بيكِ بفتخر

65

بقلم أم هاشم العيسوي

هيفضلوا يحاولوا يوقعوني فيكِ
ميعرفوش اني اصلا منك وبيكِ وليكِ
ميعرفوش اني طامر فيا خيرك
واني فرحي بشوفه لما ببص بعنيكي
ميعرفوش انه ميملاش عيني لو مليون غيرك
في حبك أنا لا بمل ولا بكل
يا صابره يا ام الدنيا يا ست الكل
عاشق ترابك لاخر نفس فيا
كفايه ان تحت اسمي منور
فعلي ايه تاني محتاج ادور
أنتِ الحمي والشرف
واني بيكي بفتخر
كفايه اني بصبري ووقوفي ضدهم
بحرق قلوبهم اكتر مش بس بتنقهر
عايزين ياخدو حته من الجنه
ميعرفوش انك وراك اسود
تسد عين الشمس
ميعرفوش أن سينا بس لينا
وان دمنا من صغرنا
بننقش بيه كلمه ممنوع اللمس
وان فداكي حياتنا وعمرنا
ولا نرضي ابدا نكون خونه أو ديابه
بندعي المولي يحمي ترابك
وفي عين التخين مليون صابع من السبابه
والدعوه في الصلاه جوا محرابك
وبنهتف بقوه وسلاحنا الدبابه
وطول ما وراكي شعب عارف قيمة الهتاف
ف ليه هنطاطي أو نسامح
او حتي في يوم نخاف
قلوبنا في الحق قويه وحجر
لا يقدر عليها فتن خونه
ولا حتي تخطيط شر البشر
يا بلدي حقك اول باول جاي
والصبر مفتاح الفرج
ودول مرضي بالخراب
ولكن عليهم حرج
انتي في بطولاتك تملي ملكيش زي
مهما كانت صعبه الاسباب

قد يعجبك ايضآ