبك .
وضاع بصري من فرط جمالك وحسنك .
أهلكني حبك
فضاع قواي وراح نبضي أسير حبك .
اهلكتني ولكني أحبك .
ياويل نفسي منك وياويل نفسي من بعدك .
: عن ماذا أتكلم
وأنا العاشق المغرم .
أنا هائم بك ضائع في مدينة حبك .
أنا احبك .
حبيبي …
أنا لا أعشق سواك ولا أعرف في الدنيا غيرك .
أنا ياسيدي جاريتك .
أنا ياسيدي خادمتك .
أنا ياسيدي قيودي من ذهب وسلاسل ناري من لؤلؤ ان كانت في قربك .
أنا ياسيدي اتوحدك ووالله لا اعرف مالي في مدينة حبك.
أنا المهزوم في حربك
وأنا المجنون في حبك .
المتيمة … 

قد يعجبك ايضآ