قرارات فى الزحمة …. تؤدى الى العباسية

76

كتب / مصطفى النجار 

 

فى ظل ما تمر به البلاد من جراء معاناة المواطنين من فيروس كرونا اطلت علينا الحكومة   ممثلة فى رئيس مجلس النواب الدكتور / على عبد العال    بمشروع قانون يسمى  (قانون رسوم تنمية موارد الدولة) وقد جاءت نصوص هذا القانون مجحفا وتؤرق كاهل المواطن من زيادات فى اسعار المحروقات والسلع الغذائية وفواتير الانترنت وشبكات المحمول المختلفة وعقود اللاعبين بل والاجهزة الرياضية ، ونتسال جميعا هل هذا الوقت مناسب لذلك القانون بل وهل هناك فائدة تعود على المواطنين من جراء هذا القانون انا لا اظن ذلك بل واشكو وشكوتى هي شكوي جميع المواطنين الذين يعيشوا اصعب فترات المحنة والوباء وقد تفاجئنا بان من اقروا هذا القانون هم اعضاء مجلس النواب المنتخب من قبل الشعب ، وحيث ان لم تكن مصر في ظل الإهمال الطبي الشديد دولة مرفهة صحيا، فقد عاني المصريون عبر تاريخهم من تدني كبير في الخدمات الطبية.

في زمن الفساد وغياب الرقابة على صناعة الطعام، أكل المصريون كل أنواع لحوم الحيوانات، بل حتي اللحوم الفاسدة ومنتهية الصلاحية، وصنعوا خبزهم من غلال فاسدة بها فطريات سامة مستوردة من أوكرانيا وروسيا، ولايمكن نسيان المبيدات المسرطنة في عهد يوسف والي وزير الزراعة الأسبق، يبدوا ان الحكومة لا تشعر بمعاناة الشعب وتركز على تاجيج مشاعر المصريين والنتيجة معاناة ما بعدها معاناة وذا لم تصحو الحكومة من سباتها فاعلموا ان هذا الشعب لن ينتظر ياما الهلاك للجميع ياما الانتقام .

متابعة / مصطفى النجار 

قد يعجبك ايضآ