الناصح بداية مشوار ماجدة واضطراب علاقتها العائلية

67

 

فاطمة الزهراء خطاب

تزامنا مع اليوم ولدت الفنانة صاحبة الصوت الرقيق ، احد عمالقة الفن ، التي تحدت التقاليد و العائلة لتحقيق حلمها، الفنانة الراحلة ماجدة الصباحى التي ولدت بإسم “عفاف علي كامل الصباحي” .

ولدت الجميلة ماجدة في طنطا؛ 6 مايو 1931، حصلت على شهادة البكالوريا الفرنسية،
كانت بدايتها الحقيقية في فيلم الناصح “عام 1949” مع الراحل إسماعيل ياسين حيث قامت بتغيير اسمها من “عفاف” إلى “ماجدة” الاسم الذي اشتهرت به لاحقا.

غيرت اسمها خوفا من علم أبيها أو أحدا من العائلة نظرا لان والدها كان يعمل موظفا في وزارة المواصلات، إلا أن أحد أقاربها رأى الفيلم وتسبب لها في علقة ساخنة من والدها و رفع قضية استغلال قاصر على المخرج وتم وقف الفيلم لمدة 6 أشهر.

دخلت مجال الإنتاج و أنشأت شركة ماجده للإنتاج، حيث أنتجت فيلمي” جميلة، وهجرة الرسول”

زواجها :

الناصح بداية مشوار ماجدة واضطراب علاقتها العائلية
الناصح بداية مشوار ماجدة واضطراب علاقتها العائلية

كانت البداية عند لقائها الفنان ورجل المخابرات “إيهاب نافع”، الذي أحبته كثيرا وأنجبت منه ابنتها الوحيدة غادة نافع، لكن لم تدم القصه و انفصال زوجين بسبب الغيرة و أغلقت الفنانة قلبها على قصة حبها الأولى و الأخيرة.

أعمالها السينمائية :

دهب، من أجل حبى، فى شرع مين، نهاية حب، النداهه، حدوته مصريه، نساء فى حياتى، عشاق الليل، المراهقات، السراب، أين عمرى، الجريمة والعقاب، زوجة لخمسة رجال، و أكثر.. حيث تجاوز رصيدها السينمائي الـ 60 فيلم.
و ٱخرى :
مسلسلات اذاعيه مثل
الكلمة الأخيرة، العمر لحظة، في سبيل الحرية، أعلنت عليك الحرب، الحياه قصيره قصيره.

ظهورها قبل الوفاة :

ظهرت على فراش المرض فى صورة مع ابنتها والأب بطرس دانيال، “رئيس المركز الكاثوليكى للسينما” ، أثناء تكريمها من المركز الكاثوليكى.
الأمر الجدير بالذكر أن ابنتها الوحيدة غادة نافع التى تحاول دخول التمثيل ولكنها فشلت أن تصنع ما صنعته ٱمها؛
حجرت على والدتها تتصرف في أموالها بحرية مدعية أنها تحافظ على أموال والدتها بعد إصابتها بالزهايمر.

وفاتها :
توفيت يوم الخميس 16 يناير 2020، في القاهرة عن عمر يناهز ال 89 عام.
دفنت في مقابر العائلة في مدينة السادس من أكتوبر بطريق الفيوم، بعد صلاة الجنازة في الجمعة 17 يناير 2020 في مسجد مصطفى محمود في المهندسين.
رحم الله كوكب السينما العربية.

قد يعجبك ايضآ